آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - اللواء خصروف يوجه دعوة للرئيس هادي ستقلب الموازين وتغير مسار المعركة ويكشف بعض الأسرار العسكرية التي يكتمها الجيش الوطني

اللواء خصروف يوجه دعوة للرئيس هادي ستقلب الموازين وتغير مسار المعركة ويكشف بعض الأسرار العسكرية التي يكتمها الجيش الوطني

الساعة 09:49 مساءً (سمابرس - متابعات)

قال اللواء "محسن خصروف" مدير دائرة التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع سابقا، ان قوات الجيش الوطني قادرة على تحرير صنعاء ، لو ترك له شأنه ولو نجا من النيران الصديقة في إشارة إلى الاستهداف المتكرر من قبل التحالف للجيش.

جاء ذلك في مقابلة تلفزيونية للواء خصروف في برنامج "المساء اليمني" على قناة بلقيس الإخبارية امس الخميس .

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

هل تذكرون الفنانة ’’سمية الخشاب‘‘ شاهدو ظهورها الجديد باطلالة بحرية ابهرت المتابعين .. صورة

مذيعة MBC “لجين عمران“ ترد على متابعة لها تمنت لو أنها كانت في تفجير بيروت

نجل الرئيس الأسبق علي سالم البيض يرفع الرأية البيضاء ويعلنها بكل صراحة ... الزبيدي ضحك على الجنوبيين وطعنهم في ظهورهم وحقق مكاسب شخصية

كويتي جاء لمنزل والد طليقته .. طرق الباب ففتحت له وهذا ما فعله بها!

شاهد : السعودية العنود العيسى ترد على حبيبها وعشيقها بتسجيل صوتي .. بعد فضحها ونشر صورها بأوضاع مخلة! (صور وتفاصيل)

شاهد : ظاهرة غريبة ونادرة تجتاح السعودية..والسلطات تطلق تحذير عاجل شديد اللهجة إلى المواطنين والوافدين في المملكة (فيديو)

أحلام تخرج عن صمتها وتعلق على تورط شركة شهيرة تتعامل معها في قضية غسيل الأموال بالكويت

شاهد : ابنة الفنانة هيفاء وهبي تستعرض مفاتنها بفستان شفاف (فيديو)

’’هيون الغماس‘‘ توقع في الخطاء وتنشر صورة زوجة ابنها اثناء عرسه وهذا ما حصل بعدها

شاهد : الفنانة هنا الزاهد تداعب الكلاب وتشعل انستجرام بفيديو رفقة شقيقتها في المسرحية

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وبحسب اللواء خصروف فإن معركة تحرير صنعاء مرتبطة بقرار سياسي من قبل الشرعية اليمنية ومرهون بعودة الرئاسة اليمنية والحكومة الشرعية إلى الداخل اليمني.

وأضاف إن الجيش الوطني قادر على أكمل تحرير صنعاء ولكنه مشلول بفعل فاعل.

خصروف قال، إن الجيش الوطني أعيد من منطقة "محلي" التي تبعد عن مفرق مديرية "أرحب" 2 كم، إلى منطقة "فرضه نهم"

وأرجع ذلك، أن القوى العالمية رفضت القبول بفكرة تحرير مدينة صنعاء من قبضة جماعة الحوثية الانقلابية، بذريعة أثرية وتاريخية صنعاء، وان الحل العسكري مرفوض ولابد من تسوية سياسية مع المتمردين الحوثيين.

وأشار إلى إن عويل تلك الدول الكبرى، بالخوف على صنعاء مجرد دعوة باطل يراد بها باطل.

وتابع لم يكن يحدث شيء لصنعاء وأهلها لو انه سمح لقوات الشرعية بدخول صنعاء ولم يكن إن يصمد المتمردين الحوثيين 24 ساعة.

اللواء برهن حديثة بوجود معوقات دولية تحيل تقدم قوات الجيش الوطني، بذكر سيناريو الحديدة التي منعت قوات الجيش الوطني، من دخول المدينة، وقال إن ما حصل في الحديدة حصل في "صروح" مأرب وحصل في "نهم" ولكن بشكل غير معلن.

ونوه إلى أن قوات الجيش الوطني كانت لديها رؤية واضحة عقب تلك المعوقات التي فرضتها الإرادة الدولية المنحازة للانقلاب الحوثي، وتكمن في وصول قوات الجيش الوطني إلى "نقيل ابن غيلان" في نهم شمال صنعاء، وهناك تفرض الشروط ويتم التفاوض، مشيرا إلى ان الهدف من هذه الخطة دخول الحكومة الشرعية في إي مفاوضات مع جماعة الحوثي الانقلابية، من منطلق قوة وليس ضعف.

وفي سياق حديث اللواء خصروف عن رؤية الجيش الوطني إلى "نقيل ابن غيلان" في نهم شمال صنعاء، قال، "حينما وصل الجيش إلى "فرض نهم" هناك شخصيات اجتماعية ومشائخ قبلية في محيط صنعاء أعلنت ولائها للشرعية.

ولفت خصروف إلى بعض المعوقات التي واجهات القوات الحكومية خلال معركة نهم، والتي من ضمنها "النيران الصديقة" التي كانت تستهدف أي تقدم لقوات الجيش الوطني على تخوم صنعاء، اشارة إلى قصف التحالف لقوات الجيش الوطني في نهم وأرحب.

اللواء شدد في أكثر من مناسبة على وجوب عودة الرئيس "هادي" وحكومة إلى الداخل اليمني، في حال اردو استكمال معركة تحرير صنعاء ودحر الانقلاب الحوثي، وفي حال عدم القدرة أو المنع من قبل التحالف العربي فيجب عليهم الاستقالة فورا.

وفي حديثة عن التقاربات الأخيرة بين الرياض والمتمردين الحوثيين، دعا اللواء خصروف المملكة إلى قراءة المشهد اليمني بشكل ضجيج، حفاظا على امن القومي، لأن جماعة الحوثي الانقلابية، لن تلتزم ولن تفي لأحد لن هدفها هو مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وكان خصروف قد اقيل من منصبه كرئيس لدائرة التوجيه المعنوي بقرار جمهوري بسب تصريحات صحفية أزعجت القيادة السياسية والتحالف.