آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون اقتصادية - "الحرب التجارية" تهبط بالنفط

"الحرب التجارية" تهبط بالنفط

الساعة 07:06 مساءً (متابعات)

انخفضت أسعار النفط، الثلاثاء، للجلسة الثانية على التوالي، إذ طغت الآثار السلبية لآفاق تباطؤ الطلب العالمي على مزايا اتفاق "أوبك" مع منتجين شركاء في نهاية الأسبوع الماضي، علي زيادة تخفيضات إنتاج الخام في أوائل 2020. ونزلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 11 سنتاً، أو 0.2 بالمئة، إلى 64.14 دولار للبرميل بحلول الساعة 0738 بتوقيت غرينتش. وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 10 سنتات أو 0.2%، إلى 58.92 دولار للبرميل.

ونزل الخامان القياسيان 0.2 و0.3 على الترتيب، الاثنين.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

عاجل ... الرعب وهلع يجتاح أمريكا والرئيس ترامب يعلن حالة الطواريء ... ليس بسبب فيروس كورونا

في ثالث أيام عيد الأضحى .... إستقرار نسبي لاخر تحديثات أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الاجنبية في صنعاء وعدن

نجل الرئيس الأسبق علي سالم البيض يرفع الرأية البيضاء ويعلنها بكل صراحة ... الزبيدي ضحك على الجنوبيين وطعنهم في ظهورهم وحقق مكاسب شخصية

كويتي جاء لمنزل والد طليقته .. طرق الباب ففتحت له وهذا ما فعله بها!

شاهد : السعودية العنود العيسى ترد على حبيبها وعشيقها بتسجيل صوتي .. بعد فضحها ونشر صورها بأوضاع مخلة! (صور وتفاصيل)

شاهد : ظاهرة غريبة ونادرة تجتاح السعودية..والسلطات تطلق تحذير عاجل شديد اللهجة إلى المواطنين والوافدين في المملكة (فيديو)

أحلام تخرج عن صمتها وتعلق على تورط شركة شهيرة تتعامل معها في قضية غسيل الأموال بالكويت

شاهد : ابنة الفنانة هيفاء وهبي تستعرض مفاتنها بفستان شفاف (فيديو)

’’هيون الغماس‘‘ توقع في الخطاء وتنشر صورة زوجة ابنها اثناء عرسه وهذا ما حصل بعدها

شاهد : الفنانة هنا الزاهد تداعب الكلاب وتشعل انستجرام بفيديو رفقة شقيقتها في المسرحية

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وقال بنك "إيه.إن.زد" في مذكرة اليوم "حالة النشوة (بسبب تخفيضات أوبك) لم تدم طويلاً والهبوط المفاجئ لصادرات الصين يبرز تأثير الصراع التجاري".

وأظهرت بيانات الأحد هبوط صادرات الصين في نوفمبر 1.1%، على عكس توقعات استطلاع لرويترز بزيادة واحد بالمئة.

ويقول محللون إن تحرك أوبك+، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين شركاء مثل روسيا، لزيادة تخفيضات الإنتاج لتصل إلى 1.7 مليون برميل يومياً من 1.2 مليون برميل يومياً حالياً، سيظل عامل دعم على المدى المتوسط.

 لكن زيادة الإنتاج من خارج "أوبك" تهدد بإلحاق الضرر بجهود الحد من إمدادات الخام العالمية.