آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - محمد علي الحوثي : يكشف آخر مستجدات التفاوض مع السعودية للمرة الأولى ويعلن كواليس ما يجري بشأن حرب اليمن

محمد علي الحوثي : يكشف آخر مستجدات التفاوض مع السعودية للمرة الأولى ويعلن كواليس ما يجري بشأن حرب اليمن

الساعة 03:50 صباحاً (سمابرس - متابعات)

كشف قيادي حوثي، امس السبت، عن آخر مستجدات التفاوض بين الحركة الحوثية اليمنية والقيادات السعودية، بشأن الحرب القائمة على الأراضي اليمنية، بين قوات التحالف المشترك والحوثيين.

وأكد القيادي في جماعة أنصار الله "الحوثيين"، محمد علي الحوثي، وجود تواصل مع المملكة العربية السعودية لإيقاف الحرب في اليمن، محذرًا في الوقت نفسه من استمرار العمليات العسكرية للتحالف الذي تقوده الرياض.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

المغرد الشهير مجتهد : يفاجئ الجميع من جديد يبرئ محمد بن سلمان من عملية الاغتيال ويفجر مفاجأة من العيار الثقيل عن هوية ‘‘القاتل الفعلي‘‘ للصحفي " الصحفي خاشقجي" (شاهد من يكون)

وردنا الان مستجدات عاجلة من نهم .. معارك طاحنة تشتعل الان بإسناد مباشر من طيران التحالف

وردنا الان : مواجهات شرسة تدور هذه الأثناء في جبهة نهم .. والمركز الإعلامي للجيش يؤكد تقدم قوات الجيش الوطني (تفاصيل حصرية)

عاجل : مصدر يرصد مواقع المعارك في العاصمة صنعاء .. ويكشف حقيقة انتصارات قوات الشرعية في جبهة نهم

هكذا منع التحالف العربي سقوط جبهة نهم ..ومكن قوات الجيش من استعادة المواقع الاستراتيجية التي كنت خسرتها (تفاصيل اكثر)

هام وفي غاية الخطورة : خبير عسكري هنالك ضغوط دولية على الشرعية لإيقاف المعارك والذهاب الى مفاوضات بدون شروط مع الحوثيون

وقال "الحوثي": "هناك بعض التواصل الذي لا يرقى إلى مستوى التفاوض، وترتيبات بخطوات متثاقلة تنتج كواليس نأمل أن ترى النور".

وكشف حقيقة التسريبات الأمريكية قائلًا: "لا يوجد مفاوضات بمعنى التفاوض، فأي تفاوض سيكون معلنًا، والتسريبات التي قدمتها بعض الصحف الأمريكية لا تعكس الواقع عادة".

وأكد أن "أنصار الله" "غير متحمسة" لعقد جولة مفاوضات جديدة مع الحكومة اليمنية قبل إيقاف التحالف العربي عملياته العسكرية ورفع الحصار بما فيه الحظر الجوي.

ورحب بـ"الحوار الجاد والبناء"، بشرط إشراك الدول المؤثرة في التحالف على طاولة المفاوضات، لأنها صاحبة القرار من أجل السلام العادل في اليمن.

وتقود السعودية، منذ 26 مارس/آذار 2015، تحالفًا عسكريًّا من دول عربية وإسلامية، دعمًا للحكومة اليمنية المعترف بها دوليًّا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، التي سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" أواخر عام 2014.