آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - طهران تتحدث عن وقف لإطلاق النار ومسقط تكشف عن تقدم وتحسن (تفاصيل)

طهران تتحدث عن وقف لإطلاق النار ومسقط تكشف عن تقدم وتحسن (تفاصيل)

الساعة 04:38 صباحاً (سمابرس - متابعات)

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني، الأحد 15 ديسمبر/كانون الأول، أن "الحوار هو وسيلة جيدة لحل مشكلة اليمن، لكن يجب أن نرى ما إذا كانت هذه المحادثات تؤدي بالفعل إلى هدنة".

وخلال لقاءه نائب رئيس مجلس الشورى العماني "عبدالله العمري" على هامش الاجتماع الـ 12 للجمعية البرلمانية الآسيوية في تركيا، وصف لاريجاني، العلاقات الإيرانية العمانية بالجريدة.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

المغرد الشهير مجتهد : يفاجئ الجميع من جديد يبرئ محمد بن سلمان من عملية الاغتيال ويفجر مفاجأة من العيار الثقيل عن هوية ‘‘القاتل الفعلي‘‘ للصحفي " الصحفي خاشقجي" (شاهد من يكون)

وردنا الان مستجدات عاجلة من نهم .. معارك طاحنة تشتعل الان بإسناد مباشر من طيران التحالف

وردنا الان : مواجهات شرسة تدور هذه الأثناء في جبهة نهم .. والمركز الإعلامي للجيش يؤكد تقدم قوات الجيش الوطني (تفاصيل حصرية)

عاجل : مصدر يرصد مواقع المعارك في العاصمة صنعاء .. ويكشف حقيقة انتصارات قوات الشرعية في جبهة نهم

هكذا منع التحالف العربي سقوط جبهة نهم ..ومكن قوات الجيش من استعادة المواقع الاستراتيجية التي كنت خسرتها (تفاصيل اكثر)

هام وفي غاية الخطورة : خبير عسكري هنالك ضغوط دولية على الشرعية لإيقاف المعارك والذهاب الى مفاوضات بدون شروط مع الحوثيون

وأكد أن الأحداث الأخيرة في المنطقة لم تؤثر على علاقات البلدين، وذلك حسب وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية "إرنا".

وبالإشارة إلى موقف سلطنة عمان تجاه الأزمة اليمنية، أعرب رئيس مجلس الشورى الإيراني عن أمله أن "يحقق الحوار في اليمن نتيجة عملية لوقف إطلاق النار، وأن قبول وقف إطلاق النار في اليمن هو مسار عقلاني".

من جانبه، قال نائب رئيس البرلمان العماني عبد الله بن علي العمري، إن "العلاقات بين إيران وعمان، بما في ذلك المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين ورجال الأعمال، عميقة وعميقة".

وبشأن الأزمة اليمنية، قال العمري: "عمان تراقب بعض المحادثات حول اليمن، ونحن نسعى جاهدين لإيجاد حل لإنهاء هذه الحرب".

وأضاف: "الوضع في اليمن يتحسن، الجهود تبذل لحل المشكلة اليمنية بأكثر الطرق الصحيحة الممكنة".

وتقود السعودية، منذ 26 مارس 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، التي سيطرت عليها جماعة الحوثيين أواخر عام 2014.