آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون منوعة - شاهد بالفيديو : طالبة سعودية بكلية الطب تبيع الشاي في أحد شوارع العاصمة الرياض وتثير ضجة واسعة في المملكة

شاهد بالفيديو : طالبة سعودية بكلية الطب تبيع الشاي في أحد شوارع العاصمة الرياض وتثير ضجة واسعة في المملكة

الساعة 04:39 صباحاً (سمابرس - متابعات)

أثار مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي لطالبة بكلية الطب وهي تبيع الشاي في أحد شوارع العاصمة الرياض ضجة واسعة في السعودية.

ونشرت الناشطة والباحثة الاجتماعية أماني العجلان مقطع الفيديو عبر حسابها في تويتر وقالت فيه ‏"وأنا أتمشى في وادي حنيفة، التقيت بهذه الشابة الرائعة طالبة طب في السنة الخامسة، تقضي وقت فراغها ببيع شاي على قارعة الطريق".

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

المغرد الشهير مجتهد : يفاجئ الجميع من جديد يبرئ محمد بن سلمان من عملية الاغتيال ويفجر مفاجأة من العيار الثقيل عن هوية ‘‘القاتل الفعلي‘‘ للصحفي " الصحفي خاشقجي" (شاهد من يكون)

وردنا الان مستجدات عاجلة من نهم .. معارك طاحنة تشتعل الان بإسناد مباشر من طيران التحالف

وردنا الان : مواجهات شرسة تدور هذه الأثناء في جبهة نهم .. والمركز الإعلامي للجيش يؤكد تقدم قوات الجيش الوطني (تفاصيل حصرية)

عاجل : مصدر يرصد مواقع المعارك في العاصمة صنعاء .. ويكشف حقيقة انتصارات قوات الشرعية في جبهة نهم

هكذا منع التحالف العربي سقوط جبهة نهم ..ومكن قوات الجيش من استعادة المواقع الاستراتيجية التي كنت خسرتها (تفاصيل اكثر)

هام وفي غاية الخطورة : خبير عسكري هنالك ضغوط دولية على الشرعية لإيقاف المعارك والذهاب الى مفاوضات بدون شروط مع الحوثيون

وظهرت طالبة طب في مقطع فيديو، وهي تجيب على سؤال الباحثة الاجتماعية "لماذا تبيعين الشاي على قارعة الطريق في الرياض".

وقالت الطالبة: إنها تسعى للاعتماد على ذاتها وتستقل ماليًا وأن تكون شخصًا منتجًا وليس مستهلكًا فقط ، كما تسعى للانطلاقة من نقطة الصفر في عالم المال والأعمال مقتفية سير الناجحين في هذا المجال.

وأضافت أنها راضية رضاء تامًّا عن ردود أفعال المستهلكين، كما تشعر بأنها لم تصبح شخصًا مستهلكًا كما كان في السابق.

وعن أسرتها، تابعت الطالبة: "الأسرة لم تقصر معي في شيء لكنها تجربتي الخاصة التي خضتها بإرادتي ونجحت فيها من الصفر مثل غالبية التجار في عالم المال".

وأحدث الفيديو ضجة على موقع "تويتر"، خاصة مع عدم الاعتياد على مثل هذه المشاهد في المملكة.

وأعرب العديد من المغردين عن إعجابهم بعمل الفتاة، في حين أكد آخرون أنها فتاة عصامية متمنين لها التوفيق في دراستها.

وكتب أحد الحسابات: " لا أستطيع التعليق على عمل هذه الفتاة العصاميّة.. فكم من فتاة ليس لديها اهتمام سوى فستان وموبايل لا تستطيع أسرتها تحمل تكاليفها.. وكم من شاب تعبوا والديه على تربيته 20 عامًا ونهايته التسكع بالشوارع وأهله يتتبعونه بمخافر الشرطة!.. الله يوفقها وييارك فيها وأن يرزقها الرزق الحلال".

بينما استنكر آخرون عمل الطالبة طالما أنها غير محتاجة ماديًا مستغربين في الوقت ذاته من كيف تجد طالبة طب وقت فراغ لتبيع الشاي وقال أحدهم " أنا لا أتفق معها بما أنها غير محتاجه حسب كلامها وأهلها غير مقصرين معها ويجب أن تختار عملًا يتناسب مع طبيعة دراستها كطالبة طب لتفيد وتستفيد".