الرئيسية - شؤون اقتصادية - تركيا.. أزمة أدوية مع زيادة "متوقعة" في الأسعار

تركيا.. أزمة أدوية مع زيادة "متوقعة" في الأسعار

الساعة 10:44 مساءً (سما برس _ متابعات)

تتواصل المفاوضات بين وزارة الصحة التركية وشركات الأدوية، وذلك مع اقتراب موعد الكشف عن زيادة جديدة بأسعار الأدوية في 19 فبراير القادم. وأشار تقرير نشرته صحيفة "زمان" التركية، أن تصريحات وزير الصحة، فخر الدين كوجا، عن عدم وجود أزمة بقطاع الأدوية يتناقض مع الواقع، إذ تعاني الأسواق التركية من نقص في نحو 120 نوع من الأدوية.

ولفت تقرير الصحيفة التركية إلى أن السلطات ستفرض زيادة جديدة في أسعار الأدوية في 19 فبراير.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : القاتل الرئيسي والمسؤول عن قطع الوريد .. ظهور مجرم جديد في قضية الأغبري لم تكشف عنه السلطات الأمنية .. فيديو يظهر لحظة تقطع وريد المغدور

شاهد : أول ظهور بالصوت والصورة للفنانة العمانية فخرية خميس بعد إصابتها بكورونا والسرطان .. فيديو أبكت فيه جميع العمانيين

شاهد بالصور : جثث الحوثيون مترامية في شعاب رحبة في مأرب بعد معارك عنيفة استمرات من الليل حتى الصباح

شاهد بالفيديو : لحظة الهجوم على سيارة السجن الذي فيها قتلة الشهيد الأغبري بعد خروجهم من المحكمة

“تمرين إباحي”! .. الفاشينيستا السعودية مودل روز تعلّم متابعيها كيف تحافظ على مؤخرتها!!

شاهدوا : اول تصريح الممثلة الشهيرة دانا جبر .. بعد التسريبات الاباحية لها (فيديو)

شاهد : فضيحة مدويةلـ’’ملكة جمال العراق‘‘ بصحبة رئيس الموساد داخل البيت الأبيض

طبول الحرب تقرع : أردوغان يتحدى القوى العظمى في العالم .. ويعلن لن تستطيع أي قوة على وجه الأرض أن تواجه تركيا

بينهم الصحفي انيس منصور .. مصادر تكشف عن مخطط إماراتي لإستهداف اعلاميي الشرعية وازاحتهم من المشهد السياسي في اليمن ؟

وردنا الآن : معارك طاحنة في أبين والطيران الإماراتي يدخل على خط المواجهات (تفاصيل)

ثلاثة شبان يمنيين يرتدون ملابس نسائية ومكياج ويقومون بالرقص في حفل زفاف أحد أقربائهم .. وثيقة رسمية + صورة

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

ويتم تسعير الأدوية في تركيا منذ العام 2004 وفق ما يعرف بـ"مؤشر اليورو الثابت"، وخلال أول 45 يوم من كل سنة، تبدأ مفاوضات بين وزارة الصحة وشركات الأدوية، للاتفاق على الأسعار بحسب قيمة اليورو. وعقب مرور 15 يوم على القرار المتخذ بين الطرفين، يبدأ بيع الأدوية بالأسعار الجديدة، حيث تعيش تركيا في مدة الخمسين يوما الأولى أزمة أدوية، حيث تعمل الشركات العاملة في هذا الميدان على ضخ الأدوية بكميات محدودة في الأسواق، الأمر الذي يسبب أزمة ونقصا في الإمدادات.

وسبب ارتفاع مؤشر العملات الأجنبية أمام الليرة في تفاقم الأزمة التي تشهدها تركيا خلال السنوات القليلة الماضية، إذ أن شركات الدواء رفضت تثبيت سعر اليورو الخاص بتحديد أسعار الدواء عند مستوى 3.40 ليرة رغم ارتفاع سعر اليورو إلى 6.57 ليرة.

ووفق ما نقلت "زمان" عن مصادر لم تكشف عنها، فإن ارتفاع أسعار الأدوية سيكون في حدود 12 في المئة اعتبار من فبراير 2020.