آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون اقتصادية - برلمان لبنان يقر موازنة العام 2020 وسط مواجهات

برلمان لبنان يقر موازنة العام 2020 وسط مواجهات

الساعة 06:54 مساءً (سما برس _ متابعات)

أقر البرلمان اللبناني، الاثنين، موازنة العام 2020، على الرغم من الاحتجاجات والمواجهات التي تمت في محيط البرلمان، وسط بيروت. وأفادت مراسلتنا في بيروت بأن 49 نائبا صوتوا لصالح الموازنة، فيما عارضها 13، وامتنع عن التصويت 8 نواب.

وكان المعارضون لقانون الموازنة من ممثلي عن كتلة المستقبل التي يتزعمها، رئيس الوزراء السابق، سعد الحريري، والحزب التقدمي الاشتراكي الذي يتزعمه وليد جنبلاط.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

مقتل قيادي حوثي من العيار الثقيل وخبير في مجال الصواريخ الروسية في صنعاء (الاسم)

شاهداو : كيد النساء صديقة العروس بهذا الفعل الصادم أثناء حفل الزفاف وتقلب حياة العروس رأسًا على عقب

خبر صادم : العاصمة صنعاء تستفيق صباح اليوم على جريمة بشعة (هذه تفاصيلها)

اغتيال المرافق الشخصي للشهيد العميد عدنان الحمادي داخل مجلس مقيل في تعز

التحالف العربي : يعلن عن عملية نوعية في العاصمة صنعاء .. ويكشف تفاصيلها

وزير يمني : يصف اتباع المجلس الانتقالي بـ الغوغاء بعد اقتحام وزارة النقل

ورغم معارضة هؤلاء لهذا القانون إلا أنهم حضروا جلسة البرلمان، وأمنوا النصاب القانوني، حتى يتم تمرير الموازنة.

وأشارت مراسلتنا في العاصمة اللبنانية إلى أن الاعتراض الأكبر كان في الشارع، حيث حاول المحتجون منع النواب من الوصول إلى البرلمان، مما أدى إلى اندلاع مواجهات مع قوات الأمن.

وأصيب في هذه المواجهات 27 شخصا تم نقل 8 منهم إلى المستشفيات.

وتسببت هذه المواجهات في اختصار آلية التصويت على الموازنة الجديدة، خلافا لما هو معتاد.

وتم إقرار الموازنة بحضور رئيس الوزراء الجديد، حسان دياب، على الرغم من أن مقترح الموازنة يعود إلى حكومة سعد الحريري التي أسقطتها الاحتجاجات في أكتوبر الماضي.

وقال دياب في تصريحات سابقة إنه لم يعرقل الموازنة التي اقترحها سلفه.

وجاءت خطوة البرلمان، على الرغم من أن حكومة دياب لم تنل ثقة النواب كما هو متعارف عليه.

ولبنان في خضم أزمة مالية واقتصادية ناجمة عن عقود من سوء الإدارة وفساد الدولة فضلا عن أزمة سيولة دفعت البنوك إلى فرض قيود غير قانونية على أموال المودعين وتراجع سعر الليرة.

وكانت ميزانية 2020 تستهدف في بدايتها تقليص العجز المستهدف في ميزانية 2019 نحو سبع نقاط مئوية، وذلك أساسا عن طريق إسقاط الفوائد المستحقة على الدين الحكومي الذي في حوزة البنك المركزي.

لكن رئيس لجنة المال والموازنة في مجلس النواب اللبناني، إبراهيم كنعان، قال لوكالة "رويترز" إن الإيرادات المتوقعة في ميزانية الدولة لعام 2020 قد لا تكون واقعية بسبب الانكماش الاقتصادي في البلد الذي ضربته أزمة اقتصادية.