آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون دولية - اردوغان : يحذر من مخطط يستهدف الكعبة .. ويوجه رسالة عاجل إلى السعودية

اردوغان : يحذر من مخطط يستهدف الكعبة .. ويوجه رسالة عاجل إلى السعودية

الساعة 03:50 صباحاً (سما برس - متابعات)

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم امس الجمعة، من مخطط خطير، يستهدف الكعبة، بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مؤخرًا ما يعرف بـ"صفقة القرن".

 وقال "أردوغان"، إن خطة الرئيس "ترامب" المزعومة للسلام تهدف إلى ضم الأراضي الفلسطينية المحتلة، لافتًا إلى أن تركيا "لا تعترف ولا تقبل بهذه الخطة التي تدمر فلسطين بشكلٍ تامٍّ وتحتل القدس بالكامل".

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

مقتل قيادي حوثي من العيار الثقيل وخبير في مجال الصواريخ الروسية في صنعاء (الاسم)

شاهداو : كيد النساء صديقة العروس بهذا الفعل الصادم أثناء حفل الزفاف وتقلب حياة العروس رأسًا على عقب

خبر صادم : العاصمة صنعاء تستفيق صباح اليوم على جريمة بشعة (هذه تفاصيلها)

اغتيال المرافق الشخصي للشهيد العميد عدنان الحمادي داخل مجلس مقيل في تعز

التحالف العربي : يعلن عن عملية نوعية في العاصمة صنعاء .. ويكشف تفاصيلها

وزير يمني : يصف اتباع المجلس الانتقالي بـ الغوغاء بعد اقتحام وزارة النقل

وأضاف: "إن لم نتمكن من حماية خصوصية المسجد الأقصى، فلن نتمكن غدًا من منع تحول عيون الشر نحو الكعبة، لذلك نعتبر القدس خطنا الأحمر"، بحسب وكالة "الأناضول".

وتابع: ترك مصير القدس لمخالب إسرائيل الدموية سيكون أكبر أذى يلحق بالبشرية جمعاء.

وأردف الرئيس التركي، قائلًا: "أحزن عند النظر إلى مواقف الدول الإسلامية، وعلى رأسها السعودية، حيث لم يصدر أي تصريح منها (رافضٍ لصفقة القرن)، فمتى سنسمع صوتكم؟".

وأكمل: "مثل هذه الدولة المارقة (إسرائيل) التي تعدم الأبرياء في الشوارع، لا يمكن أن تكون في نظرنا دولة صالحة أبدًا.

 وقال: "سأتصل بمحمود عباس وإسماعيل هنية حول خطة ترامب للسلام المزعومة وسأقيّم القضايا معهم".

وكان عددٌ كبيرٌ من دول الخليج على رأسهم الإمارات والسعودية والبحرين وعمان رحبوا بخطة السلام الجديدة التي أعلنها رئيس أمريكا وبجواره رئيس حكومة تيسير الأعمال الإسرائيلية "نتنياهو".

وتتضمن الخطة الأمريكية إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح، وإبقاء مدينة القدس المحتلة عاصمة غير مقسمة لدولة الاحتلال، والاعتراف بسيادة إسرائيل على غور الأردن، وتقديم استثمارات بقيمة 50 مليار دولار للدولة الفلسطينية.