الرئيسية - شؤون منوعة - وصفت متخذها بـ "التافه".. سعودية جريئة تفاجئ الجميع وتهاجم قرارات المملكة الأخيرة (شاهد)

وصفت متخذها بـ "التافه".. سعودية جريئة تفاجئ الجميع وتهاجم قرارات المملكة الأخيرة (شاهد)

الساعة 09:32 صباحاً (سما برس - متابعات)

انتقدت مواطنة سعودية شجاعة قرارات قيادات المملكة الأخيرة، ووصفتها بالتافهة والساعية لطمس هوية المملكة الدينية والإسلامية وإسقاط هيبتها ومحو خصوصيتها.

وتداول مغردون مقطعًا مصورًا لسيدة سعودية تعبّر فيه عن غضبها الشديد من سياسة الدولة في الانفتاح والاختلاط وإقامة الحفلات المختلطة، وآخرها قرار إلغاء "قسم العوائل" في المطاعم والمولات، ما يعني مزيدًا من الاختلاط بين الشباب والفتيات.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

اخيرا : دولة عظمئ تباغت الجميع وتكشف عن الدولة المسؤولة عن كل مصائب اليمن

مصير نجل محافظ محافظة الحديدة ووالده بعد مقتل مشرف ومسؤول التجنيد للحوثيين في الساحل الغربي (تفاصيل)

شاهد : مدينة يمنية تحتفل بعيد الحب بهذه الطريقة بين ركام الحرب (صورة وتفاصيل)

قائد اللواء السابع : يكشف حقيقة انسحاب قوات العمالقة من القتال في الحديدة

مستجدات جديدة .. قوات الشرعية تعيد تعديل موازين القوى في جبهات القتال

طيران التحالف : يدك مخازن وتعزيزاتحوثية ومركز قيادة في الجوف و صعدة

وقالت السيدة المرتدية للزي الإسلامي كاملًا في المقطع: "إن منع قسم العائلات في بعض المطاعم السعودية، وإلغاء الحواجز في مناطق العمل بين المرأة والرجل، قرارت يصعب تصنيفها وفهم الغرض منها".

وتابعت: "نحن دولة دستورها القرآن والسنة وهو ما يحكمنا في كافة تعاملاتنا، كما أننا الشعب الأول والأكثر في العالم خصوصية".

وأوضحت أن الغرض من مثل تلك القرارات محو هوية الشعب والمملكة، مؤكدة أن تلك القرارات تخدم مصلحة من "يريد أدلجة الشعب السعودي وطمس هويته وقمع تدينه وكسر حصن مبادئه" وأن يتحول المجتمع السعودي لتابع تحت شعار "الانفتاح".

وانتقدت الخطى المتسارعة للمملكة نحو ما يسمى بالانفتاح، وأشارت إلى أن الانفتاح يعني التحلل والتحرر من أي قيمة سواء دينية أو اجتماعية أو عرفية.

ووصفت السيدة - التي قيل إنها دكتورة جامعية- متخذ قرار إلغاء قسم العائلات بالمطاعم بـ "التافه".

وتساءلت: "ألم تجد ما يخدم مجتمعك إلا باختراق ومحو خصوصيتهم؟ من بين كل قرارات العالم المتعلقة بصنع الطاقة والباخرات والأسلحة ومصانع القوى والمركبات الفضائية اخترت أنت قرار إلغاء العائلات في المطاعم وأن يجلس الرجل بجوار الغريبة".

وتبين أن أحدًا من المسؤولين بالمملكة لم يتخذ أي قرار جديد بشأن شروط عمل المطاعم في السعودية منذ آخر قرار أصدرته وزارة الشؤون البلدية والقروية في ديسمبر/كانون الأول الماضي، عندما ألغت شرط وجود مدخل خاص للعزاب، وآخر للعوائل في المطاعم.   يذكر أن المطاعم في السعودية قبل هذا القرار كانت ملزمة بوجود مدخلين، وهو ما ساهم في تحقيق فصل تام بين العزاب والعوائل في المطاعم التي بدأ بعضها بتوحيد مداخل مبنى المطعم، بينما تمسكت مطاعم أخرى بوجود مدخلين منفصلين، إلا أن توحيد مداخل المطاعم الذي سمحت به وزارة الشؤون البلدية والقروية لم يشمل حينها إلغاء الفصل بين قسمي العوائل والعزاب داخل المطعم، وظل الفصل خاضعًا للشروط القديمة التي تشترطها الوزارة لمنح التراخيص للمطاعم.