آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - رئيس الوزراء : الحكومة أجرت إصلاحات هامة ويحذر من توقف الدعم والإصلاحات قبل اكتمال مرحلة التعافي

رئيس الوزراء : الحكومة أجرت إصلاحات هامة ويحذر من توقف الدعم والإصلاحات قبل اكتمال مرحلة التعافي

الساعة 11:18 مساءً (سمابرس - متابعات)

أكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، أن الحكومة أجرت إصلاحات هامة ، شملت إنهاء احتكار وتوريد المشتقات النفطية والرقابة على مناقصاتها وآليات دفع المرتبات وتفعيل الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة والمجلس الاقتصادي الأعلى وإعادة تشكيل اللجنة الوطنية لمحاربة غسيل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب وتفعيل نشاطها.

وأشاد رئيس الوزراء، بالدعم الكبير الذي قدمته السعودية خاصة الوديعة المالية بقيمة ملياري دولار والتي ساعدت الحكومة على إيقاف "الانهيار المتسارع" للعملة الوطنية واستعادة جزء من قيمتها إلى جانب دورها في دعم السلع الأساسية لتصل للمواطنين بسعر معقول في مختلف مدن وأرياف اليمن.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

بطلة مقاطع الجنس الثلاثي مع المخرج الشهير خالد يوسف "شيماء الحاج" تتزوج رجل أعمال شهير وإطلالة ساخنة باللون الأحمر

السعودية "لمياء عبدالعزيز" تصدم النساء السعوديات .. بتشجع صداقات البنات مع الرجال (فيديو صادم)

الفنانة نانسي عجرم تثير جدل عارم برقص مثير وضحك ودلع مع رجل غريب داخل منزلها .. بهذه الطريقة منذ واقعة قتل محمد الموسى على يد زوجها الهاشم (فيديو)

أخيرآ : خادمة نانسي عجرم تحسم الجدل وتعترف أمام القاضي بالعمل الفاضح الذي كان يقوم به زوج نانسي أثناء دخول الشاب السوري فقتله خشية من الفضيحة (تفاصيل)

ابنة المخرج "بسام الملا" و نجمة "باب الحارة" تكشف عن ساقيها بصورة فاضحة .. (شاهد)

شاهد أول ظهور لنجمة “باب الحارة” .. “أم بدر” لن تصدق كيف أصبح شكلها اليوم بعد عملية تجميل غيرت ملامحها واظهرتها فتاة شابة فاتنة (صورة)

مغتصب أطفال الرياض .. مغردون يطلون هاشتاق يتصدر ترند السعودية .. تفاصيل مدهشة

أسد يداعب فتاة بطريقة محرجة للغاية .. وبعد لحظات كانت المفاجأة .. (فيديو صادم)

تشريح الجثة كشف ما أخفته الكاميرات.."نانسي عجرم" وزوجها في ورطة حقيقية بعد تسريب معلومة "خطيرة" بشأن قضية "قتيل الفيلا"

"اللبؤة" تترك زوجها "الاسد" وتعاشر هذا الحيوان المفترس..وعندما حان وقت ولادة اللبوة كانت المفاجئة التي صعقت الجميع ( شاهد 3 صور لم تشاهدها في حياتك كلها )

ملياردير سعودي يتزوج اجمل نجمة في مسلسل "باب الحارة" ويضع شرطين .. والنجمة توافق على كل شروطه من بينها ترك المسيحية ودخول الاسلام

وردنا الان : انسحاب محامية قتيل منزل "نانسي عجرم" من القضية .. لن تصدق السبب وهذا مصير حالة والد القتيل "تفاصيل القضية كاملة"

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وحذر الدكتور معين عبدالملك، من مغبة توقف الدعم والإصلاحات قبل اكتمال مرحلة التعافي قائلاً: "دون وجود استمرارية في الدعم والإصلاحات وبناء وتفعيل الاقتصاد الوطني فالأمور قد تذهب في اتجاه الانهيار مجدداً".

كما أكد دولة رئيس الوزراء ، أن حكومته حققت قدراً من التعافي الاقتصادي مما أسهم في تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وإيقاف تدهور العملة محذراً من التداعيات السلبية حال توقف الدعم والإصلاحات.

وقال عبد الملك في لقاء صحفي، نشر السبت ، على موقع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) ، إن الحكومة وضعت خطتها على مستويات ومراحل عدة بدءاً من تنشيط وتفعيل مؤسسات الدولة وتحسين مستوى تحصيل الإيرادات الضريبية والجمركية واستئناف تصدير النفط من عدد من القطاعات التي توقفت لما يزيد عن أربع سنوات إضافة إلى تفعيل دور الأجهزة المالية والاقتصادية والرقابية.

وأضاف أن تلك الخطة ساعدت على تحقيق قدر من التعافي الذي مكن الحكومة من دفع رواتب نحو 120 ألف متقاعد وموظف في المناطق الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين الحوثيين إضافة إلى تفعيل الخدمات وتمويل مشاريع حيوية في قطاعات الكهرباء والطرق وترميم المنشآت الحكومية وخط أنبوب النفط بين (مأرب) و(شبوة).

وفي سياق متصل اعتبر رئيس الوزراء قرار الانقلابيين الحوثيين بمنع تداول الطبعات الحديثة من العملة الوطنية "حرباً اقتصادية وسياسية على الشعب وعلى مستقبل الدولة اليمنية".

وقال عبد الملك إن ذلك القرار يهدف على المستوى الاقتصادي إلى "هدم كافة الجهود المبذولة لاستعادة الاستقرار الاقتصادي والحفاظ على سعر العملة الوطنية من خلال خلق سوق هائل للمضاربة على العملة الصعبة ومفاقمة الأزمة الإنسانية وإفقار المواطنين ونهب مدخراتهم ومصادرة أموالهم". ولفت إلى ما ترتب على هذا القرار "اللامسؤول" من حرمان أكثر من 120 ألف موظف ومتقاعد في مناطق سيطرة الحوثيين من مرتباتهم بعدما تعذر تحويلها.

وبين أن هناك آثاراً خطيرة كذلك لقرار الحوثيين على المستوى السياسي تبدأ بإحداث "انفصال في الاقتصاد الوطني وفرض قيود غير مسبوقة على حركة التجارة والمواطنين داخل البلاد كما يبعث برسالة واضحة عن تنصل الميليشيات عن كل الالتزامات التي قدمتها في (ستوكهولم) وكل الجلسات اللاحقة".

وقال إن "هذا القرار التعسفي ليحرم من عالجت الحكومة وضعهم منذ بداية العام الماضي ووفرت لهم مستحقات بانتظام ليضاعف معاناة أسرهم ويحرمهم مصدر دخلهم".

وأشار إلى أن الحكومة اليمنية اتخذت العديد من السياسات المالية والاقتصادية لمواجهة القرار وأنها تحتاج "لدعم الأشقاء والمجتمع الدولي لمضاعفة الجهود وممارسة مزيد من الضغوط على الميليشيات الانقلابية لإفشال أهدافهم".