الرئيسية - شؤون اقتصادية - نبوءة مرعبة لصندوق النقد الدولي: دول الخليج تواجه الإفلاس وتلجأ للديون وانطلاق انتفاضات شعبية واسعة وأمريكا تسحب حمايتها عن حكام الخليج

نبوءة مرعبة لصندوق النقد الدولي: دول الخليج تواجه الإفلاس وتلجأ للديون وانطلاق انتفاضات شعبية واسعة وأمريكا تسحب حمايتها عن حكام الخليج

الساعة 07:25 مساءً (متابعات _ سما برس)

حذر صندوق النقد الدولي، دول الخليج النفطية من “المخاطرة برؤية ثرواتها تتلاشى خلال 15 عاما مع تراجع الطلب العالمي على النفط وانخفاض الأسعار”.

وقال الصندوق في تقرير بشأن “مستقبل النفط والاستدامة المالية”، إنه “في الموقع المالي الحالي، فإن ثروة المنطقة المادية قد تستنزف بحلول 2034”.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

قصة حزينة لـ "فتاة" حيرت كل الأطباء والباحثين .. فقدت ذاكرتها ثانية واحدة ومحيت كل ذكرياتها .. لتقع في غرام حبيبها مجددًا

السعودية "لمياء عبدالعزيز" تصدم النساء السعوديات .. بتشجع صداقات البنات مع الرجال (فيديو صادم)

الفنانة نانسي عجرم تثير جدل عارم برقص مثير وضحك ودلع مع رجل غريب داخل منزلها .. بهذه الطريقة منذ واقعة قتل محمد الموسى على يد زوجها الهاشم (فيديو)

أخيرآ : خادمة نانسي عجرم تحسم الجدل وتعترف أمام القاضي بالعمل الفاضح الذي كان يقوم به زوج نانسي أثناء دخول الشاب السوري فقتله خشية من الفضيحة (تفاصيل)

ابنة المخرج "بسام الملا" و نجمة "باب الحارة" تكشف عن ساقيها بصورة فاضحة .. (شاهد)

شاهد أول ظهور لنجمة “باب الحارة” .. “أم بدر” لن تصدق كيف أصبح شكلها اليوم بعد عملية تجميل غيرت ملامحها واظهرتها فتاة شابة فاتنة (صورة)

مغتصب أطفال الرياض .. مغردون يطلون هاشتاق يتصدر ترند السعودية .. تفاصيل مدهشة

أسد يداعب فتاة بطريقة محرجة للغاية .. وبعد لحظات كانت المفاجأة .. (فيديو صادم)

تشريح الجثة كشف ما أخفته الكاميرات.."نانسي عجرم" وزوجها في ورطة حقيقية بعد تسريب معلومة "خطيرة" بشأن قضية "قتيل الفيلا"

"اللبؤة" تترك زوجها "الاسد" وتعاشر هذا الحيوان المفترس..وعندما حان وقت ولادة اللبوة كانت المفاجئة التي صعقت الجميع ( شاهد 3 صور لم تشاهدها في حياتك كلها )

ملياردير سعودي يتزوج اجمل نجمة في مسلسل "باب الحارة" ويضع شرطين .. والنجمة توافق على كل شروطه من بينها ترك المسيحية ودخول الاسلام

وردنا الان : انسحاب محامية قتيل منزل "نانسي عجرم" من القضية .. لن تصدق السبب وهذا مصير حالة والد القتيل "تفاصيل القضية كاملة"

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وبحسب التقرير فإن الإرث “الناجم عن ارتفاع الإنفاق الحاد في الفترة بين 2007-2014، والتي أعقبها انخفاض حاد في إيرادات النفط والغاز أدى إلى إضعاف المراكز المالية في المنطقة”.

دول الخليج تواجه الإفلاس وتلجأ للديون وأدى العجز الناجم عن ذلك إلى تخفيض صافي الثروات المالية في الفترة بين 2014-2018، بقرابة 300 مليار دولار لتصبح 2 تريليون دولار، بحسب تقديرات الصندوق الدولي.

وارتفعت ديون حكومات دول مجلس التعاون الخليجي من قرابة 100 مليار دولار في عام 2014، لتصبح نحو 400 مليار دولار في عام 2018.

ويؤكد التقرير أنه نتيجة لذلك فإن صافي الثروة المالية في طريقه ليصبح سلبيا بحلول ما سيؤدي إلى تحويل المنطقة إلى الاقتراض.

ودعا الصندوق دول الخليج إلى “القيام بإصلاحات أعمق أو المخاطرة برؤية ثرواتها تتلاشى خلال 15 عاما مع تراجع الطلب العالمي على النفط وانخفاض الأسعار”. وتعتبر غالبية دول الخليج هذه الإجراءات حساسة للغاية وتشكل خطرا سياسيا بسبب التأثير السلبي المحتمل على المواطنين الذين لطالما اعتادوا على الضرائب المنخفضة والإعانات الحكومية.

وأقر الصندوق بأن الإجراءات المقترحة قد “يكون لها عواقب اجتماعية واقتصادية تؤثر على العمالة ودخل الأسرة وثقة أوساط الأعمال والاستثمارات”.

وأقدمت غالبية دول الخليج على إجراءات لتنويع الاقتصاد وبرامج إصلاحات تضمنت خفض الدعم الحكومي ورفع أسعار الطاقة وحتى فرض ضريبة القيمة المضافة وضرائب أخرى.

نبوءة مرعبة لصندوق النقد الدولي وأكد صندوق النقد الدولي أن “الإصلاحات الجارية تدفع منطقة دول مجلس التعاون الخليجي في الاتجاه الصحيح، ولكن يجب تسريعها”.

وحذر الصندوق من أن “تسريع تنويع الاقتصاد لن يكون كافيا، مؤكدا أن العملية يجب أن يرافقها خفض في الإنفاق الحكومي وفرض ضرائب بشكل موسع”.

ويتوجب على الدول الخليجية أيضا ترشيد الإنفاق، وإصلاح قطاعات الخدمة المدنية الكبيرة لديها، وتخفيض فواتير الرواتب العامة التي تعد مرتفعة، وفقا للمعايير الدولية.

ويضخ مجلس دول التعاون الخليجي الذي يضم كلاً من البحرين والكويت وسلطنة عمان وقطر والسعودية والإمارات، خمس إجمالي إمدادات النفط الخام في العالم، ويشكل دخل النفط ما يتراوح بين 70 إلى 90% من الإيرادات العامة.

وجمعت الدول الست استنادا إلى عائدات ضخمة من النفط لعقدين نحو 2.5 تريليون دولار من الأصول المالية التي تم استثمارها في الخارج عبر صناديق الثروة السيادية.

ومنذ عام 2014، تسبب انهيار أسعار النفط بخسارة اقتصادات الخليج مئات المليارات من الدولارات.

انطلاق انتفاضات شعبية واسعة في دول الخليج وعانت دول الخليج بزعامة السعودية أكبر مصدر للنفط بالعالم، من عجز مستمر في الموازنة وتراجع النمو الاقتصادي وتدفق الاستثمارات الأجنبية ما دفعها إلى اللجوء للاقتراض الداخلي والخارجي.

ونتيجة لذلك، انخفض الناتج المحلي الإجمالي لدول مجلس التعاون الخليجي. بينما قدر صندوق النقد بأن نسبة النمو في دول مجلس التعاون كانت 0,7% العام الماضي مقارنة مع 2% الضئيلة في عام 2018 – بعيدا عن معدلات وصلت إلى أكثر من 4% قبل انهيار النفط.

وذكر صندوق النقد الدولي إن سوق الطاقة العالمي يشهد تغييرا كبيرا مع قيام التقنيات الحديثة بزيادة العرض، بينما دفعت المخاوف المتعلقة بالتغير المناخي العالم إلى الانتقال إلى مصادر الطاقة المتجددة.

وأكد الصندوق أن “هذه التوقعات تمثل تحديا كبيرا في مجال الاستدامة المالية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي” التي يجب أن تتكيف مع انخفاض الأسعار وتراجع الطلب لفترة طويلة الأجل.