الرئيسية - شؤون اقتصادية - لويدز أوف لندن كورونا يكبد صناعة التأمين 203 مليارات دولار

لويدز أوف لندن كورونا يكبد صناعة التأمين 203 مليارات دولار

الساعة 02:41 صباحاً (سما برس _ متابعات )

توقعت مؤسسة " لويدز أوف لندن"، القيادية في صناعة التأمين عالمياً، أمس الخميس، ارتفاع خسائر شركات التأمين العالمية إلى 203 مليارات دولار بسبب جائحة "كوفيد 19".

وهذا الحجم من الخسائر في صناعة التأمين يعد قياسياً مقارنة بالخسائر التي تكبدتها الصناعة في كوارث عالمية.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : من هو الشخص الذي ارتمت الفنانة "نانسي عجرم" في حضنه وأثارت جدلاً واسعاً في جميع شبكات التواصل (صور وتعليقات صادمة)

شاهد : الفنانة المغربية مريم حسين تبصق في وجه رامز جلال وتسبه.. هذا ما قالته عن الـ 10 مليون دولار (فيديو)

مذيعة الجزيرة علا الفارس تهز الخليج وتستفز السعوديين بكلمتين فقط ..وشمس الكويتية تفقد صوابها وترد بهذه الطريقة

بالفيديو .. مذيعة MBC “لجين عمران“ تكشف حقيقة زواجها من رجل أعمال إماراتي .. وورطتها مع أطباء التجميل !

شاهد : الفنانة المغربية مريم حسين تبصق في وجه رامز جلال وتسبه.. هذا ما قالته عن الـ 10 مليون دولار (فيديو)

هل تذكرون ’’سارة’’ زوجة ”العكيد معتز” نجم ’’باب الحارة’’ شاهد كيف ظهرت بشكل جذاب وجمال فاتن لن تعرفها (صور)

مغتصب أطفال الرياض .. مغردون يطلون هاشتاق يتصدر ترند السعودية .. تفاصيل مدهشة

أسيل عمران تُثير غضب الشارع السعودي بعد ظهورها في مسلسل “مخرج 7” وكلامها بشأن المثلية.. شاهد

ملياردير سعودي يتزوج اجمل نجمة في مسلسل "باب الحارة" ويضع شرطين .. والنجمة توافق على كل شروطه من بينها ترك المسيحية ودخول الاسلام

أخيرآ : خادمة نانسي عجرم تحسم الجدل وتعترف أمام القاضي بالعمل الفاضح الذي كان يقوم به زوج نانسي أثناء دخول الشاب السوري فقتله خشية من الفضيحة (تفاصيل)

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وذكرت المؤسسة البريطانية أن نصف هذه الخسائر ستتكبدها شركات التأمين العالمية لتغطية كلف إلغاء مناسبات تجارية مثل المعارض، وكلف تعطل الأعمال التجارية والمصانع عن التشغيل، وتغطية قروض تجارية تعرقلت بسبب الوباء وما تبعه من تداعيات الإغلاق التجاري والصناعي في العديد من دول العالم.

وحسب بيانها الذي نقلته نشرة "إنشورنس بيزنس" في لندن، توقعت "لويدز أوف لندن" أن تدفع شركات التامين حوالى 96 مليار دولار لتغطية خسائر الاستثمارات في أسواق المال، على رأسها تلك الخاصة بتأمين أصول بعض صناديق الاستثمار ذات المخاطر العالية.

كما ستدفع مؤسسة "لويدز أوف لندن" من جانبها 4.3 مليارات دولار إلى شركات التأمين العالمية المنضوية تحت مظلتها لتلبية جزء من الخسائر.

وتوفر مؤسسة "لويدز أوف لندن" واحدة من أكبر أسواق التأمين في العالم وأكثرها موثوقية، بسبب الإجراءات الصارمة التي تتبناها في شروط العضوية.

وعادة ما تحرص شركات التأمين العالمية على الحصول على عضوية " لويدز أوف لندن"، لأن هذه العضوية تمنحها سهولة في التأمين وتوفيراً في رأس المال، إذ لا تحتاج معها مبالغ مالية كبيرة كرهن للتأمين مثلما تفعل الشركات غير الأعضاء.

ويرى محللون في صناعة التأمين أن هذه الخسائر تعد تاريخية، مقارنة بالخسائر التي تكبدتها شركات التأمين العالمية لتغطية كوارث بيئية عالمية مثل أعاصير هارفي وإيرينا وماريا، وكارثة انهيار مبنى التجارة العالمي في حادثة 11 سبتمبر العام 2001. 

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة "لويدز أوف لندن"،جون نيل، إن صناعة التأمين العالمية ستضطر لتغطية مجموعة من بوليصات التأمين الداعمة للأعمال التجارية والأفراد الذين تأثروا بجائحة كوفيد 19".

وأضاف نيل، في تعليقات حول تداعيات الوباء على صناعة التأمين، أن "ما جعل جائحة كورونا استثنائية ليس فقط حجم الخسائر، ولكن الصدمة الاقتصادية".

ويرى خبراء في صناعة التأمين أن بعض الشركات وقعت في شراك "غموض شروط التأمين"، حيث صاغت بعضها بنود عقود التأمين على أساس أنها ستغطي الكوارث دون أن تضع في الحسبان ضخامة الأعباء المالية.

ومن بين هذه الشركات شركة "هيس كوكس" العالمية التي تعاني حالياً من صعوبات، وتواجه قضايا مرفوعة ضدها في الولايات المتحدة، إذ إنها وعدت بتأمين خسائر الكوارث العالمية دون أن تضع في الاعتبار حدوث جائحة مثل وباء كورونا وتكاليفه الضخمة.