آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون اقتصادية - وزير المالية العراقي في الخليج سعياً لتجنّب الإفلاس

وزير المالية العراقي في الخليج سعياً لتجنّب الإفلاس

الساعة 11:13 مساءً (متابعات _ سما برس)

بدأ وزير المالية العراقي علي علاوي، الجمعة، جولة خليجية، في مسعى لتأمين مبالغ تجنّب البلاد التخلّف عن دفع رواتب ملايين الموظفين في أعقاب انهيار أسعار النفط الخام.

والتقى علاوي وزراء المالية والطاقة والخارجية السعوديين في الرياض، وناشدهم، وفقا لوكالة "فرانس برس"، أن يقدموا "الدعم المالي الفوري للعراق حتى تتمكن الحكومة من الوفاء بوعودها لموظفيها".

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : الفنانة شمس الكويتية “حيّرت” الناس بصورة عارية الصدر .. هل أجرت عملية نفخ؟!

الآن تمسك المصحف بالسجن.. إحدى بطلات المقاطع الإباحية في مصر وصلت خدماتها تل أبيب ومفاجأة صادمة!

كشفت ما تحت الأسود .. ’’شاهد‘‘ مدمنة التعري رانيا يوسف تُصر على عرض لحمها حتى يأتيها ملك الموت وغير نادمة!

شاهد بالفيديو : مؤخرة هند القحطاني في عرض الأزياء بطريقة جريئة تثير ضجة واسعة تجتاح مواقع التواصل وهذا ما فعلته السعودية“ المهووسة”!

صحيفة بريطانية تنشر تقرير يكشف تفاصيل ما فعله خالد بن سلمان مع المعتقلات السعوديات داخل سجون منها مشاهدة أفلام إباحية وتقبيل المحققين

شاهد : الفاشينيستا الكويتية الشهيرة ’’روان بن حسين‘‘ تثير جدلاً واسعاً بفيديو جديد من تحت الماء

والله لن يشم مفارق راسي ’’ شاهد‘‘ خبيرة التجميل السعودية بدور البراهيم بعد زواجها ثلاث مرات ترفع مهرررها الى 2 مليون ريال سعودي

نهاية مأساوية لشاب وفتاة في الإمارات بعد قضاء ’’سهرة حمراء‘‘

شاهد بالفيديو : شيخ سعودي يبوس زوجتة في الشارع

شاهد : رانيا يوسف اشتاقت “للتحرش” وهذا ما نشرته وجعلت المعلقين يتحرشون بها!

شاهد : سعودي عديم رجولة يعتدي على زوجته بالضرب امام اولادة ويثير موجة غضب واسعة في المملكة .. فيديو يحرق قلوب المسلمين واليهود

بصدر وافخاذ عاري ولبس ضيق .. ’’شاهد‘‘ إطلالة جديدة فاضحة ومثيرة لزوجة أحمد الفيشاوي في أحد فنادق مصر .. تشعل مواقع التواصل

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وقال مسؤول حكومي عراقي لـ"فرانس برس"، قبل مغادرة علاوي، إن الأخير، الذي يقوم أيضاً بمهام وزير النفط بالوكالة، سيزور أيضاً "الكويت والإمارات لجمع المساعدات المالية".

وأشار مسؤول آخر إلى أن العراق "يحتاج إلى أكبر قدر ممكن من السيولة لنتمكن من دفع رواتب" ثمانية ملايين موظف مدني ومتقاعد يتقاضون نحو أربعة مليارات دولار شهرياً.

وقال المسؤول الثاني إن الحكومة السابقة كانت تفكر حتى في مطالبة الكويت بمنح مهلة لبغداد، التي تدفع لها تعويضات شهرية عن غزوها من قوات صدام حسين في العام 1991.

وقال المسؤول إن "من المحتمل جداً أيضاً أن يقوم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي برحلته الأولى إلى الخليج بدوره"، وهو المعروف بقربه وعلاقته الشخصية مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

ويقف العراق، ثاني أكبر الدول المنتجة للنفط في منظمة أوبك، على شفير كارثة مالية قد تدفعه إلى اتخاذ تدابير تقشفية، بين انخفاض أسعار الخام ووباء كوفيد-19، وخصوصاً أن اقتصاده يعتمد بأكثر من 90 في المائة على الإيرادات النفطية التي انخفضت بواقع خمسة أضعاف خلال عام واحد. ولا يزال العراق يعتمد في مشروع موازنته للعام 2020، والتي لم يصوت عليها بعد، على سعر متوقع للنفط قدره 56 دولاراً للبرميل.