الرئيسية - شؤون محلية - قيادي مؤتمري بارز .. يفضح الشرعية ويكشف كيف حالت دون انقاذ قبائل حجور من الحوثيون؟

قيادي مؤتمري بارز .. يفضح الشرعية ويكشف كيف حالت دون انقاذ قبائل حجور من الحوثيون؟

الساعة 06:30 مساءً (سما برس _ متابعات )

كشف الشيخ فهد دهشوش، رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام في محافظة حجة، فضيحة تلكؤ “الشرعية” اليمنية عن نصرة قبائل حجور، وفك الحصار الذي فرضته عليها جماعة الحوثي، قبل أكثر من عام.

وأفاد “دهشوش”، وهو شيخ مشايخ قبائل حجور، ومحافظة حجة بشكل عام، أن “الشرعية” (دون ذكر اسمها)، رفضت تحرك ألوية من قوات حُرَّاس الجمهورية، التي يقودها العميد طارق صالح، لفك الحصار الحوثي الذي كان مفروضاً على “حجور”، ثم رفضت تحرك ثلاثة ألوية من قوات العمالقة للقيام بالأمر.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

واقعة غريبة : سعودية تغتصب طفلاً” وتوثّق الجريمة بالفيديو .. مقطع فجّر غضباً واسعاً بين السعوديين في المملكة مما شاهدوه! (شاهد)

شاهد : أول ظهور بالصوت والصورة للفنانة العمانية فخرية خميس بعد إصابتها بكورونا والسرطان .. فيديو أبكت فيه جميع العمانيين

شاهد بالصور : جثث الحوثيون مترامية في شعاب رحبة في مأرب بعد معارك عنيفة استمرات من الليل حتى الصباح

شاهد بالفيديو : لحظة الهجوم على سيارة السجن الذي فيها قتلة الشهيد الأغبري بعد خروجهم من المحكمة

“تمرين إباحي”! .. الفاشينيستا السعودية مودل روز تعلّم متابعيها كيف تحافظ على مؤخرتها!!

شاهدوا : اول تصريح الممثلة الشهيرة دانا جبر .. بعد التسريبات الاباحية لها (فيديو)

شاهد : فضيحة مدويةلـ’’ملكة جمال العراق‘‘ بصحبة رئيس الموساد داخل البيت الأبيض

طبول الحرب تقرع : أردوغان يتحدى القوى العظمى في العالم .. ويعلن لن تستطيع أي قوة على وجه الأرض أن تواجه تركيا

بينهم الصحفي انيس منصور .. مصادر تكشف عن مخطط إماراتي لإستهداف اعلاميي الشرعية وازاحتهم من المشهد السياسي في اليمن ؟

وردنا الآن : معارك طاحنة في أبين والطيران الإماراتي يدخل على خط المواجهات (تفاصيل)

ثلاثة شبان يمنيين يرتدون ملابس نسائية ومكياج ويقومون بالرقص في حفل زفاف أحد أقربائهم .. وثيقة رسمية + صورة

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي، هاني بن بريك، كَتَبَ على حسابه في “تويتر”، يقول: “ظَلَّت حجور تطلب المدد والغوث في حصار الحوثي لها، ولم تتحرك فصيلة شرعية إخونجية لنجدتها، وبقدرة قادر ألوية تتحرك من البيضاء وغيرها لغزو الجنوب”.

وتعليقاً على ما قاله “بن بُريك”، قال الشيخ فهد دهشوش، في منشور نشره، أمس الأول، على صفحته في “فيسبوك”: “لست مع الانفصال، ولا استسيغ شَرْذَمة وطني المحتاج للوحدة، ولست مع المشاريع الانفصالية سواء على أساس مذهبي أو مناطقي، ولكن لأنك ذكرت حجور، واحتراماً للحقائق كما هي، لا كما نحب، بسلبياتها وايجابياتها، وعلى ذكر ملحمة حجور الخالدة، ومن باب الأمانة التاريخية، أنا أشهد أنكم، وقيادة ألوية العمالقة، وافقتم، في حينها، على إرسال ثلاثة ألوية عمالقة لفك الحصار عن حجور، بدلاً عن حراس الجمهورية، الذي تحسس البعض منهم في أثناء المعركة، بل والتزمتم بتحمل كامل تكاليفهم (نقل، وغذاء، وسلاح) سداً للذرائع..”.

وأضاف “دهشوش”: “وقد كانت تمت الموافقة [يقصد الموافقة على نقل ثلاثة ألوية من العمالقة لفك الحصار عن حجور]، وتنفسنا الصعداء، لنفجأ في الأخير بالرفض بدعاوي ومبررات واهية، وليقنعونا بانه سيتم إرسال ثمان كتائب أخرى مجمعة من المهرة وحضرموت ونهم والجوف و.. و.. ليتضح في الأخير أنها كذبة كبرى، ولم يصل أحد، ولم تطلق طلقة واحدة لفك الحصار! هذه هي الحقيقة كما هي!”.

وتابع: “ولا يفهم من كلامي أنني أؤيد مشروع الانفصال الذي يدعو له الشيخ هاني بن بريك، فذلك لم يكن، ولن يكون، مع احترامنا لإخوتنا في الجنوب، ولكننا نرى الوحدة هي أملنا ومشروعنا الكبير الذي يلبي أحلام وتطلعات اليمنين في الشمال والجنوب”.

وكانت “الشرعية قالت، أثناء الحرب التي شنتها جماعةالحوثي على قبائل حجور، إنه سيتم إرسال ثمان كتائب من حضرموت وغيرها إلى حجة لمساندة أبناء “حجور” ضد الحوثيين، إلا أن ذلك لم يتم، حتى تمكنت جماعةالحوثي من اقتحام مناطق قبائل حجور، والفتك بأهلها.

وأكدت المعلومات أن الرئيس عبدربه منصور هادي ونائبه علي محسن، وحزب الإصلاح، رفضوا السماح لقوات حُرَّاس الجمهورية التوجه إلى حجور لإنقاذ أهلها، ثم رفضوا السماح لقوات العمالقة التكفل بالمهمة، وعرضوا عزمهم نقل ثمان كتائب من قبلهم للقيام بالمهمة، إلا أن ذلك لم يحدث.