آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - قيادي حوثي كبير .. يطالب بإقالة وزير الصحة في حكومة صنعاء

قيادي حوثي كبير .. يطالب بإقالة وزير الصحة في حكومة صنعاء

الساعة 10:01 مساءً (سما برس _ متابعات )

طالب القيادي في جماعة الحوثي ، محمد المقالح، باستقالة وزير الصحة في ما تسمى بحكومة الإنقاذ، التي لا يعترف بها أحد بسبب الفشل في التعامل مع تفشي وباء كورونا، وقال «لو تستقيل يا دكتور طه أفضل لك ولنا».

وأضاف المقالح، وهو عضو فيما يسمى «اللجنة الثورية العليا»، في تغريدة على «تويتر»: «المساجد المجاورة تقرأ القرآن من الصباح الباكر، ورائحة الموت تأتي من كل مكان، ومشاعر الحزن تملأ الأرجاء».

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

واقعة غريبة : سعودية تغتصب طفلاً” وتوثّق الجريمة بالفيديو .. مقطع فجّر غضباً واسعاً بين السعوديين في المملكة مما شاهدوه! (شاهد)

شاهد : أول ظهور بالصوت والصورة للفنانة العمانية فخرية خميس بعد إصابتها بكورونا والسرطان .. فيديو أبكت فيه جميع العمانيين

شاهد بالصور : جثث الحوثيون مترامية في شعاب رحبة في مأرب بعد معارك عنيفة استمرات من الليل حتى الصباح

شاهد بالفيديو : لحظة الهجوم على سيارة السجن الذي فيها قتلة الشهيد الأغبري بعد خروجهم من المحكمة

“تمرين إباحي”! .. الفاشينيستا السعودية مودل روز تعلّم متابعيها كيف تحافظ على مؤخرتها!!

شاهدوا : اول تصريح الممثلة الشهيرة دانا جبر .. بعد التسريبات الاباحية لها (فيديو)

شاهد : فضيحة مدويةلـ’’ملكة جمال العراق‘‘ بصحبة رئيس الموساد داخل البيت الأبيض

طبول الحرب تقرع : أردوغان يتحدى القوى العظمى في العالم .. ويعلن لن تستطيع أي قوة على وجه الأرض أن تواجه تركيا

بينهم الصحفي انيس منصور .. مصادر تكشف عن مخطط إماراتي لإستهداف اعلاميي الشرعية وازاحتهم من المشهد السياسي في اليمن ؟

وردنا الآن : معارك طاحنة في أبين والطيران الإماراتي يدخل على خط المواجهات (تفاصيل)

ثلاثة شبان يمنيين يرتدون ملابس نسائية ومكياج ويقومون بالرقص في حفل زفاف أحد أقربائهم .. وثيقة رسمية + صورة

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وفي السياق توفي ثاني مالك مستشفى خاص في صنعاء من أتباع جماعة الحوثي، وهو الدكتور أحمد الوجيه مالك «مستشفى آزال»، أحد أكبر المشافي الخاصة بصنعاء، بعد أسبوعين من إصابته، وبعد أقل من أسبوعين على وفاة الدكتور أحمد المؤيد، وهو من أنصار جماعة الحوثي، ويمتلك «مستشفى المؤيد» المتخصص بأمراض المسالك البولية وتفشي الوباء داخل المستشفى، ما اضطر جماعة الحوثي إلى إغلاقه، ووضع العاملين فيه رهن الحجر الصحي.

وفي إقرار صريح بعجزها عن الاستمرار في التغطية على أعداد الوفيات، أمر وزير الصحة في حكومة ميليشيا الحوثي، بتسليم جثث المتوفين نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا لذويهم، والسماح بدفنهم بمراسيم «لائقة»، حسب قوله، مشترطاً التزام المشاركين في الدفن بالتباعد مسافة لا تقل عن متر ونصف المتر، وألا تكون هناك مصافحة لأهل المتوفى، وأن يلف الجثمان في كفن من ثلاث طبقات قماشية.

‏ويقول سكان في صنعاء تحديداً، إن الحوثيين يتعاملون مع المصابين بفيروس كورونا، أو المشتبه بإصابتهم، باعتبارهم مجرمين يتم اقتحام مساكنهم بقوات من الأمن والمخابرات، ويقادون إلى المستشفيات أو مراكز الحجز الطبي بطريقة مهينة.

‏‏وحسب هؤلاء، فإن السكان يخفون إصابتهم، ويتجنبون الذهاب إلى المستشفيات، لتجنب الإهانات واقتحام منازلهم، وإهانة أسرهم، وإن البعض يلجأ لاستخدام الوصفات الشعبية للتعافي من الوباء، أو انتظار الموت بدلاً عن الذهاب للمستشفيات، حيث أضحت العاصمة مكتظة بالمصابين، ويشيع سكانها بصمت العشرات يومياً.