آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - الانتقالي : يتخلى عن الادارة الذاتية للجنوب ويصدر اول بيان عقلاني وغير متهور (وهذا ماورد فيه)

الانتقالي : يتخلى عن الادارة الذاتية للجنوب ويصدر اول بيان عقلاني وغير متهور (وهذا ماورد فيه)

الساعة 12:30 صباحاً (سما برس _ متابعات )

اصدر المجلس الانتقالي الجنوبي يوم امس السبت بيانا وصف بالعقلاني متفهما للوضع الخطير في الجانب الانساني الذي تمر فيه العاصمة المؤقتة عدن وبقية المحافظات اليمنية جراء تفشي الأوبئة التي تفتك بالمواطنين وفي عدن خاصة .

ويعد هذا البيان الاول للمجلس الانتقالي الذي يخلو من مصطلح الحكم الذاتي للجنوب او الاشارة الية.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

“غصبن عليك تزوجني أختك” .. حادثة غريبة في الكويت ومهلة يومان للتنفيذ وإلا!!

القبض على ثلاثة يمنيين أعيان مع نساء في أحد الفنادق وهم في وضع شاذ

شاهدوا : حفيدة عادل إمام على خطى جدها بفيديو قلدت فيه الزعيم بحرفية نادرة

شاهد : الفنانة نسرين طافش بالمؤخرة الصناعية الجديدة (صورة وفيديو )

شاهد : السعودية الشهيرة أمل الشهراني تنشر صورة عارية من داخل البحر .. وموجة غضب تشتعل ضدّها

العرافة الشهيرة ليلى عبد اللطيف : تفاجئ اليمنيين بتوقعات جديدة وتتحدث عن اصابة  الرئيس الامريكي ترامب ونهاية مرعب للعالم

شاهد بالفيديو : الفنانة انجي خوري تكشف عن مؤخرتها وملابسها الداخلية .. في وصلة رقص مثير هيستيرية على احدى جسور العاصمة السورية دمشق

سعودية : تطلب من ابنتها التي تسببت بوفاتها بفيروس كورونا مسامحتها وهكذا كان الوداع الحزين في الحظات الأخيرة لها (فيديو)

الداعية السعودي صالح المغامسي .. يصدم الجميع ويثير جدل كبير وسط متابعيه بعد تغريدة غريبة عن معاوية في نكاح النساء والحائط

شاهدوا : بفستان ضيق يظهر جميع مفاتن جسدها .. الفنانة شمس الكويتية تُهدي حكام الامارات وصلة رقص ساخنة احتفاءً برفع الحظر!؟(فيديو جرئ)

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

واصدرت الادارة العامة للشؤون الخارجية بالمجلس الانتقالي الجنوبي بيانا حول اخر المستجدات الجارية في الرياض وكذلك الاوضاع الانسانية في الجنوب:

"نص البيان"

قبيل انعقاد مؤتمر المانحين لليمن، لزيادة الوعي بالأزمة الإنسانية، والذي تنظمه وترعاه المملكة العربية السعودية الشقيقة، بالشراكة مع الأمم المتحدة الثلاثاء المقبل الثاني من يونيو 2020م، يواصل وفد المجلس الانتقالي الجنوبي في الرياض، برئاسة اللواء عيدروس الزبيدي رئيس المجلس، مباحثات هامة مع قيادة المملكة العربية السعودية حول الوضع في اليمن والجنوب. يأتي الملف الإنساني على رأس هذه المشاورات، حيث تم الحديث عن تهديد جائحة فيروس كورونا المستجد والذي ينتشر بسرعة في جميع أنحاء البلاد، وسبل مواجهته، وتخفيف حدة الوضع الإنساني، بالتوازي مع بحث الحلول والتقدم السياسي في ملف لجنوب.

يشعر المجلس الانتقالي الجنوبي بقلق بالغ إزاء التهديد الوشيك لفيروس كورونا المستجد في الجنوب. حيث تستمر حصيلة الوفيات بين المدنيين - بالعشرات يوميًا - في الارتفاع مع توسع تفشي الفيروس التاجي في محافظات الجنوب، بالإضافة إلى عدد لا يحصى من الأمراض الأخرى المتوطنة في عدن وأجزاء أخرى من الجنوب. تحدث هذه التطورات في الوقت الذي تعاني فيه البنية التحتية الصحية من الضعف مع انعدام الخدمات الأساسية.

يتمثل موقف المجلس الانتقالي الجنوبي في أن النهج الشامل فقط هو الذي سيعالج الأسباب الجذرية للمعاناة في الجنوب.

ولهذا السبب قدمنا مقترحات ملموسة تستند إلى عمل لجنة الإغاثة والعمل الإنساني لدينا لحل قضايا رواتب موظفي الخدمة المدنية والكهرباء والمياه والصرف الصحي بدعم من شركائنا الإقليميين.

ولقد عملت فرق المجلس الانتقالي الجنوبي بشكل مكثف لإعادة تشغيل الخدمات الأساسية والحفاظ عليها حيثما أمكن، ولكن هناك حاجة إلى المزيد. وفي هذا الصدد، يرحب المجلس الانتقالي الجنوبي بشكل خاص بالدعم الذي تقدمه المملكة العربية السعودية لمحطات الكهرباء في عدن.

وإزاء هذه الخلفية، نرحب بمبادرة قيادة المملكة العربية السعودية والأمم المتحدة لعقد المؤتمر الإنساني للمانحين. ونؤكد على مضامين البيان الصادر عن مبادئ اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات، في 28 مايو، والذي دعيت فيه الدول الأعضاء إلى دفع تبرعات سخية وفورية. لا يمكن لبرامج الأمم المتحدة التي تقدم المساعدة والإغاثة لجميع اليمنيين، الذين يعانون بالفعل من ضغوط كبيرة، أن تستمر بدون تمويل.

شعبنا ببساطة لا يستطيع تحمل ذلك. يجب أن نضمن استمرار الاستجابة الإنسانية في الجنوب وعلى الصعيد العام وتعزيزها لتغطية المستجدات على أرض الواقع.

إن الحالة الإنسانية ينبغي أن تكون الأولوية الجماعية لنا جميعا. يكثف المجلس الانتقالي الجنوبي جهوده ويعمل مع جميع الشركاء، بما في ذلك وكالات الأمم المتحدة، والمجتمع المدني، والمنظمات غير الحكومية الدولية التي تبذل جهودًا كبيرة، لتسهيل المساعدات الإنسانية والإنمائية إلى الجنوب وعبره. في موازاة ذلك، ما زلنا ملتزمين بحل سياسي شامل ومستعدون للتحرك بخطوات ملموسة نحو مثل هذا الحل. وكما قلنا مرارًا، فإن التوصل إلى نتيجة شاملة يتم التفاوض عليها بمشاركة الجنوب منذ البداية هو الحل الوحيد لإزالة المعاناة التي نمر بها اليوم وإلى الأبد.

المجلس الانتقالي الجنوبي

الإدارة العامة للشؤون الخارجية

التواهي، عدن