الرئيسية - شؤون اقتصادية - تمديد إغلاق الحدود الجزائرية يخلط أوراق السياحة التونسية

تمديد إغلاق الحدود الجزائرية يخلط أوراق السياحة التونسية

الساعة 05:14 مساءً (متابعات _ سما برس)

يعيد القرار الجزائري بإبقاء الحدود مغلقة خلط أوراق السياحة في تونس، بعدما عوّل العاملون في القطاع على سوق الجارة الغربية لتدارك الموسم السياحي المرتبك من جراء انتشار فيروس كورونا .

وقرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الأحد، الإبقاء على حالة إغلاق الحدود البرية وتجميد الملاحة الجوية والبحرية حتى إشعار آخر، على خلفية تصاعد معدلات الإصابة بفيروس كورونا، وتسجيل البلاد معدلات قياسية، مقارنة مع الوضع الوبائي قبل 14 يونيو/ حزيران الجاري.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

الفنان ماجد المهندس : يتصدر الترند في اغنيته الجديدة ومليون مشاهدة في يوم باليوتيوب

الإعلامي ’’فيصل القاسم‘‘ مذيع ‘‘قناة الجزيرة’’ يتنبأ بكارثة ستحل في هذه ’’الدول العربية’’ وهذا ماسيحدث قريباً

شاهدوا : حفيدة عادل إمام على خطى جدها بفيديو قلدت فيه الزعيم بحرفية نادرة

هام .. تناول تفاحة واحدة على الريق وستحصل على نتائج صحية مذهلة ستجعلك تتناولها يوميا .. 18 فائدة صحية لكافة اعضاء الجسم

هل تذكرون الفنانة ليليا الأطرش التي لعبت دور زوجة عصام في مسلسل باب الحارة .. شاهدو صور جديدة لها داخل غرفة النوم

سر صادم كانت تخفيه الفنانة الراحلة ‘‘رجاء الجداوي‘‘ قبل وفاتها وتم اكتشافه بعد ساعات من دفنها.. لن تصدق ما هو السر الذي اخفته لسنوات طويلة

’’قطر‘‘ تصحو الان على كارثة مروعة .. ‘‘الديوان الاميري’’ يتعرض لهجوم مسلح .. ’’انفجارات عنيفة’’ تهز ‘‘الدوحة‘‘ و’’مصير مجهول للشيخ تميم‘‘ .. ’’فيديو‘‘

دولة نووية عظمى تصعق دول التحالف وتلغي الرئيس هادي وشرعيته وتعلن رسميا اعترافها بهذه الشخصية رئيسا لليمن شمالا وجنوبا..لن تصدق من هو

ماذا يحدث .. الاف الجنود يغادرون معسكراتهم في مارب ومصدر عسكري يحذر من حدوث كارثة

بالبكيني المثير …ابنة مخرج باب الحارة تشعل شبكات التواصل باطلالة وفاضحة جديد من حمامات السباحة

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وكان مهنيو السياحة في تونس ينتظرون تحسّن الوضع الصحي في الجزائر واتفاق فتح الحدود بين البلدين لزيادة أعداد الوافدين واستعادة الحركة على المعابر البرية. غير أن تصاعد عدد المصابين بالفيروس في الجزائر قوّض كل التوقعات الأولية للسياحيين، ما قد ينتهي بإعادة إغلاق النزل التي فتحت أبوابها من أجل السوق الجزائرية.

وأكد بيان الرئاسة الجزائرية، أمس الأحد ، أنّ تبون "أمر بالإبقاء على الحدود البرية والبحرية والجوية مغلقة إلى أن يرفع الله عنا هذا البلاء".

وأفاد مصدر مسؤول في وزارة السياحة التونسية، لـ"العربي الجديد"، أن التعامل مع السوق الجزائرية له خصوصيات نظرا لروابط الجوار وأهمية عدد السياح الذين يتوافدون من هذه الوجهة، مشيرا إلى أن الوضع الصحي في الجزائر وتواصل إغلاق الحدود أجّلا كل القرارات الرسمية في تونس بشأن السياح الجزائريين.

وأضاف في ذات السياق أن السوق الجزائرية مهمة جدا لتونس غير أنه يصعب هذا العام التكهن بقدرة تونس على الاستفادة منها، مشيراً إلى أن وزارة السياحة والمهنيين كانوا يتطلعون إلى زيادة في عدد الحجوزات بداية من شهر أغسطس/آب، غير أن تواصل إغلاق الحدود قد يقوّض نهائيا هذه الفرضية.

وعام 2019، أحصت تونس دخول 2,9 مليون سائح جزائري ما يمثل نحو ربع الوافدين إلى البلاد، بحسب بيانات رسمية لوزارة السياحة.

وبالإضافة إلى وجودهم في النزل، يساهم السياح الجزائريون في تنشيط الحركة الاقتصادية في تونس في فصل الصيف باعتبارهم من الأسواق ذات القدرة الانفاقية العالية، فضلا على تأجير العديد من الأسر للشقق والفيلات المعدة للمصايف في المدن الساحلية.

ويعد السائح الجزائري والسائح الليبي من أكثر زبائن السياحة التونسية، ويتوجه الجزائري في تونس لاستئجارالشقق من العائلات التونسية، ويتنقل غالبا برا عبر الحدود الشرقية التي تعرف في فترة الصيف نشاطا ملحوظا. وهذا العام منعت وزارة الصحة تأجير الشقق وقالت إن هذا الأمر يشكل خطرا على الصحة العامة بسبب كورونا.

كما تجنبت السلطات الصحية إخضاع الجزائر وليبيا إلى تصنيف المخاطر الذي أخضعت لها باقي دول العالم، والذي يتم على ضوئه التعامل مع الوافدين منها.

وتعمل تونس من عام إلى آخر على تحسين ظروف استقبال السياح الجزائرين القادمين عبر البر بتسهيل العبور واختصار مدة الانتظار في المنافذ الحدودية، فضلا عن إحداث مكاتب لصرف العملة في المعابر.

وكانت الجزائر قد أعلنت إغلاق حدودها الجوية والبحرية والبرية، منذ 17 مارس/ آذار الماضي، ودخلت الحكومة التونسية في اتصالات مع الحكومة الجزائرية بشأن التفاهم على الترتيبات الوقائية قبل فتح الحدود البرية التي كانت مرتقبة، لدخول الآلاف من السياح الجزائريين لقضاء العطلة في تونس.