آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - بعد ساعات من إنسحاب قوات الشرطة العسكرية .. مصادر تكشف عن إلتفاف يعد له طارق صالح لإدخال عناصره الى مديرية التربة

بعد ساعات من إنسحاب قوات الشرطة العسكرية .. مصادر تكشف عن إلتفاف يعد له طارق صالح لإدخال عناصره الى مديرية التربة

الساعة 03:01 صباحاً (سما برس _خاص)

أفادت مصادر استخباراتية في الساحل الغربي ، امس  الأحد بأن قائد مايسمى حراس الجمهورية العميد طارق صالح يستعد لإدخال أكثر من ألف مقاتل الى مديرية التربة بالزي المدني .

جاء ذلك عقب توجيهات رئاسية لقائد اللواء السابع عشر مشاه "عبدالقادر الشمساني" ، بالإشراف على عملية إنسحاب الشرطة العسكرية من منطقة التربة الى مدينة تعز لإزالة أسباب التوتر في المديرية.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

هل تذكرون الفنانة ’’سمية الخشاب‘‘ شاهدو ظهورها الجديد باطلالة بحرية ابهرت المتابعين .. صورة

مذيعة MBC “لجين عمران“ ترد على متابعة لها تمنت لو أنها كانت في تفجير بيروت

نجل الرئيس الأسبق علي سالم البيض يرفع الرأية البيضاء ويعلنها بكل صراحة ... الزبيدي ضحك على الجنوبيين وطعنهم في ظهورهم وحقق مكاسب شخصية

كويتي جاء لمنزل والد طليقته .. طرق الباب ففتحت له وهذا ما فعله بها!

شاهد : السعودية العنود العيسى ترد على حبيبها وعشيقها بتسجيل صوتي .. بعد فضحها ونشر صورها بأوضاع مخلة! (صور وتفاصيل)

شاهد : ظاهرة غريبة ونادرة تجتاح السعودية..والسلطات تطلق تحذير عاجل شديد اللهجة إلى المواطنين والوافدين في المملكة (فيديو)

أحلام تخرج عن صمتها وتعلق على تورط شركة شهيرة تتعامل معها في قضية غسيل الأموال بالكويت

شاهد : ابنة الفنانة هيفاء وهبي تستعرض مفاتنها بفستان شفاف (فيديو)

’’هيون الغماس‘‘ توقع في الخطاء وتنشر صورة زوجة ابنها اثناء عرسه وهذا ما حصل بعدها

شاهد : الفنانة هنا الزاهد تداعب الكلاب وتشعل انستجرام بفيديو رفقة شقيقتها في المسرحية

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وقال المصدر إن طارق عفاش يحاول الإلتفاف على الإتفاق مستغلاً خروج الشرطة العسكرية ، مشيرة الى أنه يقوم الان بتجهيز حوالي "الف مقاتل"من المخاء والخوخة وبعض مناطق الحديدة ، وإدخالهم الى التربة بالزي الشعبي وبشكل منفرد.

وأشارت المصادر إلى أن التوجيهات صدرت لأخذ وحدات من اللواء 35 وإدخالهم الى التربة مركز مديرية الشماتيين ،ومنحهم بعض الأعمال المدنية ليشكلوا خلايا نائمة حتى حين ساعة الصفر.

يترافق ذلك في ظل تحركات عسكرية مشبوهة،  يعد لها "طارق " بإشراف إماراتي ، للإنقضاض على محافظة تعز لمحاولة إضعاف إنهاء دور الحكومة الشرعية المعترف بها وإعلان الحكم الذاتي في المحافظة على غرار ما حصل في العاصمة المؤقتة عدن وجزيرة سقطرى من قبل مليشيات مماثلة تمولها الإمارات.