آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - التوافق في الرياض على أسماء رئيس الحكومة القادمة ومحافظ عدن

التوافق في الرياض على أسماء رئيس الحكومة القادمة ومحافظ عدن

الساعة 12:54 صباحاً (سما برس )

قالت مصادر مطلعة على كواليس وتفاصيل، المشاورات الجارية في الرياض بخصوص ”اتفاق الرياض“، الموقع بين الحكومة الشرعية، وما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي”، المدعوم اماراتيا، الاثنين 6 يوليو/تموز، عن التوصل لاتفاق بخصوص عدد من النقاط.

وقالت المصادر لـ”مأرب برس“، مفضلة عدم الكشف عن هويتها، انه تم التوافق على إعادة تسمية، معين عبد الملك رئسا للحكومة التي سيتم الاعلان عنها خلال الساعات القادمة.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

هل تذكرون الفنانة ’’سمية الخشاب‘‘ شاهدو ظهورها الجديد باطلالة بحرية ابهرت المتابعين .. صورة

مذيعة MBC “لجين عمران“ ترد على متابعة لها تمنت لو أنها كانت في تفجير بيروت

نجل الرئيس الأسبق علي سالم البيض يرفع الرأية البيضاء ويعلنها بكل صراحة ... الزبيدي ضحك على الجنوبيين وطعنهم في ظهورهم وحقق مكاسب شخصية

كويتي جاء لمنزل والد طليقته .. طرق الباب ففتحت له وهذا ما فعله بها!

شاهد : السعودية العنود العيسى ترد على حبيبها وعشيقها بتسجيل صوتي .. بعد فضحها ونشر صورها بأوضاع مخلة! (صور وتفاصيل)

شاهد : ظاهرة غريبة ونادرة تجتاح السعودية..والسلطات تطلق تحذير عاجل شديد اللهجة إلى المواطنين والوافدين في المملكة (فيديو)

أحلام تخرج عن صمتها وتعلق على تورط شركة شهيرة تتعامل معها في قضية غسيل الأموال بالكويت

شاهد : ابنة الفنانة هيفاء وهبي تستعرض مفاتنها بفستان شفاف (فيديو)

’’هيون الغماس‘‘ توقع في الخطاء وتنشر صورة زوجة ابنها اثناء عرسه وهذا ما حصل بعدها

شاهد : الفنانة هنا الزاهد تداعب الكلاب وتشعل انستجرام بفيديو رفقة شقيقتها في المسرحية

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وأكدت المصادر انه تم التوافق ايضا على تعيين، أحمد حامد لملس، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، والقيادي السابق في حزب المؤتمر الشعبي العام، محافظا لعدن.

كما تم الاتفاق على إعادة الأموال المنهوبة 64 مليار التي نهبها المجلس الانتقالي، بالاضافة الى الاتفاق على عودة سلطات الحكومث الشرعية إلى محافظة ارخبيل سقطرى وإعادة الأوضاع كما كانت عليه قبل الانقلاب.

وأشارت المصادر الى ان نقطة الخلاف المتبقية، هي أسماء الوزرات، حيث يرفض المجلس الانتقالي المضي في استكمال اتفاق الرياض حتى يعرف أسماء وعدد الوزارات التي سوف تمنح له.