الرئيسية - شؤون محلية - عاجل : بعد تهديدات الحوثيين .. أنباء عن تغيير الملك سلمان لمقر إقامته في الرياض والسعودية تعلن حالة الاستنفار وتدعو قيادات المملكة إلى توخي الحيطة والحذر ’’تفاصيل حصرية‘‘

عاجل : بعد تهديدات الحوثيين .. أنباء عن تغيير الملك سلمان لمقر إقامته في الرياض والسعودية تعلن حالة الاستنفار وتدعو قيادات المملكة إلى توخي الحيطة والحذر ’’تفاصيل حصرية‘‘

الساعة 07:43 مساءً (سما برس _خاص)

ذكرت مصادر سعودية مقربه من دوائر صنع القرار في البلاط الملكي ، أن القيادة السعودية أصبحت أكثر قلقا وتنديدات جماعة الحوثي باستمرار التصعيد ضد مؤسساتها السيادية.

يأتي هذا بعد التصريحات الحربية التي أطلقها المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثي ، التي تحمل على تصريحات متحدث التحالف التركي المالكي التي توعد فيها نفس البلدان لاستهداف الرئيس صالح الصماد ، العام قبل الماضي.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : السعودية #فوز_العتيبي تداعب زوجها بشورت قصير في غرفة نومها و بـ وصلة رقص جريئة وقبلات ساخنة أثارت شهوات الجماهير .. فيديو للكبار

شاهد : نسرين طافش تخطف الانظار بالسنتيان الاحمر وتناول الإفطار داخل حمام السباحة

شاهد : السعودية مودل روز تكسر الحواجز وتستعرض لحمها وتظهر ‘‘عارية الفخذين’’ وانتفاخ بطنها يثير شكوك الجمهور

سعودي يزرع ‘‘برنامج تجسس’’ في جوال زوجته وينقل نسخة من بياناتها ومحادثاتها كاملة .. وعند تفتيشها كانت الصدمة!!

شاهد : ضجة عارمة واسعة في السعودية بسبب تقرير يروج لشرب الخمور المغشوشة .. فيديو

لأول مره : فنانة شهيرة تكشف مشهد ساخن تحت السرير مع ‘‘الزعيم عادل إمام‘ .. حسيت إني فرن .. وهذا ماحدث بينهم

وقالت المصادر، إن السعودية أصبحت منذ نهاية العام الماضي تأخذ كل التهديدات الحوثية على محمل الجد ، ولاسيما بعد أن استقر لدى ساسة المملكة عدم قدة المنظومات الدفاعية المتطورة على صد الهجمات البالستية والمسيرة للحوثيين على المملكة.

وفي وقت سابق كشفت مصادر استخباراتية أن خادم الحرمين الشريفين قد يكون تلقى توصيات مهمة من قبل الاستخبارات السعودية تؤكد على أهمية نقل مقر إقامته في الرياض حتى إشعار جديد.

وكان المتحدث العسكري لجماعة الحوثي يحيى سريع ، قال في مؤتمر صحفي في صنعاء: "على المدنيين السعوديين أو المقيمين الابتعاد عن قصور المسؤولين السعوديين ؛ فقد أصبح ضمن الأهداف العسكرية لقواتنا" ، مضيفًا: "نقول لإخواننا من مواطنين ومقيمين في السعودية ، ابتعدوا عن المقرات العسكرية أو المقرات للعمل لأغراض عسكرية "