آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - عبدالعزيز جباري يفجر قنبلة مزلزلة .. رفضت تكليفي رئيسا للوزراء لهذا السبب ؟

عبدالعزيز جباري يفجر قنبلة مزلزلة .. رفضت تكليفي رئيسا للوزراء لهذا السبب ؟

الساعة 04:06 مساءً (سمابرس)

كشف مستشار رئيس الجمهورية عبدالعزيز جباري، لاول مرة رفضه لعرض قدمه رئيس الجمهورية بتكليفه رئيس للوزراء وتشكيل حكومة جديدة وفقا لاتفاق الرياض .

وأكد جباري انه رفض تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة، داعيا للالتفاف نحو الرئيس هادي والشرعية اليمنية ورفض الوصاية الخارجية أياً كانت. وفي حوار عبر الهاتف مع الصحفي "حافظ الهياجم" أكد حضوره "توقيع إتفاق الرياض لأن الإتفاق ألزم الجميع على الإنخراط بمؤسسات الدولة وعندما وجدت أن القرار ليس يمنياً وبأن من يختار كبار رجال الدولة ليس بقرار يمني انسحبت".

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

واقعة غريبة : سعودية تغتصب طفلاً” وتوثّق الجريمة بالفيديو .. مقطع فجّر غضباً واسعاً بين السعوديين في المملكة مما شاهدوه! (شاهد)

شاهد : أول ظهور بالصوت والصورة للفنانة العمانية فخرية خميس بعد إصابتها بكورونا والسرطان .. فيديو أبكت فيه جميع العمانيين

شاهد بالصور : جثث الحوثيون مترامية في شعاب رحبة في مأرب بعد معارك عنيفة استمرات من الليل حتى الصباح

شاهد بالفيديو : لحظة الهجوم على سيارة السجن الذي فيها قتلة الشهيد الأغبري بعد خروجهم من المحكمة

“تمرين إباحي”! .. الفاشينيستا السعودية مودل روز تعلّم متابعيها كيف تحافظ على مؤخرتها!!

شاهدوا : اول تصريح الممثلة الشهيرة دانا جبر .. بعد التسريبات الاباحية لها (فيديو)

شاهد : فضيحة مدويةلـ’’ملكة جمال العراق‘‘ بصحبة رئيس الموساد داخل البيت الأبيض

طبول الحرب تقرع : أردوغان يتحدى القوى العظمى في العالم .. ويعلن لن تستطيع أي قوة على وجه الأرض أن تواجه تركيا

بينهم الصحفي انيس منصور .. مصادر تكشف عن مخطط إماراتي لإستهداف اعلاميي الشرعية وازاحتهم من المشهد السياسي في اليمن ؟

وردنا الآن : معارك طاحنة في أبين والطيران الإماراتي يدخل على خط المواجهات (تفاصيل)

ثلاثة شبان يمنيين يرتدون ملابس نسائية ومكياج ويقومون بالرقص في حفل زفاف أحد أقربائهم .. وثيقة رسمية + صورة

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وأوضح أن هناك مطابخ إعلامية تُمول من قِبل جهات خارجية تستهدفه  موضحا " وهو ليس إستهداف لشخص جباري وإنما لكل صوت حر يغرد خارج سرب الغرف التي تدير الشأن اليمني بوصايتها".

وأكد جباري انه تعرض لمحاولة إغتيال عند عودته إلى مأرب، مشيرا الى أنه ما يزال "يتلقى الكثير من الضغوطات نتيجة لأني يمني وتهمني مصلحة البلد فوق كل مصلحة وفوق كل إعتبار آخر".

وأضاف جباري " عندما قدمت إستقالتي عرض علي الرئيس عبدربه منصور هادي سحب إستقالتي والانتظار لمدة شهر ليتم تكليفي بتشكيل حكومة أكون على رأسها ، رفضت ذلك لأني أعرف أن إدارة اليمن من الرياض قراراً ليس صائباً".

وبين أن " مواقفي التي تصب في خدمة البلد لا تقتصر على هذه المرحلة بل منذ عهد علي عبدالله صالح ثم رفضي للإنقلاب الحوثي ، وبعدها مناهضتي للمشاريع الخارجية التي تهدف إلى إضعاف الشرعية وتفكيك اليمن وهذا ليس مقام منّ وإنما واجب يقع على عاتقي".

وقال  "كان بإمكاني أن أكون مثل الآخرين وسأحصل على الكثير مقابل ذلك ولكني لستُ رخيصاً لأساوم بمواقفي الوطنية وبقضيتنا العادلة" موضحا أن " وسائل الإعلام السعودية سلطت أقلامها ضدي وللأسف هناك من يقف مع طرحها من إخوتنا اليمنيين كل ذلك لأن جباري اختلف عنهم وسجل مواقف مشرفة".

وأكد جباري انه كان وما زال مع إشراك الإنتقالي في الحكومة، متمنيا لهم التوفيق لخدمة اليمن من خلال الانخراط بمؤسسات الدولة.

جدير ذكره ان معين عبدالملك قبل بمنصب رئيس الوزراء وسط رفض شعبي وسياسي من مختلف شرائح المجتمع اليمني لضعف شخصيته وتماشيه مع مخططات خارجية تستهدف الشرعية والوحدة اليمنية .