آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون اقتصادية - متاعب سوق النفط تدفع لموجة ثانية من التخزين العائم

متاعب سوق النفط تدفع لموجة ثانية من التخزين العائم

الساعة 09:28 مساءً (سما برس)

يقود تعثر التعافي الاقتصادي العالمي من جائحة فيروس كورونا إلى تنامي مخزونات النفط من جديد، مما يدفع تجار السلع الأولية، مثل شركة ترافيجورا، لحجز ناقلات من أجل تخزين الملايين من براميل النفط الخام والوقود المكرر في البحر مجددا.

يتزامن استخدام ما يعرف بالتخزين العائم على متن الناقلات، مع اقتراب مواقع التخزين التقليدية على البر من سعتها القصوى بسبب إمدادات تفوق الطلب.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد .. معركة نسائية حامية الوطيس في أحد مولات السعودية مع احتفالات اليوم الوطني (فيديو)

شاهد : أول ظهور بالصوت والصورة للفنانة العمانية فخرية خميس بعد إصابتها بكورونا والسرطان .. فيديو أبكت فيه جميع العمانيين

شاهد بالصور : جثث الحوثيون مترامية في شعاب رحبة في مأرب بعد معارك عنيفة استمرات من الليل حتى الصباح

شاهد بالفيديو : لحظة الهجوم على سيارة السجن الذي فيها قتلة الشهيد الأغبري بعد خروجهم من المحكمة

“تمرين إباحي”! .. الفاشينيستا السعودية مودل روز تعلّم متابعيها كيف تحافظ على مؤخرتها!!

شاهدوا : اول تصريح الممثلة الشهيرة دانا جبر .. بعد التسريبات الاباحية لها (فيديو)

شاهد : فضيحة مدويةلـ’’ملكة جمال العراق‘‘ بصحبة رئيس الموساد داخل البيت الأبيض

طبول الحرب تقرع : أردوغان يتحدى القوى العظمى في العالم .. ويعلن لن تستطيع أي قوة على وجه الأرض أن تواجه تركيا

بينهم الصحفي انيس منصور .. مصادر تكشف عن مخطط إماراتي لإستهداف اعلاميي الشرعية وازاحتهم من المشهد السياسي في اليمن ؟

وردنا الآن : معارك طاحنة في أبين والطيران الإماراتي يدخل على خط المواجهات (تفاصيل)

ثلاثة شبان يمنيين يرتدون ملابس نسائية ومكياج ويقومون بالرقص في حفل زفاف أحد أقربائهم .. وثيقة رسمية + صورة

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وأفادت مصادر في قطاع التجارة وبيانات شحن بأن شركة "ترافيجورا" استأجرت خمسا على الأقل من أكبر الناقلات، والتي تستطيع كل منها تخزين مليوني برميل من النفط.

وصُنع عدد من هذه الناقلات حديثا ومن المقرر أن تخزن زيت الغاز والديزل، اللذين تعد الكميات غير المبيعة منهما كبيرة جدا بعد تعاف متواضع فحسب في منتصف الصيف.

وحجز تجار كبار آخرون، من بينهم فيتول وليتاسكو وجلينكور، في الأيام القليلة الماضية ناقلات ضخمة لتخزين الديزل لمدد تصل إلى 90 يوما، حسب ما أفادت به بيانات شحن ومتعاملون. وتحوم العقود الآجلة لخام برنت حول 40 دولارا للبرميل، بعدما سجلت أكبر تراجع أسبوعي منذ يونيو/ حزيران.

وقال مصدر إن "السوق ضعيفة، والرهان فيها على تراجع الأسعار والتخزين العائم يعود من جديد".

وقال مارتن راتس المحلل لدي مورغان ستانلي في مذكرة، إن "أساسيات السوق لا تتحسن بالسرعة المتوقعة، خاصة على صعيد الطلب".

وما زالت مخزونات النفط العالمية أعلى بكثير من معدلات السنوات الأخيرة. ورغم السحب من المخزونات بمعدل يبلغ نحو 1.6 مليون برميل يوميا في الأيام الثلاثين الأخيرة، فإنها تظل أعلى من مستويات العام الماضي بنحو 600 مليون برميل، بحسب مورغان ستانلي.

وقال راتس إن معظم عمليات السحب كانت من مخزونات النفط الخام، أما مخزونات المنتجات المكررة فمرتفعة بثبات.

وقال بنك مورغان ستانلي إن "أساسيات سوق النفط على المدى القصير تبدو ضعيفة: تعافي الطلب هش والمخزونات والطاقة الفائضة مرتفعة وهوامش أرباح التكرير ضئيلة".

غير أن البنك رفع توقعاته لسعر برنت قليلا إلى 50 دولارا للبرميل للنصف الثاني من 2021، وسط تراجع الدولار وتنامي توقعات التضخم.

وساعدت تخفيضات قياسية للإمدادات تقوم بها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء لها، فيما يعرف باسم مجموعة أوبك+، في دعم الأسعار، لكن في ظل أرقام اقتصادية قاتمة تُعلن بشكل شبه يومي، فإن توقعات الطلب على النفط تظل سلبية.