آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - صحفي يمني : الحوثيون يحولون مدرسة حكومية إلى خاصة في العاصمة صنعاء

صحفي يمني : الحوثيون يحولون مدرسة حكومية إلى خاصة في العاصمة صنعاء

الساعة 01:32 صباحاً (سما برس)

كشف صحفي يمني، عن قيام  جماعة الحوثي، بالاستيلاء على إحدى المدارس الحكومية في العاصمة صنعاء، وتحويلها مدرسة خاصة، مع فرض رسوم تسجيل مرتفعة على الطلاب.

وقال الصحفي محمد الغباري، على صفحته في تويتر، إن الحوثيين حولوا مدرسة بلقيس للبنات بصنعاء إلى مدرسة للذكور وفرضوا رسوم تسجيل عالية جداً.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

وكالة الأنباء القطرية : تكشف حقيقة انقلاب رئيس الديوان الأميري في قطر على الامير تميم بن حمد

بعدما طيرت عقول كل المصريين.. “شاهد” ما فعلته لورديانا مع محمود الليثي في “قشطة بالزبادي” واشعلت مواقع التواصل

“رقصة المؤخرة مع فستان أبيض شفاف”.. “شاهد” متعرية جدة تظهر بفيديو فاضح جديد وتثير جدلاً واسعاً!

عاجل : ’’شاهد‘‘ لحظة اغتيال حسن زيد في جسر حدة بالعاصمة صنعاء (فيديو وصور)

أكثر من 25 رصاصة في رأس وزير حوثي في حكومة الحوثيين في قلب العاصمة صنعاء .. ومصادر تكشف تفاصيل ماحدث

مسلسل باب الحارة .. يفقد أحد نجومه بعد وفاته بمرض عضال (الاسم)

القذافي : يثير الجدل حيا وميتا .. مفاجأة صادمة يوما بعد يوم كشفتها تحقيقات امتدت لـ40 ساعة مع رئيس سابق مشبوه

شاهد : وصلة رقص تقلب مصر رأساً على عقب .. وهذا ما فعلته “لورديانا” بالشباب! (فيديو)

الفنان ’’هاني شاكر‘‘ ينفجر في نوبة بكاء امام الاعلامية ‘‘وفاء الكيلاني’’ بسبب والدته

الراقصة البرازيلية’’لوردينا‘‘ تتصدر تريند جوجل بسبب فيديو رقصها على ’’إخواتى‘‘

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وذكر الصحفي، الذي يعمل مراسلاً لوكالة رويترز للأنباء في اليمن، أن “رسوم التسجيل من الصف الأول إلى السادس بلغ 65 ألف ريال مع الكتب، ومن الصف السابع إلى التاسع 85 ألف ريال مع الكتب، ومن أول ثانوي إلى ثالث ثانوي 95 ألف ريال مع الكتب”.

وأشار الغباري إلى أن “المدرسة تحتل مكانة خاصة في صنعاء، باعتبارها أول مدرسة للبنات تفتتح  بعد ثورة ٢٦ سبتمبر، وحافظت على مستواها كواحدة من أهم المدارس النموذجية للبنات في العاصمة منذ افتتاحها وحتى الآن”.

وأثارت الخطوة ردود فعل واسعة على تويتر، إذ اعتبرها صحفيون وناشطون ضمن جهود الحوثي لدفن التعليم.

وفي تعليقه على الموضوع، ربط الصحفي نبيل البكاري، بين عهد الحوثيين وعهد الإمامة، قائلاً: “حينما قرن الثوار الإمامة بالجهل والفقر والمرض كانوا يعنون جيدا ما يريدون، وها هي الإمامة تطل عليكم مجددا من زاوية التجهيل والجهل والفقر والمرض”.

من جهتها قالت الكاتبة ميساء شجاع الدين، أن “التعليم كان أهم وسيلة مجانية يطمح من خلالها الفقراء في الترقي والصعود ورفع مستوى معيشتهم، وهذا يعني حرمان الفقير ليس فقط من حقوقه؛ بل من أحلامه ومستقبله أيضاً”.

وخلال السنوات الماضية، قام الحوثيون بإقالة معظم مدراء المدارس في مناطق سيطرتهم، واستبدالهم بمدراء موالين لهم، إضافة إلى أنهم استثمروا المدارس لاستقطاب أكبر عدد من الطلاب، والدفع بهم إلى جبهات القتال، عبر دورات ومحاضرات طائفية.