آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - توجيهات سعودية : لحرف مسار اعلام المجلس الانتقالي نحو هذا الاتجاه

توجيهات سعودية : لحرف مسار اعلام المجلس الانتقالي نحو هذا الاتجاه

الساعة 08:17 مساءً (سما برس)

أصدرت اللجنة السعودية الخاصة باليمن، تعميمات جديدة لإعلام وناشطي المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتياً، وطالبته بالالتزام بمخرجات إعلام الشرعية، سيما ما يخص الوضع في الشمال.

وبحسب إعلاميين جنوبيين، فإن التعميمات الجديدة تُركّز على ضرورة إلغاء مسمى “الجنوب العربي”، الذي كان سائداً أثناء حكم الإمارات للعاصمة المؤقتة عدن، والاكتفاء بانتقاد الشرعية، دون المطالبة بالانفصال، إضافة إلى الترويج لمشروع “اليمن الاتحادي” الذي تتبناه حكومة الرئيس هادي.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

وكالة الأنباء القطرية : تكشف حقيقة انقلاب رئيس الديوان الأميري في قطر على الامير تميم بن حمد

بعدما طيرت عقول كل المصريين.. “شاهد” ما فعلته لورديانا مع محمود الليثي في “قشطة بالزبادي” واشعلت مواقع التواصل

“رقصة المؤخرة مع فستان أبيض شفاف”.. “شاهد” متعرية جدة تظهر بفيديو فاضح جديد وتثير جدلاً واسعاً!

عاجل : ’’شاهد‘‘ لحظة اغتيال حسن زيد في جسر حدة بالعاصمة صنعاء (فيديو وصور)

أكثر من 25 رصاصة في رأس وزير حوثي في حكومة الحوثيين في قلب العاصمة صنعاء .. ومصادر تكشف تفاصيل ماحدث

مسلسل باب الحارة .. يفقد أحد نجومه بعد وفاته بمرض عضال (الاسم)

القذافي : يثير الجدل حيا وميتا .. مفاجأة صادمة يوما بعد يوم كشفتها تحقيقات امتدت لـ40 ساعة مع رئيس سابق مشبوه

شاهد : وصلة رقص تقلب مصر رأساً على عقب .. وهذا ما فعلته “لورديانا” بالشباب! (فيديو)

الفنان ’’هاني شاكر‘‘ ينفجر في نوبة بكاء امام الاعلامية ‘‘وفاء الكيلاني’’ بسبب والدته

الراقصة البرازيلية’’لوردينا‘‘ تتصدر تريند جوجل بسبب فيديو رقصها على ’’إخواتى‘‘

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وأكد المصدر أن التعميم -أيضاً- ألزم ناشطي الانتقالي بضرورة الانخراط والتفاعل مع منشورات الجيش الإلكتروني للشرعية، فيما يخص الأهداف العليا للتحالف، ومنها تأجيج الصراعات القبلية والمناطقية في المحافظات الشمالية.

وتعكس التعميمات الجديدة حجم التنازلات التي قدّمها المجلس الانتقالي للسعودية، مقابل إشراكه في حكومة مناصفة بين الجنوب والشمال، بموجب اتفاق الرياض، المُوقع عليه بين الطرفين، في نوفمبر 2019.

يُشار إلى أن اللجنة السعودية الخاصة باليمن، تمارس دور السلطة الفعلية في البلاد، خاصة في الشمال، منذ ستينيات القرن العشرين، عن طريق الزعامات القبلية والسياسية.

وكان تقرير رسمي صدر عن حكومة “عبدالقادر باجمال” اليمنية في 2005، قد كشف أن السعودية ترصد لـ(اللجنة الخاصة) ميزانية سنوية تُقدّر بأكثر من 300 مليون دولار (أكثر من مليار ريال سعودي)، تُخصص لشراء ولاء الشخصيات القبلية والسياسية المؤثرة، ومحاولة استخدامهم للتأثير على القرار اليمني، وعلى خلق جوٍّ من عدم الاستقرار في اليمن.

وطالب التقرير الرياض بإعادة النظر في مسألة (اللجنة الخاصة) وتحويلها إلى (لجنة عامة)، ورصد مخصصاتها المالية الكبيرة إلى تمويل مشاريع خدمية عامة، ما جعل الحكومة السعودية تطالب، في حينه، الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، بإقالة باجمال وحكومته