آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون دولية - تعرف على أقوى امرأة عربية وأخطر جاسوسة خليجية في تاريخ دول الخليج .. وكيف لعبت في تمكين واحد من أشهر حكام المنطقة (تفاصيل مثيرة)

تعرف على أقوى امرأة عربية وأخطر جاسوسة خليجية في تاريخ دول الخليج .. وكيف لعبت في تمكين واحد من أشهر حكام المنطقة (تفاصيل مثيرة)

الساعة 12:48 صباحاً (سما برس)

أوردت صحيفة عمانية، قصة أقوى امرأة عربية وأخطر جاسوسة في سلطنة عمان، والتي كان لها دورًا بارزًا في الحرب الشرسة بنزوى التي بسببها دانت عمان بالكامل للحاكم الإمام أحمد بن سعيد.

وبحسب صحيفة ’’الشبيبة‘‘؛ فإن حاكم عمان الإمام أحمد بن سعيد، بعدما أخمد حركة تمرد في ساحل عمان (الإمارات حاليًا)، تعمد الاخفتاء وإشاعة نشر خبر مقتله بعد معركة ’’البثنة‘‘لمعرفة أعدائه.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

يسرا وليلى علوى يتألقن على السجادة الحمراء بمهرجان الجونة و يسرا لـ لميس الحديدى: بعد "خيانة عهد" هعمل غير المتوقع

’’موعد نهائي دوري ابطال افريقيا‘‘ الزمالك يعترض رسمياً على موعد مباراة الرجاء ويطالب بتأجيل مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا

الفنان ’’هاني شاكر‘‘ ينفجر في نوبة بكاء امام الاعلامية ‘‘وفاء الكيلاني’’ بسبب والدته

الراقصة البرازيلية’’لوردينا‘‘ تتصدر تريند جوجل بسبب فيديو رقصها على ’’إخواتى‘‘

الباحثة البريطانية ’’هيلين بوند‘‘ وجبة يمنية شهيرة تعتبر أفضل فطور صحي

“شاهد” الهواء يحرج الإعلامية ’’لجين عمران‘‘ ويضعها في موقع محرج وصديقاتها يضحكن عليها .. فيديو

شاهد : لحظة انهيار شقيق هيا الشعيبي بسبب الفيديو الإباحي وماذا قالت عاملتها المنزلة؟!

شاهد : مشهد يحبس الأنفاس .. فتاة سعودية تسير ليلًا وسط السيارات على طريق سريع بالمملكة .. فيديو

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وأشارت إلى أن حاكم عمان وهو عائد مع جيشه إلى البريمي انعزل بنفسه والتقى مسنة عمانية لم تذكر المراجع التاريخية اسمها، إلا أنها لعبت دورًا خطيرًا في توحيد السلطنة.

وأوضحت الصحيفة، أن الإمام أحمد بن سعيد اختبأ لدى المرأة في منزلها المتهالك، وأغدق علها للأموال، وجندها وطلب منها جمع الأخبار سرًا في المدينة.

واتفق الإمام أحمد بن سعيد مع المرأة المسنة على أن تكون جاسوسته وأن يظل متخفيًا لديها في المنزل؛ حيث كانت تأتيه بالأخبار بعد انتشار خبر مقتله دون أن يشك فيه أحد.

واستطاعت الجاسوسة العمانية أن تبلغ الإمام أحمد بن سعيد عن معارضيه الذين أخذوا يحتشدون خلف من كان يشك بولائه وهو بلعرب بن حمير اليعربي المقيم ببلدة البزيلي بالظاهرة.

وتوجَّه "بلعرب" والحشود التي معه والمقدّرة بـ20 ألفًا إلى نزوى وعسكر في فرق تحديدا وأعلن بأنه حاكم للبلاد، وقابله الإمام أحمد بن سعيد هناك بجيشه وقضى عليه ووحد عمان.