الرئيسية - شؤون محلية - الجيش الوطني يرد على تهديدات قوات الانتقالي في محافظة أبين

الجيش الوطني يرد على تهديدات قوات الانتقالي في محافظة أبين

الساعة 06:00 صباحاً (سما برس)

أكد الجيش الوطني، مساء الأحد، أنه سيتعامل بقوة مع أي خرق للتهدئة، مؤكدا في الوقت ذاته، بوقف إطلاق النار مع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، في محافظة أبين (جنوبي اليمن).

جاء ذلك في بيان صادر عن الجيش في محور أبين، بعد ساعات على تهديد المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، بإنهاء اتفاق وقف إطلاق النار مع الحكومة بالمحافظة.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

ملكة الإغراء تنكرت بزي “نفرتيتي”.. “شاهد” ما فعلته الفنانة الشهيرة نادية الجندي وصدمت الجميع .. فيديو

“الراقصة والطبال”.. الراقصة دينا تهاجم الداعية خالد الجندي بعدما سمعت ما قاله عنها!

شاهد : صافيناز شبه عارية تماما من شرفة منزلها على النيل ويبدو أنها ستلحق بسما المصري

فضيحة للسعودية أمل الشهراني .. شاب يُخرج لها عضوه الذكري على البث المباشر وهذا ما فعلته!

شاهد بالفيديو : السعودية الشهيرة هند القحطاني تفجر غضب أهل عسير بعد استعراضها زيهم التاريخي كاشفة عن صدرها!

مجتهد : يفجر مفاجأة مدوية ويكشف كواليس المصالحة الخليجية والهدف الصادم منها ويتنبأ بحرب كبرى وهذا مخطط بن سلمان وبن زايد على قطر

الاعلامية الشهيرة علا الفارس تشعل مواقع التواصل بعد تغريدة عن المصالحة الخليجية وذباب الحاقدين ومؤامراتهم

شاهد : فنانة شهيرة تخطف لقب رانيا يوسف وتستعرض مفاتنها في ظهور جريء وبحركات إغراءومتعددة مع إبراز مناطق حساسة

شاهد : حرب مؤخرات بدبي مع إطلالة ساخنة لرونالدو وزوجته جورجينا من عاصمة المتعة والدعارة تثير الجدل!

وقال الجيش في البيان، إن تهديدات المجلس الانتقالي، مجرد هذيان وبأنها تعبر عن حالة من الإفلاس والتخبط وخلط الأوراق، مؤكدا أن ذراع القوات الحكومية طويل، وسيتعامل مع أي خرق بكل قوة.

وأضاف البيان: قوات الجيش الوطني في أبين ظلت حريصة على التعامل مع الأحداث بروية وحنكة قيادية، وكانت أكثر التزاما بوقف إطلاق النار، كونها تمثل الدولة، مشيرا إلى استمرار الالتزام بالهدنة، رغم خروقات قوات الانتقالي المتكررة والموثقة والمرسلة لفرق المراقبة من القوات السعودية،

وفي وقت سابق الأحد، هدد المجلس الانتقالي بإنهاء وقف إطلاق النار مع الحكومة، متهما إياها بشن حرب استنزاف ضده، وقال في بيان، إن صبره على الهدنة لم يعد ممكنا.

وخلال الأيام الماضية، اشتدت وتيرة مواجهات عسكرية عنيفة بين قوات الحكومة والمجلس الانتقالي في أبين، رغم اتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين الجانبين منذ مايو/ آيار الماضي، وسط تبادل الاتهامات حول التصعيد العسكري المتكرر في المحافظة.

ويأتي هذا التصعيد، رغم إعلان التحالف العربي، بقيادة السعودية، نهاية يوليو/تموز الماضي، آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض، الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

وتتضمن الآلية، تخلي الانتقالي عن الإدارة الذاتية بالمحافظات الجنوبية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال.كما تشمل استمرار وقف إطلاق النار، ومغادرة القوات العسكرية لمحافظة عدن، وفصل قوات الطرفين في أبين، وإعادتها إلى مواقعها السابقة.