آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون اقتصادية - قطر تقود مكاسب أسواق الخليج ومصر تتراجع

قطر تقود مكاسب أسواق الخليج ومصر تتراجع

الساعة 07:34 مساءً (سما برس)

أغلقت معظم أسواق الأسهم الخليجية على الصعود، الأحد 22 نوفمبر 2020م، بقيادة المؤشر القطري، الذي صعد بفضل مكاسب القطاع المالي، بينما أغلقت بورصة مصر على انخفاض، متأثرة بتوجه المستثمرين الأجانب للبيع.

وارتفع المؤشر العام لبورصة قطر بنسبة 0.94%، إذ قفز سهم بنك قطر الوطني، أكبر بنوك الخليج، بنسبة 4.4%، وسهم صناعات قطر المنتجة للبتروكيماويات 1.5%.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : زواج غريب في مصر بملابس روب ستان للعروسين في غرفة النوم مع عناق وسط أصوات الزغاريد

ملكة الإغراء تنكرت بزي “نفرتيتي”.. “شاهد” ما فعلته الفنانة الشهيرة نادية الجندي وصدمت الجميع .. فيديو

“الراقصة والطبال”.. الراقصة دينا تهاجم الداعية خالد الجندي بعدما سمعت ما قاله عنها!

شاهد : صافيناز شبه عارية تماما من شرفة منزلها على النيل ويبدو أنها ستلحق بسما المصري

فضيحة للسعودية أمل الشهراني .. شاب يُخرج لها عضوه الذكري على البث المباشر وهذا ما فعلته!

شاهد بالفيديو : السعودية الشهيرة هند القحطاني تفجر غضب أهل عسير بعد استعراضها زيهم التاريخي كاشفة عن صدرها!

مجتهد : يفجر مفاجأة مدوية ويكشف كواليس المصالحة الخليجية والهدف الصادم منها ويتنبأ بحرب كبرى وهذا مخطط بن سلمان وبن زايد على قطر

الاعلامية الشهيرة علا الفارس تشعل مواقع التواصل بعد تغريدة عن المصالحة الخليجية وذباب الحاقدين ومؤامراتهم

شاهد : فنانة شهيرة تخطف لقب رانيا يوسف وتستعرض مفاتنها في ظهور جريء وبحركات إغراءومتعددة مع إبراز مناطق حساسة

وارتفعت القيمة السوقية للأسهم بنحو 8.23 مليارات ريال (2.26 مليار دولار)، بعد أن زاد رأس المال السوقي إلى 587.34 مليار ريال (161.35 مليار دولار) مقابل 579.11 مليار ريال في الجلسة السابقة يوم الخميس الماضي، وفق رصد لـ"العربي الجديد".

ويشهد الاقتصاد القطري مؤشرات إيجابية رغم تداعيات جائحة كورونا، إذ سجل الميزان التجاري السلعي للدولة فائضاً بقيمة 19.6 مليار ريال (5.38 مليارات دولار) خلال الربع الثالث من العام الجاري، إلا أن الفائض يتراجع بنسبة 48.4% عن نفس الفترة من العام الماضي التي شهدت فائضا بنحو 38 مليار ريال، وفق بيان لجهاز التخطيط والإحصاء صدر الأحد.

وفي السعودية، نما المؤشر القياسي للبورصة 0.1%، بينما تترقب السوق إجراءات حكومية من شأنها إعادة تنشيط القطاعات غير النفطية، إذ قال وزير الإعلام المكلف ماجد القصبي، يوم الخميس الماضي، إن المملكة قد تعيد النظر في ضريبة القيمة المضافة بعد انقضاء جائحة فيروس كورونا الجديد، في خطوة قد تنشط التعافي الاقتصادي.

وكانت المملكة قد رفعت ضريبة القيمة المضافة لثلاثة أمثالها إلى 15% بدلا من 5% في يوليو/ تموز، بهدف توفير موارد مالية بعد أن  تراجعت إيرادات النفط بفعل انخفاض أسعار الخام مع تضرر الطلب من الإغلاقات العالمية التي تسببت فيها الجائحة.

وتترقب أسواق المال طرح لقاحات لعلاج كورونا، إذ ارتفعت الأسهم العالمية على مدى الأسبوعين الأخيرين، بفضل أنباء مشجعة من شركتي الدواء الأميركيتين "فايزر" و"مودرنا" بشأن فعالية لقاحيهما للوقاية من الفيروس الذي اجتاح العالم.

وزاد مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 0.4% بالمئة، ونما مؤشر بورصة أبوظبي بنسبة مماثلة، وصعد مؤشر البحرين 0.5%، وارتفع المؤشر العام في الكويت 0.25%، بينما تراجع مؤشر سوق مسقط بنسبة 0.4%.

وفي خارج الخليج، تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.4%، متأثرا بعمليات بيع من جانب المستثمرين الأجانب وهبوط أسهم قيادية، على رأسها البنك التجاري الدولي الذي تراجع بنسبة 0.6%.