آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون اقتصادية - بلومبيرغ : السعودية تخطط لخفض الإنفاق في 2021

بلومبيرغ : السعودية تخطط لخفض الإنفاق في 2021

الساعة 01:23 مساءً (سما برس )

قالت المملكة العربية السعودية إن خطط الإنفاق للعام المقبل ستكون توسعية، حيث إنها تميل بشكل أكبر إلى زيادة الإيرادات لتعويض التخفيضات في ميزانية وزارة المالية المتضررة من انخفاض أسعار النفط ووباء فيروس كورونا.

وستتمسك المملكة بخطتها لخفض الإنفاق بنسبة 7.3% في عام 2021، وفق تقرير نشرته وكالة بلومبيرغ الأميركية، بعد اتساع عجزها بشكل كبير هذا العام، وفقاً لبيان الميزانية السنوي الصادر يوم الثلاثاء.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

ملكة الإغراء تنكرت بزي “نفرتيتي”.. “شاهد” ما فعلته الفنانة الشهيرة نادية الجندي وصدمت الجميع .. فيديو

“الراقصة والطبال”.. الراقصة دينا تهاجم الداعية خالد الجندي بعدما سمعت ما قاله عنها!

شاهد : صافيناز شبه عارية تماما من شرفة منزلها على النيل ويبدو أنها ستلحق بسما المصري

فضيحة للسعودية أمل الشهراني .. شاب يُخرج لها عضوه الذكري على البث المباشر وهذا ما فعلته!

شاهد بالفيديو : السعودية الشهيرة هند القحطاني تفجر غضب أهل عسير بعد استعراضها زيهم التاريخي كاشفة عن صدرها!

مجتهد : يفجر مفاجأة مدوية ويكشف كواليس المصالحة الخليجية والهدف الصادم منها ويتنبأ بحرب كبرى وهذا مخطط بن سلمان وبن زايد على قطر

الاعلامية الشهيرة علا الفارس تشعل مواقع التواصل بعد تغريدة عن المصالحة الخليجية وذباب الحاقدين ومؤامراتهم

شاهد : فنانة شهيرة تخطف لقب رانيا يوسف وتستعرض مفاتنها في ظهور جريء وبحركات إغراءومتعددة مع إبراز مناطق حساسة

شاهد : حرب مؤخرات بدبي مع إطلالة ساخنة لرونالدو وزوجته جورجينا من عاصمة المتعة والدعارة تثير الجدل!

ومن المتوقع أن يبلغ الإنفاق 990 مليار ريال (264 مليار دولار)، وأن ترتفع الإيرادات إلى 849 مليار ريال، وأن يتقلص عجز الموازنة إلى 141 مليار ريال، أو 4.9% من الناتج الاقتصادي، مقارنة بنحو 300 مليار ريال، أو 12% من الناتج المحلي الإجمالي، هذا العام.

وقال وزير المالية محمد الجدعان في مقابلة مع بلومبيرغ إن صناديق الثروة السعودية من المتوقع أن تنفق مئات المليارات من الريالات في الاقتصاد المحلي في السنوات المقبلة، حتى مع انخفاض الإنفاق الحكومي المباشر.

وأضاف الجدعان: ما زلنا نعتقد أننا لم نخرج من المأزق بعد، وأردنا التأكد من أن لدينا التمويل الكافي للخدمات الصحية ومن استعدادنا لموجة ثانية، قد تضرب المملكة العربية السعودية".

وتابع: الميزانية توسعية. أردنا التأكد من أننا نقوم بتحفيز الاقتصاد ودعم النمو والتنويع.

لا ينبغي أن يكون ذلك فقط من خلال الإنفاق الحكومي.

وشرح الجدعان أن السعودية أنفقت أقل على تحفيز القطاعات المتضررة من الوباء مقارنة بأعضاء آخرين في مجموعة العشرين للاقتصادات الرئيسية، لكنها الآن في طريق مؤقت للتعافي.

ومن المتوقع أن ينتعش النمو في عام 2021 إلى 3.2% بعد انكماش الاقتصاد بنسبة 3.7% المتوقعة هذا العام، أو الأكثر في عقدين. هذا تقدير أكثر تفاؤلاً من توقعات الانكماش بنسبة 5.4% من قبل صندوق النقد الدولي.

واجهت أكبر دولة مصدرة للخام في العالم أزمة مزدوجة هذا العام حيث اجتمعت اضطرابات سوق النفط ووباء فيروس كورونا للضغط على المالية العامة.

كانت خيارات الحكومة لتحفيز الاقتصاد غير النفطي محدودة حيث واجهت الشركات انخفاض الطلب والقيود المتعلقة بـ Covid.

في الوقت الذي بدأ فيه المسؤولون سلسلة من برامج التحفيز - بما في ذلك تأجيل سداد القروض - فقد طبقوا أيضاً تدابير تقشفية، ومضاعفة ضريبة القيمة المضافة ثلاث مرات ورفع رسوم الاستيراد. ساعدت هذه الخطوات في تعزيز الإيرادات غير النفطية، التي شكلت حوالي 46% من إجمالي الإيرادات هذا العام، لكنها قللت من الانتعاش الاقتصادي.

وقال الجدعان إن الحكومة ليس لديها خطة لمراجعة معدل ضريبة القيمة المضافة - كما كان يأمل الكثير من السعوديين - ما لم يتغير الوضع الاقتصادي.

وتخطط وزارة المالية لخفض الإنفاق كل عام من 2021 إلى 2023 حيث من المتوقع أن يصل إلى 941 مليار ريال. من المتوقع أن ينخفض العجز إلى 0.4% في عام 2023، العام الذي قال المسؤولون فيه إنهم يعتزمون موازنة الميزانية.

ولم تكشف الوزارة عن توزيع الإيرادات إلى مصادر نفطية وغير نفطية لعام 2021 كما حدث في سنوات أخرى. وقال الجدعان إن ذلك يرجع إلى أن أرامكو السعودية أصبحت الآن شركة مدرجة في البورصة وأن الكشف عن هذه الأرقام يمكن أن يعطي أدلة حول سياسة توزيع أرباح الشركة.