آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون دولية - دولة إسلامية لا تزال تقاطع قطر رسميًا رغم المصالحة الخليجية في السعودية

دولة إسلامية لا تزال تقاطع قطر رسميًا رغم المصالحة الخليجية في السعودية

الساعة 07:13 صباحاً (سما برس)

كشفت صحيفة عربية، أن دولة عربية لا تزال تقاطع قطر رسميًا على المستوى الدبلوماسي، رغم إنجاز المصالحة الخليجية بين دول المقاطعة وقطر في قمة العلا بالمملكة.

وقالت صحيفة ’’أنباء إنفو‘‘ الموريتانية، نقلًا عن مصدر وصفته بـ’’الرفيع‘‘، أن الحكومة الموريتانية ستعلن خلال الأيام القليلة المقبلة عن عودة العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع دولة قطر.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

ملكة الإغراء تنكرت بزي “نفرتيتي”.. “شاهد” ما فعلته الفنانة الشهيرة نادية الجندي وصدمت الجميع .. فيديو

“الراقصة والطبال”.. الراقصة دينا تهاجم الداعية خالد الجندي بعدما سمعت ما قاله عنها!

شاهد : صافيناز شبه عارية تماما من شرفة منزلها على النيل ويبدو أنها ستلحق بسما المصري

فضيحة للسعودية أمل الشهراني .. شاب يُخرج لها عضوه الذكري على البث المباشر وهذا ما فعلته!

شاهد بالفيديو : السعودية الشهيرة هند القحطاني تفجر غضب أهل عسير بعد استعراضها زيهم التاريخي كاشفة عن صدرها!

مجتهد : يفجر مفاجأة مدوية ويكشف كواليس المصالحة الخليجية والهدف الصادم منها ويتنبأ بحرب كبرى وهذا مخطط بن سلمان وبن زايد على قطر

الاعلامية الشهيرة علا الفارس تشعل مواقع التواصل بعد تغريدة عن المصالحة الخليجية وذباب الحاقدين ومؤامراتهم

شاهد : فنانة شهيرة تخطف لقب رانيا يوسف وتستعرض مفاتنها في ظهور جريء وبحركات إغراءومتعددة مع إبراز مناطق حساسة

شاهد : حرب مؤخرات بدبي مع إطلالة ساخنة لرونالدو وزوجته جورجينا من عاصمة المتعة والدعارة تثير الجدل!

ولم توضح الصحيفة مزيدًا من التفاصيل بشأن آلية عودة العلاقات بين موريتانيا وقطر التي قطعت في عهد رئيس الجمهورية السابق محمد ولد عبد العزيز.

ونص اتفاق القمة الخليجية 41 التي انعقدت أمس في مدينة العلا على عودة العلاقات بين قطر من جانب والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من جانب آخر.

وشدد إعلان ’’اتفاق التضامن‘‘ للقمة على ‘‘طي صفحة الماضي‘ بما يحفظ أمن واستقرار الخليج، وقد تم الاتفاق على عدم المساس بسيادة وأمن أي دولة، وعلى تنسيق المواقف السياسية لتعزيز دور مجلس التعاون.

واندلعت الأزمة مع قطر في يونيو/حزيران عام 2017، وأسفرت عن قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، واتهام الدوحة بدعم وتمويل الإرهاب، وهو ما نفته الدوحة مرارًا.

وبعد مقاطعة اقتصادية وإغلاق جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية أمام قطر، تقدمت الدول الأربع بـ13 مطلبًا لعودة العلاقات رفضتها قطر.