الرئيسية - شؤون محلية - معلومات واسرار تنشر لأول مرة .. الرئيس الراحل صالح تعرض لإهانات من أمير سعودي عام 1995م .. تفاصيل

معلومات واسرار تنشر لأول مرة .. الرئيس الراحل صالح تعرض لإهانات من أمير سعودي عام 1995م .. تفاصيل

الساعة 10:50 صباحاً (سما برس)

كشفت مصادر أسرار ومعلومات خطيرة تنشر لأول مرة عن تعرض الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح لإهانات من قبل أمير سعودي عام 1995 ولم يجرؤ على الرد على تلك الاهانات.

وكشف الكاتب والباحث عبدالله بن عامر في تصريحات إعلامية رصدها “الميدان اليمني”، معلومات عن أحداث العام 1995م وتحديداً الاشتباكات التي جرت بين الجيش اليمني والجيش السعودي.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

ملكة الإغراء تنكرت بزي “نفرتيتي”.. “شاهد” ما فعلته الفنانة الشهيرة نادية الجندي وصدمت الجميع .. فيديو

“الراقصة والطبال”.. الراقصة دينا تهاجم الداعية خالد الجندي بعدما سمعت ما قاله عنها!

شاهد : صافيناز شبه عارية تماما من شرفة منزلها على النيل ويبدو أنها ستلحق بسما المصري

فضيحة للسعودية أمل الشهراني .. شاب يُخرج لها عضوه الذكري على البث المباشر وهذا ما فعلته!

شاهد بالفيديو : السعودية الشهيرة هند القحطاني تفجر غضب أهل عسير بعد استعراضها زيهم التاريخي كاشفة عن صدرها!

مجتهد : يفجر مفاجأة مدوية ويكشف كواليس المصالحة الخليجية والهدف الصادم منها ويتنبأ بحرب كبرى وهذا مخطط بن سلمان وبن زايد على قطر

الاعلامية الشهيرة علا الفارس تشعل مواقع التواصل بعد تغريدة عن المصالحة الخليجية وذباب الحاقدين ومؤامراتهم

شاهد : فنانة شهيرة تخطف لقب رانيا يوسف وتستعرض مفاتنها في ظهور جريء وبحركات إغراءومتعددة مع إبراز مناطق حساسة

شاهد : حرب مؤخرات بدبي مع إطلالة ساخنة لرونالدو وزوجته جورجينا من عاصمة المتعة والدعارة تثير الجدل!

وقال عامر أن القيادة اليمنية وقتها خذلت الجيش اليمني الذي نجح خلال الساعة الأولى من الاشتباكات من إيقاع خسائر فادحة بالجيش السعودي حيث بلغ عدد القتلى السعوديين شمالي حضرموت بالعشرات.

وتحدث عامر أن السلطة وقتها تلقت اهانات من قبل الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولم تجرؤ على الرد على تلك الاهانات.

وتابع قائلاً “اللافت أن السلطات وقتها وبخت الجنود الذين اقتحموا المواقع السعودية رغم التوتر الكبير بين البلدين وقتها وبدء الجانب السعودي باستفزاز القوات اليمنية”.

وأشار إلى اندلاع اشتباكات أخرى تمكنت خلالها كتيبة عسكرية تابعة للقوات المسلحة من السيطرة على جزيرة في البحر الأحمر وطردت القوات السعودية منها، رغم ان العملية كانت فقط السيطرة على جزء من الجزيرة الا ان الجنود الابطال الشجعان نفذوا العملية واستمروا حتى طهروا الجزيرة.

وجاء حديث عامر في معرض تناوله أحداث فترة التسعينيات لاسيما قضية الحدود وكيف أن علي عبدالله صالح وعلي محسن الأحمر تنازلوا للسعودية عن كل شيء مقابل مبالغ مالية كبيرة.

ولفت إلى أن علي عبدالله صالح وعلي محسن الأحمر تنازلوا كذلك عن التعويض المادي الذي كانت السعودية قد قبلت بدفعه من أجل دعم الاقتصاد الوطني إلا ان اتجاه صالح والاحمر نحو تحقيق مكاسب شخصية جعل السعودية تتخلى عن تلك الالتزامات، حد قوله.