الرئيسية - تكنولوجيا - نزوح جماعي من واتس آب إلى سيغنال

نزوح جماعي من واتس آب إلى سيغنال

الساعة 12:21 صباحاً (سما برس)

 تصدر تطبيق المراسلة “سيغنال” قائمة التطبيقات الأكثر تحميلا على متجري “آبل ستور” و”غوغل بلاي” في بلدان عدة منذ إعلان منافسته “واتس آب” الخميس عزمها على تشارك مزيد من البيانات مع الشبكة الأمّ “فيسبوك”.

ومنذ إبداء مستخدمين كثر لـ”واتس آب” عبر شبكات التواصل الاجتماعي نيتهم النزوح إلى “سيغنال”، على غرار رئيس “تيسلا” إلون ماسك، يتربع التطبيق المجاني على رأس قائمة التطبيقات الأكثر تحميلا في الهند وألمانيا وفرنسا وأيضا في هونغ كونغ، على ما ذكرت “سيغنال” عبر “تويتر”.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : زواج غريب في مصر بملابس روب ستان للعروسين في غرفة النوم مع عناق وسط أصوات الزغاريد

ملكة الإغراء تنكرت بزي “نفرتيتي”.. “شاهد” ما فعلته الفنانة الشهيرة نادية الجندي وصدمت الجميع .. فيديو

“الراقصة والطبال”.. الراقصة دينا تهاجم الداعية خالد الجندي بعدما سمعت ما قاله عنها!

شاهد : صافيناز شبه عارية تماما من شرفة منزلها على النيل ويبدو أنها ستلحق بسما المصري

فضيحة للسعودية أمل الشهراني .. شاب يُخرج لها عضوه الذكري على البث المباشر وهذا ما فعلته!

شاهد بالفيديو : السعودية الشهيرة هند القحطاني تفجر غضب أهل عسير بعد استعراضها زيهم التاريخي كاشفة عن صدرها!

مجتهد : يفجر مفاجأة مدوية ويكشف كواليس المصالحة الخليجية والهدف الصادم منها ويتنبأ بحرب كبرى وهذا مخطط بن سلمان وبن زايد على قطر

الاعلامية الشهيرة علا الفارس تشعل مواقع التواصل بعد تغريدة عن المصالحة الخليجية وذباب الحاقدين ومؤامراتهم

شاهد : فنانة شهيرة تخطف لقب رانيا يوسف وتستعرض مفاتنها في ظهور جريء وبحركات إغراءومتعددة مع إبراز مناطق حساسة

ولاستقطاب مزيد من المستخدمين الجدد، نشرت “سيغنال” شرحا مبسطا لقواعد الاستخدام لمساعدتهم على نقل محادثاتهم بسهولة من تطبيق آخر للمراسلة.

وقد تسبب الإقبال المستجد على التطبيق بمشكلات تقنية الخميس والجمعة. وأوضحت “سيغنال” أن “رموز التحقق تتأخر حاليا لأن كثيرين يحاولون الانضمام إلى سيغنال في الوقت الراهن”.

وتُصنف “سيغنال” التي أطلقت سنة 2014، من جانب الخبراء من أكثر تطبيقات المراسلة أمانا في العالم خصوصا بفضل قدرتها على التشفير التام للرسائل والاتصالات بالصوت أو الفيديو بين طرفي الاتصال.

وحقق التطبيق سريعا شعبية في أوساط الصحافيين والمبلّغين عن الانتهاكات، خصوصا بفضل دعم إدوارد سنودن الذي سرّب بيانات سرية عن أساليب أجهزة الاستخبارات الأمريكية في التجسس على الاتصالات.

وتواجه خدمة “واتس آب” انتقادات إثر طلبها من مستخدميها البالغ عددهم حوالى مليارين حول العالم، الموافقة على شروط استخدام جديدة تتيح لها تشارك مزيد من البيانات مع “فيسبوك” المالكة للتطبيق.

وسيُمنع المستخدمون الذين يرفضون الموافقة على الشروط الجديدة من استعمال حساباتهم اعتبارا من الثامن من شباط/فبراير.

وتسعى المجموعة إلى تحقيق إيرادات نقدية عبر السماح للمعلنين بالتواصل مع زبائنهم عن طريق “واتس آب”، أو حتى بيع منتجاتهم مباشرة عبر المنصة، وهو ما بدأت الشبكة العمل به في الهند.

ولفتت الشركة إلى أن البيانات التي قد يجري تشاركها بين “واتس آب” ومنظومة تطبيقات “فيسبوك” (بينها “إنستغرام” و”مسنجر”) تشمل جهات الاتصال ومعلومات الملف الشخصي، لكنها لا تطال مضمون الرسائل التي تبقى مشفرة.