آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - صحيفة عبرية : الولايات المتحدة الأمريكية تعتزم إنشاء قاعدة أمريكية في باب المندب وصحيفة إسرائيلية تؤكد الخبر وتكشف عن وظيفتها

صحيفة عبرية : الولايات المتحدة الأمريكية تعتزم إنشاء قاعدة أمريكية في باب المندب وصحيفة إسرائيلية تؤكد الخبر وتكشف عن وظيفتها

الساعة 04:57 مساءً (سما برس خاص)

 كشفت صحيفة ’’جيروزاليم بوست‘‘ العبرية عن اعتزام الولايات المتحدة الأمريكية بناء قاعدة عسكرية في مضيق باب المندب، لتأمين مرور القِطع البحرية الإسرائيلية عبر البحر الأحمر إلى المحيط الهندي.

ونقلت الصحيفة عن تقارير عبرية نية الولايات المتحدة بناء قاعدة عسكرية في جزيرة بريم اليمنية ’’جزيرة ميون‘‘ الواقعة في باب المندب، لضمان أمن الملاحة الأمريكية والمصالح الأمنية لإسرائيل، حد تعبيرها.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

عاجل بالفيديو : مناوشات عنيفة تشتعل بين بدور البراهيم وهندالقحطاني .. بسبب التنافس الكبير على الاستعراض لمفاتنهن .. شاهد

لا تلقي اللوم على نفسك .. تعرف على هذه الخطوات إذا كان زوجك مصاباً بالضعف العاطفي

شاهد : السعودية الشهيرة #فوز_العتيبي تنشر مقطع لها مع زوجها بدون ملابس داخل مسبح جاكوزي .. فيديو جريئ وخادش

وادعأ للخوف .. تعرف الان على 8 خطوات ستجعلك مندفعاً نحو اختيار شريك الحياة

تعرف على ثلاث منشطات جنسية طبيعية للرجال التي ثبت علميا أنها تعزز الدافع الجنسي على مر التاريخ .. أحدها أكلة يمنية شهيرة

الموت يفجع الملك سلمان في أقرب أميرة إلى قلبه .. والحزن يجتاح اسرة “آل سعود” وبيان من الديوان الملكي

ملكة الإغراء تنكرت بزي “نفرتيتي”.. “شاهد” ما فعلته الفنانة الشهيرة نادية الجندي وصدمت الجميع .. فيديو

وقالت الصحيفة إن اتفاقيات السلام الأخيرة مع عدد من دول الخليج جعلت لـ’’تل أبيب‘‘ مصلحة مباشرة في حرب اليمن، كما اعتبرت أن المضيق يمثل أهمية استراتيجية في ضمان الوصول إلى المحيط الهندي وما وراءه وفقاً لاعتبارات مشتركة بين الكيان الإسرائيلي والإمارات والسعودية.

من جانبها، أكدت مصادر مُتعدِّدة أن صور الأقمار الصناعية تظهر البدء بإنشاء قاعدة عسكرية في جزيرة ميون، وفق ترتيبات الولايات المتحدة.

وكان البنتاغون قد أشار في تصريحات رسمية له إلى نيته نقل قواته من العاصمة الصومالية ’’مقديشو‘‘ إلى خارج أفريقيا، في حين لفت مراقبون إلى أن وزارة الدفاع تهدف إلى تعزيز تواجدها العسكري في السواحل الشرقية لليمن وباب المندب.

تقارير استخباراتية كشفت -مطلع ديسمبر الماضي- عن مباحثات سرية ضمَّت ممثلين من السعودية والإمارات ومصر والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا، بهدف إيجاد منطقة بالقرب من مضيق باب المندب تخضع لإشراف دولي مشترك ومباشر يشترط السماح بتواجد عسكري ونفوذ مستقل في المنطقة، دون أي قيود من قِبل السلطات المحلية.

كما كشفت مصادر سياسية -مطلع نوفمبر2020م- عن مساعٍ إماراتية لإنشاء تقسيم إداري جديد بمحيط باب المندب، وقد بدأت الاستخبارات الإماراتية بجمع توقيعات قادة الرأي والوجاهات الاجتماعية في المناطق الساحلية، بُغية إضفاء غطاء قانوني للتقسيم الإداري الذي تعتزم استحداثه، وهو ما أكد مراقبون علاقته الوطيدة بمباحثات القوى الإقليمية والدولية الرامية إلى إنشاء منطقة ساحلية مستقلة للسيطرة على باب المندب دون إعلام السلطات والمكوِّنات اليمنية.