آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - عدن : انفجارات عنيفة ومعارك طاحنة ودخان كثيف يغطي سماء العاصمة الموقتة

عدن : انفجارات عنيفة ومعارك طاحنة ودخان كثيف يغطي سماء العاصمة الموقتة

الساعة 02:32 صباحاً (سما برس خاص)

أفادت مصادر محلية في محافظة عدن امس السبت بوقوع اشتباكات مسلحة بين فصائل مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم " إماراتيا " في مؤشر واضح على الانفلات الأمني الذي تشهده العاصمة المؤقتة.

وقالت مصادر محلية في المدينة، إن مجند على الأقل قتل وأصيب 3 آخرين، صباح السبت، في المواجهات الدائرة بين فصيل من الحزام الأمني وفصيل يتبع شلال شايع، مدير الأمن المقال.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد مشاهد ساخنة تحبس الانفاس : إطلاق نار وحرب شوارع تثير الفزع في العاصمة الرياض .. وبيان أمني عاجل من الشرطة السعودية (فيديو)

شاهد بالفيديو : قائد اللواء ٢٠٣ مشاه من صرواح لن يقبل الشعب الا بيمن جمهوري موحد والحوثيون ينتحرون ويحترقون في أطراف مأرب

عاجـــل : الراقصة الاستعراضية صافينار تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة زواجها من الوزير الارياني .. وكسبها قضية الخلع المرفوعة ضده

شاهد : رجل يضع كاميرا مراقبة لتصوير زوجته ليلًا فاكتشف الكارثة .. فيديو

عاجل : الصحفي فتحي بن لزرق يعلق على سرقة امير قطر للآثار اليمنية بهذه الطريقة ويتوعد حمد بن خليفة بهذا العقاب القاسي

بالفيديو : شجاعة جندي يمني يشتبك مع 5 حوثيين من مسافة صفر في جبهات مأرب ويقضي على عدد منهم .. شاهد مشهد يحبس الانفاس

شاهد : ممرضة سعودية ترقص داخل مسجد بدون عباية في زمن الترفيه .. مقطع فيديو يثير ضجة واسعة في المملكة

وأوضحت المصادر، أن القتيل ينتمي للحزام الأمني، الذي كان في مهمة لمنع استحداثات في إحدى الأراضي الخاصة بمعالجة المياه والتي تسيطر عليها فصائل الأمن التابعة لشايع.

وأشارت إلى أن المواجهات لا تزال مستمرة بين الفصيلين، ويستخدم فيها الطرفين مختلف أنواع الأسلحة بما فيها قذائف الهاون والـ” آر بي جي”.

يذكر أن فصيل مسلح من الضالع موالين لشلال شايع، قد سيطروا على الارض المتنازع عليها، قبل أيام، وذلك بالتزامن مع زيارة قام بها مدير الأمن الجديد، مطهر الشعيبي، لمقر الحزام الأمني في إطار مساعيه لإقصاء فصائل شايع المتهم بتدبير الانفجارات خلال الفترة الماضية.

ومن شأن هذه المواجهات، تعميق الخلافات المناطقية والجهوية بين فصائل الانتقالي المسلحة التي يقارب عددها من 30 فصيل مسلح، بما يجر المدينة إلى أتون صراع دموي قد يعصف بالمدينة الساحلية ويلقي بها إلى الهاوية.