آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون منوعة - شاهد ماذا فعلت شذى حسون حتى أثارت غضب العراقيين بعدما ظهرت في ساحة الطيران

شاهد ماذا فعلت شذى حسون حتى أثارت غضب العراقيين بعدما ظهرت في ساحة الطيران

الساعة 03:32 صباحاً (سما برس)

أثارت المطربة العراقية شذى حسون موجة غضب واسعة، بعد زيارتها مكان تفجير ساحة الطيران وسط بغداد.

ونشرت شذى حسون فيديو عبر “انستجرام” رصدته “وطن”، ظهرت خلاله تمشي بين آثار دماء ضحايا التفجير.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد مشاهد ساخنة تحبس الانفاس : إطلاق نار وحرب شوارع تثير الفزع في العاصمة الرياض .. وبيان أمني عاجل من الشرطة السعودية (فيديو)

شاهد بالفيديو : قائد اللواء ٢٠٣ مشاه من صرواح لن يقبل الشعب الا بيمن جمهوري موحد والحوثيون ينتحرون ويحترقون في أطراف مأرب

عاجـــل : الراقصة الاستعراضية صافينار تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة زواجها من الوزير الارياني .. وكسبها قضية الخلع المرفوعة ضده

شاهد : رجل يضع كاميرا مراقبة لتصوير زوجته ليلًا فاكتشف الكارثة .. فيديو

عاجل : الصحفي فتحي بن لزرق يعلق على سرقة امير قطر للآثار اليمنية بهذه الطريقة ويتوعد حمد بن خليفة بهذا العقاب القاسي

بالفيديو : شجاعة جندي يمني يشتبك مع 5 حوثيين من مسافة صفر في جبهات مأرب ويقضي على عدد منهم .. شاهد مشهد يحبس الانفاس

شاهد : ممرضة سعودية ترقص داخل مسجد بدون عباية في زمن الترفيه .. مقطع فيديو يثير ضجة واسعة في المملكة

وأرفقت حسون الفيديو بتعليق قالت فيه: “زيارتي اليوم لمنطقة التفجير كانت جدا محزنة بالأخص عند رؤية دم الشهداء إلى الآن يسري في ساحة الطيران”.

وتابعت: “سوق البالة اللي هو سوق للفقراء يبيعون به أشياء بسيطة جدا علمود يسترزقون، الله يرحمهم وإن شاء الله عراقنا دايما صامد وقوي”.

وظهرت المطربة الشهيرة وهي ترتدي جاكيت أسود مطرز بفرو باللون الزهري، نتيجة لذلك ثار غضب العراقيين اتجاهها.

وكانت معظم التعليقات تتمحور حول عدم مناسبة ملابس شذى حسون للحدث، وأنها تليق بالحفلات وليس بمكان به دماء عشرات الضحايا التي سقطت في ساحة الطيران.

ما وراء الكواليس بمجزرة “ساحة الطيران” في بغداد وأصابع الاتهام تتجه للسعودية

الموت يفجع رغد صدام حسين .. من هو والد “رفيقات الطفولة” الذي بكته؟!

وجاء في أحد التعليقات:”إلبسي أسود والله عيب، جاية متأنقة وتعملين علامة النصر على دم الشهداء”.

وكتب آخر: “لماذا التصوير والاستعراض؟ أم أنك تبحثين عن نزهة فقط؟ وملابسك لا تناسب الوضع”.

وشهدت العاصمة العراقية بغداد أول أمس الخميس، تفجيرين انتحاريين  أسفرا عن مقتل نحو 32 شخصا، وإصابة ما يزيد على 100 شخص.

وكان مهاجمان قد نفذا التفجيرين وسط حشد من المتسوقين في سوق للملابس المستعملة في ساحة الطيران.

ويعد هذا الهجوم، هو الأكبر الذي تشهده بغداد منذ ثلاث سنوات.