آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - أول رد من الرحبي على بيان المجلس الانتقالي الذي توعد بمنع تنفيذ قرارات الرئيس هادي

أول رد من الرحبي على بيان المجلس الانتقالي الذي توعد بمنع تنفيذ قرارات الرئيس هادي

الساعة 05:34 صباحاً (سما برس)

اعتبر مسؤول يمني، أنه لا يمكن الوثوق بالمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، أو اتخاذه شريكا في أي اتفاق سياسي،في أول رد على توعد المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، بمنع تنفيذ أي قرارات أحادية من الرئيس والحكومة لا يتم التشاور معه مسبقا بشأنها.

جاء ذلك في تغريدة لمستشار وزير الإعلام اليمني، مختار الرحبي، عقب بيان للمجلس توعد فيه بمنع تنفيذ أي "قرارات أحادية" من الرئيس أو الحكومة لا يتم التشاور معه مسبقا بشأنها.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد بالفيديو : مثليين يتبادلون البوس والأحضان والقبل في الكبري الميت في جدة .. يثير غضب عارم في شوارع السعودية

عاجل : حرب شرسة وانفجارات تهز المدينة لم تشهدها تعز من قبل .. وقصف مدفعي هستري الان على الاحياء السكنية .. تفاصيل مايحدث الان

شاهد بالفيديو : مشهورة السناب “سعاد الجابر” تفاجئ طليقها “نادر” بهذا الطلب الذي ادهش الجميع وشعل مواقع التواصل

شاهد : سائق يتحرش بفتيات سعوديات أثناء ركوبهن معه بالسيارة .. ويصورهن وينشر في مواقع التواصل ويثير ضجة تهز مواقع التواصل بالمملكة

شاهد بالفيديو : صيادون يمنيون يعثرون على ’’كنز‘‘ ثمين بملايين الريالات السعودية بالبحر

واقعة صادمة تهز سوريا .. امرأة تمارس الدعارة وتقيم علاقات مع رجال بوجود شقيقها

شاهد بالفيديو : السعودية الشهيرة مشاعل الجلعود ترقص داخل سيارتها وهي سكرانة على انغام اجنبية بطريقة فاضحة وحركات مثيرة

شاهد : الفنانة يسرا تكشف أسرار علاقتها بـ”عادل إمام”على مدار السنوات الماضية وأمنيتها التي لم تتحقق .. استمتعت معه خلف الكواليس وعملها معي مرتين وليتني تزوجته أحببته من قلبي .. فيديو

عاجل : مصادر عسكرية تقطع الشك باليقين وتكشف كيف قتل العميد شعلان والمكان الذي لفظ أنفاسه الأخيرة .. تفاصيل حصرية تنشر لأول مرة

شاهد : الفنانة نهلة سلامة تشعل غضب عارم بحديثها في برنامج من غير زعل .. تجوزت عرفى ومبعدش وتوضح الفرق بين’’قبلة‘‘أحمد زكى ومحمود حميدة .. فيديو خادش للحياة

ويرفض المجلس قرارات أصدرها الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، منتصف يناير/ كانون ثاني الجاري، بتعيين نائبا عاما للبلاد ورئيسا لمجلس الشورى ونائبين له.

وقال الرحبي: "الانتقالي يؤكد (بموقفه الأخير) أنه مليشيات مسلحة لا يمكن الوثوق به ولن يكون شريك سياسي في أي اتفاق"، في إشارة إلى اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة والمجلس، برعاية سعودية، في 5 نوفمبر/ تشرين ثاني 2019.

واعتبر أن ’’مليشيات الانتقالي هي الوجه الاخر للحوثي الذي لم يلتزم بأي اتفاق‘‘.

والأحد، قال المجلس الانتقالي، في بيان، إنه سيمنع تنفيذ أي قرارات (رئاسية أو حكومية) أحادية لا يتم التشاور المسبق معه بشأنها.

وجدد المجلس دعوته هادي إلى إلغاء ’’القرارات الأحادية‘‘، في إشارة إلى قرارات تعيين نائبا عاما للبلاد ورئيسا لمجلس الشورى ونائبين له.

ونص "اتفاق الرياض" على التوافق بشأن تشكيل حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب، وهو ما حدث بالفعل، لكنه لم يشر إلى ضرورة التشاور المسبق بشأن التعيينات خارج إطار تشكيل الحكومة.

وأدت تلك الحكومة اليمين الدستورية أمام هادي، بالرياض في 26 ديسمبر/كانون أول الماضي، ووصلت إلى العاصمة المؤقتة عدن جنوبي اليمن، بعد 4 أيام، لبدء مهامها.

ويتهم مسؤولون حكوميون المجلس الانتقالي بممارسة "الابتزاز" للحصول على مزيد من المناصب خارج "اتفاق الرياض" وعدم تنفيذ الشق العسكري والأمني منه.

ويدعو المجلس الانتقالي إلى انفصال جنوبي اليمن عن شماله، بدعوى أن الحكومات المتعاقبة تهمش الجنوب سياسيا واقتصاديا وتنهب ثرواته.

*مارب برس