آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون دولية - الملكة نور الحسين تصدم حاكم دبي وتحرجه بسؤال عن ابنة أخرى له أخفاها!

الملكة نور الحسين تصدم حاكم دبي وتحرجه بسؤال عن ابنة أخرى له أخفاها!

الساعة 04:48 مساءً (سما برس)

طلبت الملكة الأردنية نور، زوجة الملك الراحل الحسين بن طلال، معلومات عن أميرة دبي المفقودة الشيخة شمسة آل مكتوم.

أين شمسة؟

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : الفنانة نهلة سلامة تشعل غضب عارم بحديثها في برنامج من غير زعل .. تجوزت عرفى ومبعدش وتوضح الفرق بين’’قبلة‘‘أحمد زكى ومحمود حميدة .. فيديو خادش للحياة

شاهد : الإعلامي الشهير مصطفى الآغا يحوّل “صدى الملاعب” لمرقص .. وصلة خلاعة لملكة جمال لبنان مايا رعيدي يثير الغضب في السعودية .. فيديو

هام وخطير للغاية : ’’شاهد‘‘البحرية الإسرائيلية تصل باب المندب وناطق الجيش الإسرائيلي يكشف عن تحركات عسكرية لتل أبيب في اليمن ..فيديو

شاهد بالفيديو : الممثلة غدير السبتي ترد بغضب على مي العيدان وتتوعد بهذلها بعد اتهامها بنقل“كورونا”وتتصل عليها ردي يا جبانه لسانك بس طول ورا التليفون

شاهد يالفيديو : امرأة تحتجز ابشع قطة في العالم .. وسبب “غريب” يدفع صاحبتها لحبسها دائما والصلاة عليها باستمرار

شاهد مشاهد ساخنة تحبس الانفاس : إطلاق نار وحرب شوارع تثير الفزع في العاصمة الرياض .. وبيان أمني عاجل من الشرطة السعودية (فيديو)

شاهد بالفيديو : قائد اللواء ٢٠٣ مشاه من صرواح لن يقبل الشعب الا بيمن جمهوري موحد والحوثيون ينتحرون ويحترقون في أطراف مأرب

عاجـــل : الراقصة الاستعراضية صافينار تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة زواجها من الوزير الارياني .. وكسبها قضية الخلع المرفوعة ضده

شاهد : رجل يضع كاميرا مراقبة لتصوير زوجته ليلًا فاكتشف الكارثة .. فيديو

جاء ذلك، بعد نشر تقارير تحدثت عن احتجاز شقيقتها الصغرى الشيخة لطيفة كرهينة على يد والدها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وسألت الملكة الأردنية نور الحسين، والتي تعمل في مجلس مفوضي اللجنة الدولية للمفقودين، في تغريدة رصدتها “وطن”: “أين شقيقتها شمسة؟”.

كما وأرفقت الملكة نورة، تغريدتها مع مقال لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي كشف أن شقيقتها الصغرى لطيفة محتجزة.

أميرة رهينة وليست حرة

وبحسب ما ورد في تقرير لموقع “ميدل إيست آي”، قالت الأميرة البالغة من العمر 35 عاماً إنها رهينة وليست حرة، مؤكدة أن حياتها ليست في يدها.

وفي العام الماضي، قرر قاض بريطاني أن الشيخ محمد كان يحتفظ بابنتيه لطيفة وشمسة أسيرتين، وأنه اختطف الإثنتين في مناسبات منفصلة.

وقيل إن الشيخة شمسة قد فرت إلى بريطانيا في عام 2000. ولكن عملاء يعملون لصالح الإمارات عثروا عليها في كامبريدج حيث جرى تخديرها هناك، ونقلها بطائرة مروحية من منزل العائلة في نيوماركت.

وأشار التقرير إلى أنّ القاضي قرر أن حاكم دبي قد شن حملة مضايقة ضد زوجته السابقة الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين. الأخت غير الشقيقة للملك عبد الله الثاني.

وكانت الأميرة هيا قد كشفت أن علاقتها مع الشيخ محمد قد انهارت تماماً بعد وقت قصير من قيامها بزيارة ابنة زوجها، لطيفة، والبدء في طرح أسئلة حول شمسه.

وزعمت عائلة لطيفة يوم الجمعة أنها “كانت موضع رعايتهم في المنزل”. وقالت إن اللقطات التي بثتها هيئة الإذاعة البريطانية ووسائل الإعلام التي تحدثت عن محنة الأميرة “لا تعكس الموقف الفعلي”.

لا خلاف على الأدلة

ودعت جماعات حقوق الإنسان، بعد نشر اللقطات، المجتمع الدولي إلى الضغط على الإمارات لإطلاق سراح الشيخة لطيفة والشيخة شمسة.

وقالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لمنظمة “الديمقراطية من أجل العالم العربي الآن”. إن منظمات حقوق الإنسان وهيئات الأمم المتحدة دعت الإمارات مراراً إلى تقديم دليل على حياة هاتين المرأتين البالغتين. ودليل على حرية السفر والقدرة على مغادرة الحبس.

وأكدت ويتسن على أنه لا خلاف على الأدلة، التي تشير إلى أن محمد بن راشد اختطف ابنتيه وأنه يحتجزهما في الأسر القسري.

وقالت: “لو كان هناك سيادة للقانون في الإمارات، لتحركت الشرطة فوراً لاعتقال بن راشد وتحرير بناته من السجن”.

وأوضحت أنّ الإمارات تنفق الملايين على “العلاقات العامة” ونشر مزاعم حول قيامها بتمكين المرأة ولكنها لا تفعل أي شيء حول “العنف المنزلي” والخطف والقسوة ضد النساء في العائلات التي تقود البلاد.

وذكرت صحيفة “صنداي إكسبرس” أن محامي لطيفة سيطلب رسمياً من وزير الخارجية البريطاني دومنيك راب مصادرة أصول والدها. بموجب صلاحيات مُنحت للحكومة بموجب تشريع جديد لحقوق الإنسان في المملكة المتحدة.

كما قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إن إدارة بايدن تراقب الأزمة عن كثب.

بيان السفارة الإماراتية في لندن

وفي وقت سابق، خرجت الإمارات عن صمتها بعد فضيحة الشيخة لطيفة ابنة حاكم دبي، محمد بن راشد التي أثارت جدلاً واسعاً خلال الأيام الماضية.

وقالت سفارة الإمارات في لندن إن الشيخة لطيفة آل مكتوم، وهي إحدى بنات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، تتلقى الرعاية في المنزل. مضيفة أن التغطية الإعلامية لا تعكس الوضع الحقيقي.

وذكر بيان للسفارة نقلته وزارة الخارجية الإماراتية أن “عائلتها أكدت أنها تتلقى الرعاية في المنزل بدعم من عائلتها والأطباء. إنها تواصل التحسن ونأمل أن تعود إلى الحياة الطبيعية في الوقت المناسب”.

هذا وطلب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان من دبي مزيدا من المعلومات حول وضع لطيفة ودليلا على أنها على قيد الحياة.

وعلق الخبير القانوني والمحامي الدولي الدكتور محمود رفعت، على التسريبات التي خرجت مؤخرا لابنة حاكم دبي الشيخة لطيفة. وتكشف عن أن حياتها بخطر. وفجر مفاجأة صادمة عن سبب محاولاتها الهروب وكذلك سبب هروب زوجة محمد بن راشد الأميرة هيا بنت الحسين رفقة طفليها.

ويشار إلى أنه قبل يومين أكدت الأمم المتحدة، أنها تبحث مسألة احتجاز لطيفة آل مكتوم “35 عاماً” ابنة حاكم إمارة دبي . نائب رئيس الدولة محمد بن راشد، المختفية قسراً منذ سنوات.

كما أعربت بريطانيا، عن قلقها من تقارير تفيد باختطاف حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، لابنته لطيفة . وذلك وفق ما أعلن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب.

الشيخة لطيفة اسقطت القناع

وقال محمود رفعت في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن):”أسقطت لطيفة بنت محمد بن راشد حاكم دبي . القناع الذي أنفق حكام الإمارات مئات المليارات لوضعه زيفا على وجههم القبيح. وجعلت الأمم المتحدة تستجوب الدولة رسميا”.

وتابع مفجرا مفاجأة صادمة عن الأسباب التي دفعت بالأميرة لطيفة لمحاولة الهروب أكثر من مرة . وكذلك الأميرة هيا التي نجحت بالهروب فعلا:” سبب محاولات هروب لطيفة وهروب زوجة حاكم دبي مع بناتها يتم التعتيم عليه. وحان الوقت لتسليط الضوء عليه. وهو زنى المحارم بالأسرة”.