آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - بعد يوم من تعيينه خلفاً لـ”شعلان قائد قوات الأمن الخاصة السياغي في الخطوط الأمامية لجبهات ”صرواح“ و”البلق“ والمشتعلة

بعد يوم من تعيينه خلفاً لـ”شعلان قائد قوات الأمن الخاصة السياغي في الخطوط الأمامية لجبهات ”صرواح“ و”البلق“ والمشتعلة

الساعة 04:23 صباحاً (سما برس)

قام قائد قوات الأمن الخاصة بمحافظة مأرب (شمالي شرق اليمن)، العميد ركن سليم السياغي، الإثنين 1 مارس/آذار، بزيارة تفقدية للابطال المرابطين في جبهات صرواح وجبال البلق بعد يوم من تعيينه خلفا للشهيد العميد عبد القوي شعلان الذي استشهد الجمعة الماضية بمعارك جبال البلق.

واطلع ”السياغي“ خلال الزيارة على الجاهزة القتالية لمنتسبي قوات الأمن الخاصة المرابطين في ذات المواقع، مشيداً بالروح المعنوية التي يتحلى بها الأبطال المرابطين.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

تحذير هام وعاجل : من أشهر مشروب رمضاني في السعودية وسلطنة عمان يحتوي على خطر قاتل يهدد الصحة

بتهمة التخابر مع الحوثيين : السعودية تُعدم ثلاثة قادة عسكريين في الجيش السعودي بتهمة الخيانة العظمى .. الاسماء والتفاصيل

معلومات تهز تويتر في السعودية .. الكشف عن حساب وهمي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان

شاهد : راقي العيون يستدرج ضحاياه من النساء للرقية الشرعية ويمارس معهن الرذيلة .. صور وتفاصيل

شاهد بالفيديو : الكويتية هند البلوشي تصدم الجمهور كنت حامل من هذا الرجل قبل الزواج ورفض أن يعترف بالجنين

شاهد بالفيديو والصور : فتيات عاريات تماما في أحد ابراج دبي .. مع شركة إسرائيلية متخصصة في انتاج وتصوير الأفلام الإباحياحية

شاهد بالفيديو : أكبر فضيحة تطال وزارة الصحة بلسان طبيبة صاحبة ضمير حي .. تفضح كيف يتم قتل المرضى وتعذيبهم والمتاجرة من قبل المسؤولين في مركز العزل في عدن

وشدد على استمرارية العمل بنفس الوتيرة وبهمة وإيمان قويين حتى تحرير اليمن، واستعادة الجمهورية التي يبذل الإنقلابيون جل جهودهم لإطفاء شعلتها، مؤكداً ان "نورها أعمى بصائرهم، ولهيبها التهم كل من يحاول الاقتراب من حصن الوطن وقلعته مارب العزة والصمود.

واكد العميد الركن سليم السياغي على الاستمرار في نفس الطريق الذي قدم الشهيد البطل العميد عبدالغني شعلان، ومن قبله الشهيد البطل اللواء الركن عبدالرب الشدادي، وغيرهم الكثير من الأبطال أرواحهم رخيصة في سبيل الذود والدفاع عن الجمهورية المختطفة حتى استعادتها من الأيادي الآثمة للإمامة والإماميين أتباع الملالي الإيراني.

كما أكد القائد على تحقيق الأمن لكافة المواطنين، والمساواة فيما بينهم، محذراً كل من تسول له نفسه المساس بأمن المحافظة وساكنيها.

*مارب برس