آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون اقتصادية - تجارة عمان تطالب المعاملة بالمثل بين التجارة التقليدية والطرود

تجارة عمان تطالب المعاملة بالمثل بين التجارة التقليدية والطرود

الساعة 06:56 مساءً (سما برس)

طالبت غرفة تجارة عمان بتطبيق المعاملة بالمثل فيما يخص الرسوم والضرائب المفروضة على التجارة التقليدية والطرود البريدية، لتحقيق العدالة بينهما.

واشارت الغرفة الى ان التجارة التقليدية بحاجة اليوم الى قرارات وحوافز تنقذها من حالة التراجع بمختلف انشطتها، التي سببتها جائحة فيروس كورونا، مؤكدة انها ليست ضد التجارة الالكترونية المضبوطة والتي اصبحت واقعا.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

عاجل بالفيديو : الجيش السعودي يقصف مواقع الحوثيون لأول مرة بسلاح فتاك من أقوى السلاح في العالم يوفر الدعم للمشاة والدبابات .. شاهد

مشهد بطولي يحبس الانفاس : فزعه ابن عسير لأم وعيالها يتصدر الترند وتويتر في السعودية .. بعد أن تحركت سيارتهم بدون سائق في الخط العام بعسير .. فيديو

شاهد باليفديو : القبض على اخطر مهرب مخدرات متنوعة إلى المساجين بطريقة شيطانية لا تخطر على احد من قبل

شاهد بالفيديو : صوته أبكى الملايين.. هذا مصير المنشد أحمد الخطاب الذي ظهر من داخل “حراقة نفط” ببرنامج “عمران”يشعل مواقع التواصل بكاملها

تحذير طبي هام وعاجل : احترس من الإصابة بأمراض خطيرة وقاتلة على رأسها الجلطات بعد السحور .. تفاصيل هامة

شاهد : داعية سعودي شهير يكشف ما تفعله زوجته في رمضان ويشعل مواقع التواصل في المملكة بما قاله

تحذير هام وعاجل : من أشهر مشروب رمضاني في السعودية وسلطنة عمان يحتوي على خطر قاتل يهدد الصحة

واكدت الغرفة في بيان صحفي اليوم الاربعاء، ان القرار الجديد المتعلق باستيفاء الرسوم الضريبية والجمركية على الطرود البريدية سيسهم بزيادة الخسائر المادية في التجارة التقليدية التي تخضع لرسوم ضريبية وجمركية وكُلف تشغيلية مرتفعة.

واشارت الى ان الطرود تتمتّع بامتيازات ضريبية وجمركية، وخاصة من الألبسة والأحذية والإكسسوارات والألعاب والهدايا والقرطاسية والمستلزمات الشخصية، ما سيؤدي لعدم استقرار الأسعار واستمرار المنافسة غير العادلة بين التجارتين.

واوضحت الغرفة انها خاطبت وزارة المالية لاعفاء مستوردات هذه السلع من الرسوم الجمركية واخضاعها لرسم خدمات جمركية بحد أقصى نسبته 5 بالمئة لايجاد توازن بين نوعي التجارة التقليدية والالكترونية، وتعزيز الإيرادات الضريبية.