الرئيسية - شؤون اقتصادية - البنك الدولي يتوقع دوراً محورياً للتجارة في تعافي الاقتصادات النامية

البنك الدولي يتوقع دوراً محورياً للتجارة في تعافي الاقتصادات النامية

الساعة 07:40 مساءً (سما برس)

قال رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس اليوم الثلاثاء، إن البنك ستكون له برامج لقاحات في 30 دولة بنهاية إبريل/نيسان، بتمويل يبلغ نحو ملياري دولار، مضيفا أن توسع التجارة ضروري لتعافي الدول النامية.

وقال مالباس خلال مناسبة لمنظمة التجارة العالمية عبر الإنترنت إن ذراع القطاع الخاص للبنك، مؤسسة التمويل الدولية، تصدت لملء فراغ تجاري نشأ عن تراجع قطاع بنوك المراسلة، بتقديم نحو عشرة مليارات دولار في تمويل التجارة ورأس المال العامل منذ اندلاع الأزمة.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

بتهمة التخابر مع الحوثيين : السعودية تُعدم ثلاثة قادة عسكريين في الجيش السعودي بتهمة الخيانة العظمى .. الاسماء والتفاصيل

معلومات تهز تويتر في السعودية .. الكشف عن حساب وهمي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان

شاهد : راقي العيون يستدرج ضحاياه من النساء للرقية الشرعية ويمارس معهن الرذيلة .. صور وتفاصيل

شاهد بالفيديو : الكويتية هند البلوشي تصدم الجمهور كنت حامل من هذا الرجل قبل الزواج ورفض أن يعترف بالجنين

شاهد بالفيديو والصور : فتيات عاريات تماما في أحد ابراج دبي .. مع شركة إسرائيلية متخصصة في انتاج وتصوير الأفلام الإباحياحية

شاهد بالفيديو : أكبر فضيحة تطال وزارة الصحة بلسان طبيبة صاحبة ضمير حي .. تفضح كيف يتم قتل المرضى وتعذيبهم والمتاجرة من قبل المسؤولين في مركز العزل في عدن

شاهد : أول تعليق من الفنان العراقي علي يوسف بعد كشف زوجته أسرار وخفايا جديدة زواجه من هند البلوشي

وأضاف "نرى أن التجارة ستكون في قلب عملية التعافي.. أرى أن الوقت قد حان لخفض الرسوم الجمركية والقيود التنظيمية. ونحن نعمل مع الدول مباشرة لدعم تلك الجهود".

وتوقع البنك الدولي في يناير/كانون الثاني الماضي، أن ينمو الاقتصاد العالمي 4 في المئة في 2021 بعد أن انكمش 4.3 في المئة في 2020، رغم أنه حذر من أن تزايد الإصابات بكوفيد-19 وتأجيلات في توزيع اللقاح قد تكبح التعافي إلى 1.6 بالمئة فقط هذا العام.

وقالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا اليوم الثلاثاء، إن آفاق التعافي من التباطؤ الاقتصادي الذي أفرزته جائحة كوفيد19 غير متكافئة ويكتنفها الغموض، إذ تواجه بعض الاقتصادات الناشئة ومعظم الدول منخفضة الدخل خطر تدني معدلات النمو. وأضافت جورجيفا خلال المناسبة ذاتها عبر الإنترنت، أن "الوقت قد حان لتقوية التزامنا لكي تعود التجارة محركا للنمو والفرص كما كانت من قبل ولفترة طويلة، طويلة جدا". وأضافت أن أحجام التجارة من الممكن أن تنمو 8.5 بالمائة هذا العام و6.5 بالمائة العام القادم.