آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون اقتصادية - سورية تعتزم ترشيد توزيع الوقود مع تأخر الشحنات بسبب إغلاق قناة السويس

سورية تعتزم ترشيد توزيع الوقود مع تأخر الشحنات بسبب إغلاق قناة السويس

الساعة 10:35 مساءً (سما برس)

قالت وزارة النفط في النظام السوري اليوم السبت، إن شحنات الوقود ستواجه تأخيرات بسبب ’’جنوح سفينة حاويات عملاقة وسدها‘‘ قناة السويس، مما أعاق حركة الملاحة في الممر المائي منذ يوم الثلاثاء.

وجنحت السفينة ’’إيفر جيفن‘‘ التي يبلغ طولها 400 متر في قطاع جنوبي من القناة وسط رياح شديدة يوم الثلاثاء معطلة عمليات الشحن العالمية بعد غلق أحد أكثر الممرات البحرية ازدحاما في العالم.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

بتهمة التخابر مع الحوثيين : السعودية تُعدم ثلاثة قادة عسكريين في الجيش السعودي بتهمة الخيانة العظمى .. الاسماء والتفاصيل

معلومات تهز تويتر في السعودية .. الكشف عن حساب وهمي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان

شاهد : راقي العيون يستدرج ضحاياه من النساء للرقية الشرعية ويمارس معهن الرذيلة .. صور وتفاصيل

شاهد بالفيديو : الكويتية هند البلوشي تصدم الجمهور كنت حامل من هذا الرجل قبل الزواج ورفض أن يعترف بالجنين

شاهد بالفيديو والصور : فتيات عاريات تماما في أحد ابراج دبي .. مع شركة إسرائيلية متخصصة في انتاج وتصوير الأفلام الإباحياحية

شاهد بالفيديو : أكبر فضيحة تطال وزارة الصحة بلسان طبيبة صاحبة ضمير حي .. تفضح كيف يتم قتل المرضى وتعذيبهم والمتاجرة من قبل المسؤولين في مركز العزل في عدن

شاهد : أول تعليق من الفنان العراقي علي يوسف بعد كشف زوجته أسرار وخفايا جديدة زواجه من هند البلوشي

وأضافت الوزارة في بيان وفقا لوكالة ’’رويترز‘‘ أنه بانتظار عودة حركة السفن إلى طبيعتها عبر قناة السويس والتي قد تستغرق زمنا غير معلوم بعد. وضمانا لاستمرار تأمين الخدمات الأساسية للسوريين... فإن وزارة النفط تقوم حاليا بترشيد توزيع الكميات المتوفرة من المشتقات النفطية (مازوت-بنزين) بما يضمن توفرها حيويا لأطول زمن ممكن.

وفي منتصف الشهر الحالي، رفعت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، في حكومة النظام السوري، سعر البنزين أكثر من 50 في المائة، في وقت تسجل الليرة السورية انهياراً متسارعاً.

وأعلنت الوزارة، وقتها أنها عدلت سعر ليتر البنزين الممتاز 90 أوكتان "للكميات المخصصة على البطاقة الإلكترونية، مدعوم وغير مدعوم،" إلى 750 ليرة سورية لليتر الواحد بعدما كان 475، أي بزيادة قدرها نحو 58 في المائة.

كذلك زادت سعر البنزين غير المدعوم إلى ألفي ليرة لليتر الواحد بعدما كان 1300 ليرة، أي بزيادة نحو 54 في المائة تقريباً. وقررت الوزارة أيضاً تحديد سعر أسطوانة الغاز المنزلي بـ3850 ليرة سورية، مقارنة مع 2700 ليرة في السابق.

وتعاني سورية التي تشهد أزمة اقتصادية حادة بعد 10 سنوات من الحرب، وتطاولها عقوبات غربية، في توفير الدولار الضروري لاستيراد احتياجاتها الأساسية، في وقت تسجّل الليرة منذ مطلع العام انخفاضاً غير مسبوق، فوق 4 آلاف ليرة، ولا يزال سعر الصرف الرسمي يعادل 1256 ليرة.