آخر الأخبار :
الرئيسية - تكنولوجيا - تعرف الان على ميزة جديدة في ساعة أبل الذكية تغني عن زيارة الطبيب

تعرف الان على ميزة جديدة في ساعة أبل الذكية تغني عن زيارة الطبيب

الساعة 03:12 صباحاً (سما برس)

أوضح باحثون في جامعة ستانفورد الأمريكية، بكاليفورنيا، أن ساعة أبل الذكية ’’ووتش‘‘ تتمتع بميزة جديدة تُغني مرتديها الذهاب إلى الطبيب، تتمثل في قدرتها على قياس هشاشة مرضى القلب والأوعية الدموية بدقة.

ووجد الباحثون أنه يمكن تحديد ’’الهشاشة‘‘ باستخدام اختبار المشي لمدة ست دقائق (6MWT)، ويعتبر المقياس معياراً عاماً يستخدم لتقييم الحركة الوظيفية وقدرة المريض على ممارسة الرياضة.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

بتهمة التخابر مع الحوثيين : السعودية تُعدم ثلاثة قادة عسكريين في الجيش السعودي بتهمة الخيانة العظمى .. الاسماء والتفاصيل

معلومات تهز تويتر في السعودية .. الكشف عن حساب وهمي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان

شاهد : راقي العيون يستدرج ضحاياه من النساء للرقية الشرعية ويمارس معهن الرذيلة .. صور وتفاصيل

شاهد بالفيديو : الكويتية هند البلوشي تصدم الجمهور كنت حامل من هذا الرجل قبل الزواج ورفض أن يعترف بالجنين

شاهد بالفيديو والصور : فتيات عاريات تماما في أحد ابراج دبي .. مع شركة إسرائيلية متخصصة في انتاج وتصوير الأفلام الإباحياحية

شاهد بالفيديو : أكبر فضيحة تطال وزارة الصحة بلسان طبيبة صاحبة ضمير حي .. تفضح كيف يتم قتل المرضى وتعذيبهم والمتاجرة من قبل المسؤولين في مركز العزل في عدن

شاهد : أول تعليق من الفنان العراقي علي يوسف بعد كشف زوجته أسرار وخفايا جديدة زواجه من هند البلوشي

وبحسب شركة أبل، فإن هذه الميزة تمنح بدرجة عالية من الثقة لمحة عن صحة وظائف القلب والجهاز التنفسي والدورة الدموية والعضلية.

وشملت الدراسة التي أجرتها الجامعة وبتمويل من شركة أبل، 110 مريضاً يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية باستخدام ’’آي فون 7‘‘ وساعة أبل ’’Series 3‘‘ وتطبيق ’’VascTrac‘‘، أجرى المرضى خلالها اختبارات مشي منتظمة في المنزل لمدة ست دقائق، والتي تمت مقارنتها بعد ذلك بمعايير أداء العيادة. ووجدت الدراسة أن ساعة أبل كانت قادرة على تقييم ’’الهشاشة‘‘ بدقة 90% وخصوصية بنسبة 85% عند الإشراف عليها في بيئة سريرية.

أما عند تقييمها في مكان غير خاضع للإشراف في المنزل، فقد تمكنت الساعة من تقييم ’’الهشاشة‘‘ بنسبة 83% وخصوصية بنسبة 60%، حسب موقع ’’ماك رومرز‘‘ المعني بأخبار أبل.

ووفقاً للموقع، فإن الدراسة قد تكون بمثابة محفز لمقدمي الرعاية الصحية على تقديم تقييم منزلي للقدرة الوظيفية لمرضى أمراض القلب والأوعية الدموية باستخدام ساعة أبل.