آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - صحيفة أمريكية تفجر مفاجاة من العيا ر الثقيل .. وتكشف الأسباب التي تقف خلف ظاهرة تسرب مجندي الجيش الوطني من حبهات القتال من بينها مأرب

عاجل

صحيفة أمريكية تفجر مفاجاة من العيا ر الثقيل .. وتكشف الأسباب التي تقف خلف ظاهرة تسرب مجندي الجيش الوطني من حبهات القتال من بينها مأرب

الساعة 12:14 صباحاً (سما برس خاص)

وصفت صحيفة نيويورك تايمز الحرب في اليمن بأنه تعدى كونه حرب بين طرفين الى دخول عدد من الأطراف في المعارك في اليمن لاسيما جبهة مأرب.

وقالت الصحيفة إن المجاعة تطارد اليمن مجددا، مع استمرار الحرب وتراجع المساعدات الخارجية للمرة الثانية خلال الثلاث سنوات الأخيرة.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

تحذير هام وعاجل : من أشهر مشروب رمضاني في السعودية وسلطنة عمان يحتوي على خطر قاتل يهدد الصحة

بتهمة التخابر مع الحوثيين : السعودية تُعدم ثلاثة قادة عسكريين في الجيش السعودي بتهمة الخيانة العظمى .. الاسماء والتفاصيل

معلومات تهز تويتر في السعودية .. الكشف عن حساب وهمي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان

شاهد : راقي العيون يستدرج ضحاياه من النساء للرقية الشرعية ويمارس معهن الرذيلة .. صور وتفاصيل

شاهد بالفيديو : الكويتية هند البلوشي تصدم الجمهور كنت حامل من هذا الرجل قبل الزواج ورفض أن يعترف بالجنين

شاهد بالفيديو والصور : فتيات عاريات تماما في أحد ابراج دبي .. مع شركة إسرائيلية متخصصة في انتاج وتصوير الأفلام الإباحياحية

شاهد بالفيديو : أكبر فضيحة تطال وزارة الصحة بلسان طبيبة صاحبة ضمير حي .. تفضح كيف يتم قتل المرضى وتعذيبهم والمتاجرة من قبل المسؤولين في مركز العزل في عدن

وحذرت الصحيفة في التقرير الذي اصدرته اليوم، من خطر المجاعة الذي يخيم على نطاق واسع في اليمن، البلد التي مزقتها الحرب؛ حيث تسبب خطر المجاعة في تشريد الملايين من المواطنين الذين يكافحون يوميًا للعثور على الطعام. ويضيف التقرير: بالرغم من استمرار الحرب التي أودت بحياة مئات الآلاف، ودمرت البلاد وأضرت بمعظم بنيتها التحتية، فإن اليمن يواجه الآن معدلات جوع متزايدة، والكثير من اليمنيين الذين يعانون من سوء التغذية أصبحو عرضة للمرض والمجاعة.

 ولفتت الصحيفة الى ضرورة ايقاف الحرب لاسيما مع مغادرة المقاتلين المحسوبين على الحكومة المعترف بها وعودتهم الى قراهم، مشيرة الى أن مغادرة المقاتلين دليل واضح على الرغبة في ايقاف الحرب والعودة الى طاولة المفاوضات.

وأوضحت الصحيفة أن هناك أعداد كبيرة تصل الى اكثر من 1000 جندي من مقاتلي الحكومة المعترف بها دوليا غادروا مواقعهم الى محافظات شبوة وحضرموت رغبة في انهاء الصراع.

وتشير الصحيفة الى اهمية ان تتوقف هذه الحرب لانها أدت الى نقص مزمن في الغذاء، في أفقر دولة في العالم العربي، وأن اليمن لم يتمكن من تفادي خطر "مجاعة" واسعة النطاق في عام 2018 إلا من خلال تدفق كبير للمساعدات الخارجية، وتابعت: التهديد الآن أصبح أكبر هذه المرة  كما تقول منظمات الإغاثة، حيث مع استمرار الحرب تزداد الأسر فقراً، وجائحة فيروس كورونا جعلت الدول المانحة أكثر تركيزاً على شعوبها وتجاهلت تقديم المساعدات لليمن.