الرئيسية - شؤون دولية - وردنا الان : تسريب مكالمة خطيرة للرئيس السابق تتضمن اعترافات وتفاصيل ومن العيار الثقل وصادمة للمواطنيين .. تنشر لأول مرة

وردنا الان : تسريب مكالمة خطيرة للرئيس السابق تتضمن اعترافات وتفاصيل ومن العيار الثقل وصادمة للمواطنيين .. تنشر لأول مرة

الساعة 04:36 صباحاً (سما برس)

جرى تسريب مكالمة هاتفية جديدة للرئيس السابق، تتضمن اعترافات وصفها مراقبون بأنها “صادمة للمواطنين” حسب وسائل اعلام تداولت المكالمة الهاتفية الجديدة المسربة، في تونس.

وتناولت وسائل اعلام سعودية ليل السبت، مكالمة هاتفية مسربة قيل أنها جمعت الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي مع محاميه منير بن صالحة، نقلا عن وسائل اعلام تونسية.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

مشهد إباحي يهز السعودية في رمضان.. للممثلة شيماء سيف تقبل طفل قاصر بطريقة جنسية اشعلت غضب كبير في مصر والمملكة واتهامات بالبيدوفيليا .. فيديو

شاهد : ناصر القصبي في مشهد جديد خادش للحياة من مسلسل ’’ممنوع التجول‘‘.. ارتكب المحرمات والكبائر .. فيديو

شاهد بالفيديو : شمس الكويتية في برنامج العرّافة حزينة على هيفا وهبي وأنا من حظرت أحلام

شاهد بالفيديو : أسيل عمران تخطف الانظار بوصلة رقص مثيرة مع فايز المالكي على أغنية “شوقر دادي” في “ممنوع التجول” وتتصدر الترند

مشهد بطولي يحبس الانفاس : فزعه ابن عسير لأم وعيالها يتصدر الترند وتويتر في السعودية .. بعد أن تحركت سيارتهم بدون سائق في الخط العام بعسير .. فيديو

زين العابدين، أكد في التسجيل الذي نشرته قناة “العربية الحدث” أمس الجمعة، أنه “لم يلحق الضرر بأحد طيلة 23 سنة من حكمه، وأنه لم يصدر أي تعليمات بتعذيب مواطنين أو قتل سياسيين”.

مضيفا: إنه “صادق طيلة تلك الفترة على تنفيذ حكم واحد بالإعدام ضد مجرم قتل 14 طفلا، ويعرف بسفاح نابل”، مضيفا أن من اتهمه بالتعذيب كانوا قد عمدوا إلى حرق المواطنين، في إشارة إلى أحداث باب سويقة.

وتابع قائلا: إنه “لم يقتل أي مواطن خلال سنوات حكمه، بل إنه حرص على توفير الحماية السرية لبعض المعارضين”، مردفا: “ضميري مرتاح.. اتهموني بالسرقة ثم اتضح أنهم هم السارقون”.

وجهت اتهامات للرئيس الاسبق زين العابدين بن علي، بالفساد ونهب المال العام عبر شركات خاصة مملوكة لزوجته واقاربه بينها الاتصالات، ومصارف، وغيرها من القطاعات التجارية، فضلا عن اتهامات بقمع الحريات السياسية.

وأطاحت ثورة شعبية اندلعت مطلع العام 2011م بنظام الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن على، عقب 23 عاما من الحكم، وارغمته على مغادرة البلاد، حيث استقر في السعودية حتى وفاته عن عمر يناهز 85 عاما وبعد صراع مع المرض.