آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - مكالمة هاتفية بين العرادة والرئيس هادي والأول يشن هجوما لاذعا على هادي ويحمل التحالف مسؤولية ما يجري في مدينة مأرب ويلوح بهذا التحرك الذي قد يصيب التحالف بهذا الامر .. تفاصيل

مكالمة هاتفية بين العرادة والرئيس هادي والأول يشن هجوما لاذعا على هادي ويحمل التحالف مسؤولية ما يجري في مدينة مأرب ويلوح بهذا التحرك الذي قد يصيب التحالف بهذا الامر .. تفاصيل

الساعة 04:33 صباحاً (سما برس خاص)

قالت مصادر إعلام محلية بأن مصدر دبلوماسي يمني في العاصمة السعودية الرياض كشف عن خلاف حاد واتهامات متبادلة بين الرئيس عبدربه منصور ونائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان من جهة ومحافظ مأرب الشيخ سلطان العرادة من جهة أخرى، بالتزامن مع اقتراب الحوثيين من مدينة مأرب شرقي اليمن.  

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي اجراه المحافظ العرادة مع الرئيس هادي ونائب وزير الدفاع السعودي والذي حمل من خلاله التحالف مسؤولية ما يجري وما تتعرض له مدينة مأرب من هجوم شرس من قبل الحوثيين واستماتتهم لاسقاط المدينة.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : حفل ماجن وخاص مختلط في السعودية يثير ضجة مع فتيات متبرجات مليئة بالخمور وكل الممنوعات في احدى مدن المملكة

عريس يتفاجأ ليلة الدخلة بأن عروسته ‘‘ليست عذراء’’ .. وحينما استدعى أهلها إلى غرفة النوم وذهبوا إلى الطبيب كانت النتيجة صادمة بعد اجراء الفحص .. فيديو

شاهد بالفيديو : السعودية أميرة الناصر تنهار بالبكاء بعد تعرضها لحادث مع زوجها بسيارتهما المرسيدس

شاهد : انقطاع البث عن قنوات تلفزيونية سعودية بشكل مفاجئ .. وظهور فيديو يحمل رسالة غامضة

وبحسب المصدر فإن العرادة أتهم الرئيس هادي بالتقاعس عن القيام بواجبه تجاه مدينة مأرب التي تتعرض لأخطر هجوم من قبل الحوثيين وباتت مهددة بالسقوط بأيديهم بين الحينة والأخرى.

ولفت المصدر إلى أن العرادة نبه الرئيس هادي بأن مأرب تعد أخر معاقل الشرعية في الشمال وأن بسقوطها يعني سقوط شرعيته المعترف بها دولياً وانتهاء مرحلته التي قدم الأبطال من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية أرواحهم رخيصة في سبيل استعادتها ومن أجل الدفاع عن الوحدة  والجمهورية.

وقال المصدر ذاته بأن العرادة حمل التحالف المسؤولية الكاملة لا سيما بعد أن ترك مدينة مأرب وحيدة تواجه مصيرها المؤلم عقب سحب أسلحته وبطاريات الباتريوت التي جعلت من مدينة مأرب عرضة للصواريخ البالستية الحوثية.

وبين المصدر بأن العرادة كان واضحا وصريحا في طرحه للرئيس هادي واتهم التحالف بتنفيذ مؤامرة واضحة المعالم ومتكاملة الأركان على الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدأت من فرضت نهم ومنع القوات الحكومية من التقدم صوب صنعاء وعدم صرف مرتبات الجيش الوطني بل وصل الحد لقصف الجيش الوطني عبر طائرات التحالف وتحت مسمى غارات خاطئة ونيران صديقة.

وأشار العرادة إلى أنه ليس مجبراً على القتال ضد الحوثيين من أجل حكومة كسيحة وتحالف غادر كما أنه ليس مجبراً على اقحام مدينة مأرب وابناءها في حرب عبثية ليس لهم فيها لا ناقة ولا جمل مؤكدا في الوقت ذاته بأنه لن يسمح بتمرير أي مخطط يريد استنساخ سيناريو الجوف في  مدينة مأرب واسقاطها كما سقطت مدينة الحزم ومن قبلها مديرية نهم.

وحذر العرادة بأنه لن يقف في موقف المتفرج ولن يسمح بأن يحل الدمار والخراب بمدينة مأرب وإن لم يقم الرئيس هادي والتحالف  بتحرك عاجل لإنقاذ مدينة مأرب فإنه سيعلن حقيقة الموقف على وسائل الإعلام.

وأكد في اتصاله الهاتفي إذا ما استمر  الوضع على ما هو عليه اليوم فإنه سيضطر لعقد اتفاق سلام  مع الحوثيين تجنيب مدينة مأرب الخراب والدمار وويلات الصراع وايقاف نزيف الدم اليمني من أجل الحفاظ على ما تحقق لمدينة مأرب من إنجازات خلال السنوات الماضية.