الرئيسية - شؤون محلية - مأرب على صفيح ساخن .. كمائن وغارات تتلقف مجاميع انتحارية الحوثيون يرميون بثقلهم للسيطرة على هذا الموقع الاستراتيجي

مأرب على صفيح ساخن .. كمائن وغارات تتلقف مجاميع انتحارية الحوثيون يرميون بثقلهم للسيطرة على هذا الموقع الاستراتيجي

الساعة 04:01 صباحاً (سما برس)

تتواصل المعارك العنيفة بين القوات الحكومية مسنودة بالقبائل ومقاتلات التحالف العربي وبين جماعة الحوثي، حتى مساء اليوم الثلاثاء، في مختلف جبهات القتال في محافظة مأرب، شمالي شرق البلاد. 

وقالت مصادر عسكرية متطابقة، إن معارك عنيفة بين الطرفين شهدتها العديد من جبهات القتال في مديرية صرواح، غربي المحافظة. 

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

مشهد إباحي يهز السعودية في رمضان.. للممثلة شيماء سيف تقبل طفل قاصر بطريقة جنسية اشعلت غضب كبير في مصر والمملكة واتهامات بالبيدوفيليا .. فيديو

شاهد : ناصر القصبي في مشهد جديد خادش للحياة من مسلسل ’’ممنوع التجول‘‘.. ارتكب المحرمات والكبائر .. فيديو

شاهد بالفيديو : شمس الكويتية في برنامج العرّافة حزينة على هيفا وهبي وأنا من حظرت أحلام

شاهد بالفيديو : أسيل عمران تخطف الانظار بوصلة رقص مثيرة مع فايز المالكي على أغنية “شوقر دادي” في “ممنوع التجول” وتتصدر الترند

مشهد بطولي يحبس الانفاس : فزعه ابن عسير لأم وعيالها يتصدر الترند وتويتر في السعودية .. بعد أن تحركت سيارتهم بدون سائق في الخط العام بعسير .. فيديو

وأوضحت المصادر، أن مواجهات هي الأعنف دارت بين الطرفين في جبهة المشحح، عقب هجمات حوثية ومحاولات تسلل لعناصرها، تجاه “الطلعة الحمراء”، الموقع العسكري الاستراتيجي الهام، مشيرة إلى أن جماعة الحوثي، كثفت خلال الايام الأخيرة من الدفع مجاميعها الانتحارية للسيطرة عليه. 

وحول أهمية “الطلعة الحمراء”، أفاد أحد المصادر الميدانية، قال أنها سلسلة جبلية، وبعد الطرف المسيطر عليها، هو من بتحكم بمجرياات القتال في المواقع القريبة من مدينة مأرب، وقطع خطوط الإمداد من وإلى مدينة مأرب، بالإضافة إلى أن سقوطها في يد جماعة الحوثي، يعني تمهيد لسقوط مواقع عسكرية أخرى مطلة على مدينة مأرب، أهمها “تبة المصارية” التي تفصلها عن مدينة مأرب حوالي مسافة 10 كيلو متر، وكذلك غيرها من التباب الاستراتيجية. 

وأشارت المصادر، إلى أن القوات الحكومية استدرجت عناصر جماعة الحوثي، إلى كمائن عدة، كبدتها خسائر كبيرة في العتاد، رافقها قصف مدفعي استهدف مجاميع حوثية أثناء محاولات تسللاتها، بالتزامن مع تغطية نارية كثيفة، ما أدى إلى تدمير 3 أطقم ومصرع عشرات العناصر كانت على متنها. 

وأفاد أحد المصادر، أن كمين محكم نفذته وحدات من قوات المهام الخاصة في القوات الحكومية بذات الجبهة، أسفر عن مقتل القيادي الحوثي المنتحل رتبة عميد، المدعو عمار هاشم الإدريسي، وعدد من مرافقيه. 

وذكرت المصادر، أن القوات الحكومية أحبطت هجمات لجماعة الحوثي، في عدة مواقع في جبهتي الكسارة، وهيلان، وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح. 

وتركزت هجمات جماعة الحوثي، بحسب المصادر على مواقع كانت خسرتها في وقت سابق، غير أن جميع محاولاتها باءت بالفشل. 

وأكدت المصادر، أن المواجهات تزامنت مع سلسلة غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي، استهدفت مواقع وتجمعات وآليات حوثية في مناطق مختلفة من جبهات المحافظة، كبدت جماعة الحوثي، خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، منها تدمير 7 أطقم قتالية وعربات، ومصرع جميع من كانوا على متنها. 

وفي جبهات شرقي صرواح، أشارت المصادر، إلى أن القوات الحكومية مسنودة بالقبائل أفشلت عدة هجمات لجماعة الحوثي، في جبهة ذنه، من اتجاه مديرية بني ضبيان، التابعة إدراياً لمحافظة صنعاء. 

وأضافت المصادر، أن الطرفين تبادلا القصف المدفعي والصاروخي بالأسلحة الثقيلة والمتوسّطة في ذات الجبهة، وحتى قرية الزور، التي تبعد عن مدينة مأرب، نحو 20 كيلو متر.