آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون دولية - شاهد صورة : الشهيد الطفل حمزة نصار تثير تفاعلاً واسعاً.. ماذا رأى حتى ابتسم

شاهد صورة : الشهيد الطفل حمزة نصار تثير تفاعلاً واسعاً.. ماذا رأى حتى ابتسم

الساعة 03:37 مساءً (سما برس)

أثارت صورة الطفل الفلسطيني الشهيد، حمزة نصار، الذي استشهد متأثراً بجراحه في قصف منزل عائلته في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، ضجة واسعة على منصات التواصل الاجتماعي.

الشهيد حمزة نصار.. ابتسامتك هزمت القبة الحديدية

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : حفل ماجن وخاص مختلط في السعودية يثير ضجة مع فتيات متبرجات مليئة بالخمور وكل الممنوعات في احدى مدن المملكة

عريس يتفاجأ ليلة الدخلة بأن عروسته ‘‘ليست عذراء’’ .. وحينما استدعى أهلها إلى غرفة النوم وذهبوا إلى الطبيب كانت النتيجة صادمة بعد اجراء الفحص .. فيديو

شاهد بالفيديو : السعودية أميرة الناصر تنهار بالبكاء بعد تعرضها لحادث مع زوجها بسيارتهما المرسيدس

شاهد : انقطاع البث عن قنوات تلفزيونية سعودية بشكل مفاجئ .. وظهور فيديو يحمل رسالة غامضة

وظهر الطفل نصار وهو في ثلاجة الموتى (مبتسماً) وكأنه يرى شيئاً لم نراه نحن، الامر الذي أثار ضجة واسعة بين النشطاء الذين نعوه مستنكرين جرائم الاحتلال الإسرائيلي في عدوانه على قطاع غزة المتواصل.

وكتب محمد ساهر الطراونة تغريدة معلقاً على ابتسامة الشهيد حمزة نصار، (الابتسامة تليق بك في كل الأحوال  وأنت في حفل زفاف قريبك، وأن تشاهد نادي “ِباب رفح” يتصدر الدوري في غزة حتى وأنت شهيد ابتسامتك كانت الأجمل هزمت فيها جيوشاً جرارة، ومدافع صـهيـ ـونية، وطائرات نفاثة… باختصار .. ابتسامتك هزمت “القبة الحديدة).

83 شهيداً في قطاع غزة

هذا وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، الخميس، ارتفاع حصيلة الشهداء إلى 83 شخصا بينهم 17 طفلا و7 سيدات بالإضافة إلى إصابة 487 بجروح مختلفة.

وواصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي غاراتها المكثفة على انحاء مختلفة من قطاع غزة أول أيام عيد الفطر المبارك، بالإضافة إلى قصف مدفعي من البحر، مما يعني أن حصيلة الشهداء والجرحى مرشحة للزيادة على مدار الساعات القادمة.

وفجر الأربعاء انتشلت فرق الإنقاذ جثتي شهيدين من تحت أنقاض أحد المنازل التي استهدفتها القوات الإسرائيلية الليلة الماضية في مدينة الشيخ زايد في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، بحسب وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا).

وأفادت مصادر طبية بأن الشهيدين هما عبد الرحيم المدهون وزوجته هاجر وقد انتشلا من تحت أنقاض منزلهما المدمر.

ومن ناحية أخرى، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أنه وصل الى مجمع الشفاء الطبي جثامين مجموعة من المواطنين تبين من خلال معاينة الطب الشرعي أن سبب وفاتهم المباشر هو الاختناق مع وجود أعراض ظاهرية تؤشر إلى احتمالية تعرضهم لاستنشاق غازات سامة.

وقصفت طائرات الاحتلال مقر البنك الوطني الإسلامي وموقعا للفصائل الفلسطينية في رفح جنوبي قطاع غزة. حسب الجزيرة نت

ووفق شهود عيان، فقد أدى القصف الإسرائيلي العنيف إلى تصاعد دخان أبيض وتدمير عدد من المباني ومنازل المواطنين، وألحق أضراراً واسعة بالممتلكات، والشوارع والبنى التحتية.

كما طال القصف بناية تتبع لجامعة فلسطين في منطقة الشيخ زايد، وانتشلت أطقم الدفاع المدني عدداً من الأحياء من تحت أنقاض أحد المنازل المستهدفة، ونقلت عشرات الإصابات، بحسب شهود عيان.

من جهة أخرى، أطلق الجيش الإسرائيلي بكثافة سلسلة من قنابل الإنارة في محيط معبر بيت حانون إيرز شمالي القطاع، ولم تتوفر تفاصيل أكثر حول أسباب إطلاق هذه القنابل.