الرئيسية - شؤون اقتصادية - الصين : ترفع إنتاجها من الفحم إلى 1.3 مليار طن خلال 4 أشهر

الصين : ترفع إنتاجها من الفحم إلى 1.3 مليار طن خلال 4 أشهر

الساعة 06:54 مساءً (سما برس)

ارتفع إنتاج الصين من الفحم الخام بنسبة 11.1 بالمئة على أساس سنوي إلى 1.29 مليار طن خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، وفق ما أظهرت بيانات أصدرتها الهيئة الوطنية للإحصاء.

وأوضحت الهيئة، وفقاً لوكالة "شينخوا"، أن حجم الإنتاج زاد بين يناير/كانون الثاني وإبريل/نيسان بواقع 12.5 بالمئة، مقارنة ذات الفترة من عام 2019، ليصل متوسط النمو السنوي لإنتاج الفحم خلال العامين الماضيين إلى 6.1 بالمئة.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : السعودية #فوز_العتيبي تداعب زوجها بشورت قصير في غرفة نومها و بـ وصلة رقص جريئة وقبلات ساخنة أثارت شهوات الجماهير .. فيديو للكبار

شاهد : نسرين طافش تخطف الانظار بالسنتيان الاحمر وتناول الإفطار داخل حمام السباحة

شاهد : السعودية مودل روز تكسر الحواجز وتستعرض لحمها وتظهر ‘‘عارية الفخذين’’ وانتفاخ بطنها يثير شكوك الجمهور

سعودي يزرع ‘‘برنامج تجسس’’ في جوال زوجته وينقل نسخة من بياناتها ومحادثاتها كاملة .. وعند تفتيشها كانت الصدمة!!

شاهد : ضجة عارمة واسعة في السعودية بسبب تقرير يروج لشرب الخمور المغشوشة .. فيديو

لأول مره : فنانة شهيرة تكشف مشهد ساخن تحت السرير مع ‘‘الزعيم عادل إمام‘ .. حسيت إني فرن .. وهذا ماحدث بينهم

وأضافت أن البلاد استوردت 90.13 مليون طن من الفحم بين يناير وإبريل، بانخفاض 28.8 بالمئة على أساس سنوي.

وأشارت إلى أنه في شهر إبريل وحده انخفض إنتاج الفحم في الصين بنسبة 1.8 بالمئة مقارنة بالعام الماضي إلى 320 مليون طن.

ورغم ارتفاع إنتاج الصين من الفحم، إلا أنه تراجع العام الماضي إلى 56.8 بالمئة من مزيج استهلاك الطاقة، محققة هدفها لنسبة أقل من 58 بالمئة، لكن إجمالي استهلاك الفحم واصل الارتفاع وسط إنتاج صناعي قياسي وإنجاز العشرات من محطات الكهرباء العاملة به.

وأوضحت دراسة عالمية في مارس/ آذار الماضي، أن الصين أنتجت 53 بالمئة من إجمالي الطاقة المولدة بالفحم في العالم عام 2020 بزيادة تسع نقاط مئوية على إنتاجها قبل خمس سنوات، وذلك على الرغم من تعهداتها بخفض الانبعاثات الكربونية وبناء المئات من محطات الطاقة المتجددة.

وتعهدت الصين بوقف الزيادة في انبعاثات الكربون قبل 2030، وتستهدف مستويات للسيطرة على استهلاك الطاقة، ولا سيما حرق الفحم، وتحسين الكفاءة.

ووافقت مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى أمس الجمعة على وقف التمويل العالمي لمشروعات تستخدم الفحم وتسبب انبعاثات كربون ضارة، وذلك بنهاية العام الجاري والوقف التدريجي لمثل هذا الدعم لكل أنواع الوقود الأحفوري للوفاء بالأهداف المتفق عليها عالمياً لمكافحة التغير المناخي.