آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - تعز : تنتفض في وجه الشرعية وتمهل الحكومة أربعة أيام فقط .. وهذا تفاصيل ما حدث

تعز : تنتفض في وجه الشرعية وتمهل الحكومة أربعة أيام فقط .. وهذا تفاصيل ما حدث

الساعة 09:38 صباحاً (سما برس)

تواصلت المظاهرات للأسبوع الثاني على التوالي في مدينة تعز جنوب غرب البلاد، للتنديد بتدهور الأوضاع المعيشية، والمطالبة بإقالة المسؤولين الفاسدين ومحاسبتهم.

وخرجت مسيرة حاشدة، امس الخميس، في شارع جمال، أكبر شوارع مدينة تعز، جنوب غربي البلاد، ضد الفساد مطالبة بإقالة ومحاسبة الفاسدين، وتحويل ملفات الفساد إلى نيابة الأموال العامة، عقب دعوة أطلقتها حركة ثورة الجياع للتظاهر وتصعيد الإحتجاجات السلمية.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : حفل ماجن وخاص مختلط في السعودية يثير ضجة مع فتيات متبرجات مليئة بالخمور وكل الممنوعات في احدى مدن المملكة

عريس يتفاجأ ليلة الدخلة بأن عروسته ‘‘ليست عذراء’’ .. وحينما استدعى أهلها إلى غرفة النوم وذهبوا إلى الطبيب كانت النتيجة صادمة بعد اجراء الفحص .. فيديو

شاهد بالفيديو : السعودية أميرة الناصر تنهار بالبكاء بعد تعرضها لحادث مع زوجها بسيارتهما المرسيدس

شاهد : انقطاع البث عن قنوات تلفزيونية سعودية بشكل مفاجئ .. وظهور فيديو يحمل رسالة غامضة

وطالب المتظاهرون بإجراءات عملية وشاملة لتصحيح الأوضاع، بإقالة ومحاكمة المسؤولين المتقاعسين عن واجباتهم والفاشلين في إداء مهامهم والمفسدين العابثين بمقدرات المؤسسات والمرافق التي يشغلونها.

وردد المشاركون في المسيرة الاحتجاجية هتافات غاضبة من الفساد المالي والإداري، وانعدام الخدمات في محافظة تعز.

كما طالب المتظاهرون في المسيرة باسترداد الأموال المنهوبة التي هي بالمليارات، وتوفير الخدمات الأساسية وعلى رأسها ’’الغاز والماء والكهرباء، وضبط أسعار المواد الغذائية‘‘.

وأشاروا إلى أن المهلة الممنوحة للحكومة في المحافظات والمناطق المحررة، لإصلاح الأوضاع وتلبية مطالب الشعب المشروعة والواجبة، لم يتبق منها سوى أربعة أيام، وتنتهي في الرابع عشر.

ودعا المتظاهرون كافة أبناء محافظة تعز، إلى توحيد الصف بعيدا عن التخندق الحزبي والمذهبي والمناطقي، للمطالبة بالحرية والكرامة والاستقلال والحقوق والأمن والخدمات والرواتب والنظام والقانون.

وأكد المتظاهرون أن حراكهم سيتواصل حتى إقالة كافة القيادات المتورطة في نهب المال العام ومفاقمة معاناة المدنيين.

وللأسبوع الثاني على التوالي، تشهد مدينة تعز احتجاجات شعبية غاضبة متواصلة، ضد السلطات المحلية احتجاجا على تفشي الفساد وعدم توفر الخدمات الأساسية، وللمطالبة بتحسين الوضع المعيشي ومحاربة الفساد وإقالة المسؤولين الفاسدين.