آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - بعيدا عن انظار السعودية والشرعية .. وزير في الحكومة اليمنية يتورط في تمكين الإمارات واسرائيل من السيطرة على جزيرة سقطرى .. وثائق وتفاصيل

بعيدا عن انظار السعودية والشرعية .. وزير في الحكومة اليمنية يتورط في تمكين الإمارات واسرائيل من السيطرة على جزيرة سقطرى .. وثائق وتفاصيل

الساعة 12:41 صباحاً (سمابرس)

قالت مصادر مطلعة في حكومة الرئيس هادي بأن وزير يمني تورط في صفقة مشبوهة مع الإمارات لبناء مهبط للطائرات في مطار جزيرة سقطرى دون علم الرئيس هادي وحكومته.

وكشفت وثائق رسمية عن تورط وزير النقل في حكومة الشرعية المعترف بها دوليا د. عبدالسلام صالح حميد في مساعدة الإمارات على عمل مهبط للطائرات المروحية في مطار محافظة أرخبيل سقطرى المطلة على المحيط الهندي.

منوعات سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : نسرين طافش تخطف الانظار بالسنتيان الاحمر وتناول الإفطار داخل حمام السباحة

اسرار صادمة عن إيمي سمير غانم .. والدتها دلال عبد العزيز لقيتها على باب جامع وشكلها غريب وهذا ما وجدته في جسدها!

يحدث في السعودية .. ربطها على السرير في ليلة الدخلة وطلب من صديقه أن يدخل عليها | تفاصيل صادمة ؟

وأشارت مصادر إعلامية إلى ان وزير النقل، عقد صفقة ضخمة مع الجانب الإماراتي بشأن إنشاء مدرج ومهبط للطائرات في مطار سقطرى بهدف تحقيق مصالح الإمارات في الأرخبيل .

وأكدت الوثائق الصادرة عن وزير النقل، عبدالسلام بن حميد، وهو أحد ممثلي المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من أبوظبي، منح ترخيص لبناء مدرج لهبوط الطائرات المروحية الإماراتية في جزيرة سقطرى، دون علم أو موافقة الحكومة اليمنية.

وأوضحت الوثائق، أن هذه الخطوة جاءت بناءً على طلب مؤسسة "خليفة بن زايد" بحسب مذكرة رسمية من الهيئة العامة للطيران، إلى مدير مطار عدن.

ويرى مراقبون للشأن اليمني بأن ذلك الاتفاق بين وزير النقل والجانب الإماراتي يأتي تنفيذا لاتفاق بين ابوظبي وتل أبيب لإنشا قواعد عسكرية في جزيرة سقطرى .

ولفت المراقبون بأن التحرك الإماراتي بالتعاون مع المجلس الانتقالي يأتي في ظل عدم علم السعودية التي تقود التحالف في اليمن لا سيما عقب الخلافات التي ظهرت للعيان بين الرياض وابوظبي.

وأكدوا المراقبون بأن الإمارات تسعى لاستكمال القاعدة العسكرية بحجة إنشائها لشؤون إنسانية بحتة وتحت شعار مؤسسة خليفة بن زايد في حين تسعى لتحقيق أهداف عسكرية واستراتيجية بما يواكب مصالحها ومصالح تل أبيب.

وطالب المراقبون الرئيس هادي وحكومته بالتحرك العاجل ووضع الرياض أمام الحقائق المنظورة على الواقع في ذلك وإيقاف بناء أي استحداثات لمطار سقطرى دون علم الرئيس وحكومته وإشرافهم المباشر عليه. وجاء في الوثيقة الأولى الصادرة من الهيئة العامة للطيران المدني بتاريخ 11 / 7 / 2021م برقم ( 208 )  الأخ / مدير عام مطار سقطرى الدولي                المحترم  تحية طيبة وبعد.

وعطفا على خطابكم الموجه لنا بتاريخ 14 / 6 / 2021م بشأن مطالبة مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد بإنشاء قاعدة خرسانية للطائرات المروحية التابعة لهم .

نود إفادتكم بأنه وبناء على توجيهات معالي وزير النقل (المرفقة ) فلا مانع من إنشاء المهبط كونه سيخصص لاستقبال الرحلات الإنسانية والإسعافية والطوارئ بحسب المخطط المقترح وفي حال وجود أي برنامج تطويري للمطار يتم نقل المهبط إلى مكان آخر مناسب.

كابتن صالح سليم بن نهيد 

رئيس الهيئة 

وفي المذكرة الثانية الصادرة من مكتب وزير النقل بتاريخ 6/ 7 / 2021م والموجهة إلى الأخ رئيس الهيئة العامة للطيران المدني والأرضاد   المحترم  تحية طيبة

إشارة إلى خطابكم بتاريخ 28 / 6 / 2021م مرجع :هـ ع ط /1/ 185/2021م بشأن طلب مؤسسة خليفة لإنشاء قاعدة خرسانية في مطار سقطرى لاستخدامها كمهبط للطائرات المروحية التابعة لهم.

نبلغكم بعدم ممانعتنا من إنشاء المهبط المذكور كونه سيخصص لاستقبال الرحالات الإنسانية والإسعافية والطوارئ بحسب المخطط المقترح المرفق بخطابكم أعلاه وفي حال وجود أي برنامج تطويري للمطار يتم نقل المهبط إلى مكان آخر مناسب  د. عبدالسلام صالح حميد وزير النقل