2020/11/23
بعد سيطرتهم على معسكر ماس .. الحوثيين يشنون هجوم هو الاعنف على مدنية مأرب .. تفاصيل

تخوض قوات الجيش الوطني معارك ضارية في جبهات مأرب والجوف لصد زحوفات الحوثيين وإيقاف تقدمهم صوب مدينة مأرب، التي يستميت مقاتلي الجماعة لإسقاطها والسيطرة عليها . 

وبحسب خبراء عسكريين فإن جماعة الحوثي نفذت هجوما واسع من ثلاثة محاور رئيسية على مدينة مأرب عقب سيطرتها على معسكر ماس الاستراتيجي في محاولة من منها لتطويق المدنية من ثلاثة اتجاهات رئيسية، شمالا من جبهة العلم وجنوبا من جبهة مراد وغربا من صرواح في الوقت الذي تشهد فيه هذه الجبهات مواجهات عسكرية شرسة .

ومثل سقوط معسكر ماس الاستراتيجي بيد قوات الحوثي منفذا هاما للجماعة لتشديد الخناق على مدينة مأرب وطرق البوابة الشمالية الغربية للمدينة ونقل المعارك لمنطقة أسداس شمال غرب المدينة وصولا لمنطقة صمده شمالا مدينة مأرب .

وبالتالي تعد جبهة صرواح أقرب مسافة فاصلة للحوثيين عن مدينة مأرب بمسافة تقدر بنحو 22 كيلو متر مربع تليها جبهة الكسارة شمال غرب والتي تفصل مقاتلي الجماعة عن المدينة بمسافة 23 كيلو .

في حين تفضلهم مسافة 50 كيلو من جهة معسكر ماس شمال غرب المدينة ومن جبهة مراد جنوب مدينة مأرب مسافة 54 كيلو ومن الشمال مسافة 66 كيلو عبر جبهة العلم .

ويرى خبراء عسكريون أن سقوط معسكر ماس بيد قوات الحوثيين شكل تهديد حقيقي لسكان مدنية مأرب وإثر سلبا على معنويات الجيش الوطني وسهل مهمة إسقاط مدينة مأرب من قبل  مقاتلي الجماعة لاسميا وان المدنية اصبحت على مرمى حجر  من مركز المحافظة الأمر الذي ينذر بقرب سيطرة جماعة الحوثي على آخر معاقل الشرعية في الشمال.

تم طباعة هذه الخبر من موقع سما برس www.samapress.net - رابط الخبر: https://samapress.net/news69422.html